أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد احمد الغريب عبدربه - مشكلة تشتت وتفتت العلوم الانسانية والاجتماعية














المزيد.....

مشكلة تشتت وتفتت العلوم الانسانية والاجتماعية


محمد احمد الغريب عبدربه

الحوار المتمدن-العدد: 4802 - 2015 / 5 / 10 - 08:41
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


العلوم الانسانية والاجتماعية تختلف عن العلوم الطبيعية في عنصر جوهري لا يمكن استبعاده او تركه، ومعرفته قد يكون خطوة ذهبية لحل مشكلة العلوم الانسانية، ولا اقصد هنا التحدث عن العلوم الانسانية او الطبيعية في مضامينهم ولكن دراسة مشكلة العلوم الانسانية في تفتتها وتشتتها وازماتها الرهيبة في عدم وجود ناظم او قانون لها، فكل فكرة في هذه العلوم تطرح يكون حولها كثير من الاختلافات والجدل والنقاشات، فيقال مثلا ان الثقافة لها 150 تعريف، هذا يمثل ازمة ومشكلة جوهرية موجودة منذ ان بدأ العقل في التفلسف .
فالعلوم الطبيعية حولها كثير من الاتفاق ونتائجها تتميز بالدقة وبعكس، وقد يكون هناك اختلافات، ولكن هذه الاختلافات محددة ويتم تجاوزها مع بروز اكشتاف علمي او فكرة علمية تقضي على هذه الاختلافات ولن اخوض في تفاصيل سمات العلوم الطبيعية والعلوم الانسانية .
العلوم الاجتماعية التي تتميز بالتفتيت وعدم تراكم نظري مثل ما هو موجود في العلوم الطبيعية، وذلك لعدد اسباب ان العلوم الانسانية موضوع دراستها الانسان وما حوله وما يخصه وذلك تجسد في ظهور علم اجتماع وفلسفة وثقافة واقتصاد وكل ذلك مشتت لان العلوم الانسانية تسعي الي ادراك ما يتم الادراك به، يعني الجهة التي تملك الادراك والوعي هي التي يتم دراستها ومعرفتها، ام العلوم الطبيعية ليس لها وعي وادراك وليس بها اي توليديه وتلقائيه في ذاتها وانما هي تتغير وتتطور وفق الله وحكمته مثل الكوارث الطبعيية والكشوف الجغرافية ووفق تدخل الانسان فيها، والطبيعة التي محل
دارسة العلوم الطبيعية ليس لها لغة او مشاعر وايضا هذه الطبيعة موجودة وما على الانسان ان يكشتفها ويطور منها فليس هناك اكتشاف علمي وشي علمي يأتي من العدم ومن الفراغ، وقد يكون الانسان يتفق في هذه النقطة لان اول انسان على وجه الارض كان ادم الذي علمه الله الاسماء والعلم، لذلك الانسان ايضا لا يأتي بافكار من نفسه او من عدم او قد يكون هناك انسان يجلس في صحراء ولا يتعلم شئ ولا يتفاعل مع اخر وينتج فكرة، ولفهم ذلك ممكن ان نقوم بتجربة وهو تخيل وجود انسان في مكان لا يتعلم فيه شئ او يأخذ قدر ضئيل من العلم ونترك له المجال لكي يفكر ويبدع نري انه يفكر وقد يطرح افكار واسئلة حول اشياء طبيعية علمية بحتة وقد تقل الاسئلة حوله يعني اسئلة تتعلق بالعلوم الانسانية، وقد لا يطرح اي اسئلة بخصوص ذلك، وذلك اقرب من ظهور العلوم الانسانية، فكان عندما يطرح الانسان اسئلة حول الله وحول المعرفة كانت ترتبط بالعلوم الطبيعية وكان لها تفسيرات طبيعية مثل المدرسة الذرية والمدراس الطبيعية وذلك يتعلق بالفلسفة اليونانية .

واما الانسان له مكنون وفضاء داخلي ولديه وعي وادراك لما حوله، وذلك يعني انه يحاول يعمل في حلقة مفرغة .
فادراك الادراك به نقص اكيد ومشتت، اما ادراك ما ليس له ادراك ووعي ممكن وليس مشتت، ووعي الوعي به نقص ايضا ومشتت، اما وعي الوعي قد يكون محكم وغير مشتت، وذلك يعني ان العلوم الانسانية بها انقطاعات معرفية رهيبة وليست هينة وسهلة وذلك ما اكده ميشيل فوكو، ولحل هذه المشكلة يحتاج الي انفاق اموال مثل ما تنفق على العلوم الطبيعية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فلسفة السينما بين : جودار وبريسون و بيرتولوتشي
- المقهي
- مقال في الافكار التي تكتب
- مناهجية التحليل لاركيولوجيا المعرفة في كتاب الكلمات والاشياء ...
- الخروج الي الحديقة
- حب تحت المطر واغتيال الجسد والواقع
- بورخيس يغازل فوكو في نقد الحقيقة لدي الغرب
- الارادة ضد السعادة والحيوية في ميلاد التراجيديا لنيتشة
- المادية البيولوجية والثقافية الرومانسية في الانسان
- العلاقات الاجتماعية والاستمرارية
- مقدمة في علم صراع الاهتمام
- الحدود التركية السورية بين الوضع الانساني وخطر التصعيد
- تسعة مقالات في نقد نيتشة
- شيوعية الانثي
- ( فوكو الابن والاب نيتشة) واستمرارية التفلسف
- الانتخابات البرلمانية وثقافة الرموز
- مقال عن جينالوجيا الاخلاق لدي نيتشة
- سؤال التنوير
- اصداء في وعي المرأة
- ما وراء الشر والخير مع نيتشة


المزيد.....




- الحوثيون يعلنون استهداف أرامكو.. والتحالف: اعتراض 9 صواريخ و ...
- مصر.. رحيل مكرم محمد أحمد بعد 60 عاماً في بلاط صاحبة الجلالة ...
- فرنسا: البرلمان يقر قانون -الأمن الشامل- المثير للجدل
- الحوثيون يعلنون استهداف أرامكو.. والتحالف: اعتراض 9 صواريخ و ...
- مصر.. رحيل مكرم محمد أحمد بعد 60 عاماً في بلاط صاحبة الجلالة ...
- مصر تسمح لشخصين من طاقم السفينة الجانحة بالسفر لظروف طارئة
- سفير أوكراني: كييف ترغب في استعادة وضعها النووي
- مسؤول صيني في هونغ كونغ يحذر من التدخل الأجنبي
- الخارجية الروسية: العقوبات الأمريكية ضد روسيا تتعارض مع مصال ...
- رائد فضاء يشارك مقطعا ساحرا لمجرة درب التبانة من المركبة الف ...


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد احمد الغريب عبدربه - مشكلة تشتت وتفتت العلوم الانسانية والاجتماعية