أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد احمد الغريب عبدربه - ( فوكو الابن والاب نيتشة) واستمرارية التفلسف














المزيد.....

( فوكو الابن والاب نيتشة) واستمرارية التفلسف


محمد احمد الغريب عبدربه

الحوار المتمدن-العدد: 4630 - 2014 / 11 / 11 - 08:42
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ينظر نيتشة علي أنه حقل جينالوجي، يؤول الأخلاق والمثل والمفاهيم الميتافزيقية، ليفككها ويشتت وحدتها المزعومة، أنه يريد أن يقول الجميع، نحن نتحدث عن تاريخ مفهوم الحرية وتاريخ المثل الزهدي ووتاريخ القوة وتاريخ إرادة القوة، فينتشة يقصد ان التاريخ ليس الغرض منه تقديم بديل معرفي أوبناء فلسفة أخري للتاريخ، بل جعل التاريخ نفسه أداة توزيع وتشتت، تدع الفوارق والهوامش تعمل بحرية، ويكون لها الريادة في التفلسف والقول الفكري، ولا يستند التاريخ الي ثابت من الثوابت، بل يكون نظرة مفتتة وقادرة علي ان تفتت نفسها.فالاشياء التافهة والهوامش والسير الذاتية، والأمور قليلة التأثير، لابد أن تأخذ في الحسبان.
وجاء تلميذه الفيلسوف الفرنسي ميشال فوكو وابنه المخلص، ليعتد بهذه النظرة الفلسفية للتاريخ في مشروعه الفلسفي، عبر مؤلفاته التطبيقية مثل تاريخ الجنون وميلاد العيادة، والمراقبة والعقاب، واستعمال المتعة.
حيث يؤكد أن كل شئ له خطاب، خاصة ما هو تحتي وهامشي مثل سجلات السجون، وملفات المرضي في المستشفيات النفسية، خاصة حالة الجنون والهستريا الحادة، والامراض التي لم تعرف بشكل علمي ودقيق مثل مرضي الجذام اللذين تداخلوا مع الامراض النفسية سية ووضعوا في نفس المكان.
التلميذ قام بتجريب نظريات الاستاذ حول جينالوجيا التاريخ، عندما نذهب الي تناص بين افكار الاثنان، تجد أنهم جسد فكري واحد، امتداد فلسفي رغم فرق الزمن لمائة عام من الانقطاع المعرفي بينهم، السؤال هنا كيف يردد البعض مقولة "موت الفلسفة"، الا ينظروا الي هذا التكامل الفلسفي عبر الزمن، كان من الأفضل أن يقولوا ان الفلسفة ماتت نظرياً او ذاتيةً، وليس في مجملها، وأن الانقطاع النظري والذاتي هذا ليس الا فترة مؤقتة، ستتعافي فيها الفلسفة لتكون جسد قوي يعبر عن خطابها الذاتي بكل وضوح، وتاريخ الفلسفة يؤكد ذلك، يؤكد الانقطاع الذاتي ليتجه الي خطاب تجريبي او انحطاط ما، ثم يظهر الفكر الذاتي مرة أخري متعافي وصحي، وبهذا تتجه مقولتهم الي الصحيح بشكل أفضل...
نيتشة وفوكو يتفقان في الشفافية، وازالة الزيف للوصول بشكل لا عقلاني وجنوني الي ابعاد الحقيقة، صنع طرق كثيرة ومتعددة مليئة بالاسئلة والاشكاليات لاقتراب بشكل ما بالحقيقة، ولكنهم يختلفان في دائرية الفكر وشموليته، فالاستاذ يظل استاذ ، حيث نيتشة يوصف ويفسر ما هو كائن ليهدمه، ويبين البديل بشكل تهكمي ملئ بالسخرية، ولكن يفسر ما هو كائن فقط، بمعني تحليل ما يحدث فقط، فالابن لم يتعلم كثيرا من الاب، فالنتشوية ستظل ضربات فلسفية ليس هناك قوي او ضربات مثلها في تاريخ الفكري والفلسفي.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الانتخابات البرلمانية وثقافة الرموز
- مقال عن جينالوجيا الاخلاق لدي نيتشة
- سؤال التنوير
- اصداء في وعي المرأة
- ما وراء الشر والخير مع نيتشة
- عولمة الأفكار
- ملاحظات علي العلاقة مع الأخر
- العولمة ومنهج المكونات التاريخية للظاهرة الإنسانية
- عولمة الثورات الشعبية في العالم العربي
- الجسد في ثورة 30 يونيو وتقنيات السلطة في توظيفه
- فلسفة الشفافية في كتاب هكذا تكلم زرادشت
- السلطة والخوف
- الخطاب التوافقي لحزب النهضة التونسية.. بين الواقع والمآمول
- تاريخ الشفقة لدي نيتشة والثورات العربية


المزيد.....




- زلزال شدته 4.5 درجة يضرب سواحل اليونان
- رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلي يفوز بولاية خامسة
- دراسة إسرائيلية: كورونا الجنوب إفريقي قادر على اختراق لقاح - ...
- هزة أرضية بقوة 4.5 درجة تضرب سواحل اليونان
- أفضل 7 أطعمة لتحسين خصوبة الرجال
- برازيلي يقضي 38 يوما وحيدا في غابات الأمازون بعد تحطم طائرته ...
- وفاة وزير العدل الأمريكي الأسبق محامي صدام حسين
- الأردن.. إعفاء المواطنين والعرب من رسوم دخول المواقع الأثرية ...
- السعودية.. 70 كاميرا حرارية لرصد درجات حرارة المعتمرين في مك ...
- النمسا.. توقيف مواطن من أصل مصري على صلة بهجوم نوفمبر الإرها ...


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد احمد الغريب عبدربه - ( فوكو الابن والاب نيتشة) واستمرارية التفلسف