أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مسَلم الكساسبة - رسالة الى همج العصر :















المزيد.....

رسالة الى همج العصر :


مسَلم الكساسبة

الحوار المتمدن-العدد: 4734 - 2015 / 2 / 28 - 19:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في اصدارهم المصور الاخير الموجه للأردن يحاول الدواعش تبرير اغتالهم للطيار البطل الاسير لديهم معاذ الكساسبة في عمل وأسلوب بشع عده العالم كله غاية في الخسة والجبن والغدر والهمجية ، والذي لا غاية منه إلا الإرهاب وتكريس نظرية الرعب التي يستند اليها عمل تلك الجماعات ، والذي احبطه وابطل سحره شهيدنا البطل بصموده الاسطوري وعدم توسله او ضعفه امام نارهم الجبانة .. مثلما هي غاية كل افلامهم الاخرى بحق اليابانيين والمصريين وسواهم ..-يحاولون تبريره بالقول ان قوات التحالف امطرتهم بالحمم لذلك فعلوا ما فعلوا .

وبدورنا نسأل هؤلاء هنا : اليس للأسير حكم معروف في الاسلام ؟ وانتم تزعمون انكم دولة الاسلام ؟ ثم غذا كان النظام "مرتدا" كما وصفتم لماذا لم تطلقوا سراح الاسير اكراما للشعب الأردني وباعتبار ذلك الطيار جنديا مامورا ولتضعوا الكرة في مرمى ذلك النظام الذي وصفتموه بالردة لو كنتم فعلا تملكون من أمركم أمرأ او قرارا ؟؟

حسنا نعرف انكم ستجيبون : اذا كان في قتله ارعاب وإرهاب لمن خلفه فالقتل اولى؟
فأي فقه وفكر أحمق ذلك الذي من بئره تنضحون ..

هل تريدون بقطع راس بريء او حرق انسان حيا او تحطيم حجارة صماء او حرق كتب ان ترعبوا من يصنعون لكم البنادق التي في اكتافكم وبها تقتلون ، والسيارات التي بها تطاردون والكاميرات التي بها تصورون والشبكة التي عليها إجرامكم تبثون والحديد الذي منه اقفاص شركم تصنعون ؟ يا لحمقكم وحمق الفكر الذي منه تنضحون ..

هل تريدون بسكين وبارودة وبكب ان ترعبوا امريكا وروسيا وأوروبا وإفريقيا واستراليا والصين واليابان والكارهون لكم حتى من ملتكم وأمتكم نفسها ..؟؟ هل تعلمون ان قنبلة واحدة كافية لمسح اثاركم عن الوجود انتم وبواريكم وبكباتكم وفقهكم وجهلكم لكنها امم متحضرة حية تريد تقليم اظافر شركم دون ان تطال الابرياء تبعات ذلك .. بينما لو كنتم انتم من تملكون القوة والسلاح لما ترددتم في اخراق العالم كي يدين لكم ما دمتم ترون ان نبيكم بعث "بالسيف" رحمة للعالمين ولم ندر الى الان كيف جمعتم بين الرحمة والسيف معا ؟

اي حمق حمقكم ؟ وكيف مسخ عقولكم فقهكم الضال هذا ؟

لو كان الاسلام يهمكم حقا ، وكسب ود الناس يهمكم حقا ، لعفوتم عن معاذ وعن اليابانيين وعن المصريين وعن الكتب وعن التماثيل وأوابد التاريخ لكنكم اصحاب رسالة كراهية وحقد أسود أسود ، وتؤدون وظيفة مطلوبة منكم ومدفوع لكم ثمنها ..
ورسائلكم المصورة هذه هي جزء من تلك الوظيفة ، ولا يحتاج هذا الاستنتاج لذكاء ..اما من يقرؤون تلك الرسائل فهم مغرر بهم يحسبون انهم يحسنون صنعا .. هم ومن القى بهم اليكم الظلم والاضطهاد الذي عانوا منه فكانوا فريسة سهلة لكم كي تستدرجوهم وتستغلون احساسهم بالظلم والاضطهاد ..وتوظفونهم وقودا وحطبا في مهامكم المشبوهة هذه .

انتم الوجه الآخر للقوى المتحكمة في المنطقة ولأنظمة القهر والاستبداد والتخلف حين التقت مصالح هؤلاء وأولئك على اظهار صورة الهمجية والتخلف الذي يمكن ان نرزح تحت نيره اذا حكمتم وسدتم ولكي نرضى بالتالي بتلك الانظمة حين نقارنها بكم وما تصنعون وتجرمون !

أنتم جنين نشأ في احشاء شيطانة بنت شيطان وخرج من رحمها .. انتم وليد الاستغلال الاجنبي للمنطقة والاستبداد المحلي بها ، اقتطعوا لكم رقعة من الارض ليسفروا بها من خلالكم عن وجههم الحقيقي ويكشروا بها عن انياب شرهم ويمارسوا طبيعتهم البشعة التي لا يستطيعون ممارستها داخل انظمتهم ذاتها ؟ ولكي بالتالي يخرسوا اصوات الناس ويشوهوا وعيهم .. ولكي يتبدل نداؤهم العبقري الخالد من: الشعب يريد اسقاط الاستبداد الى الشعب يريد حقن دمائه والحصول على الامن والأمان ..لعبة مكشوفة لا تحتاج لفهلوة وذكاء لاكتشاف اسرارها .

فنقول لهم ولكم : لنُسلم جدلا بحجتكم بخصوص شهيدنا البطل ..أقول جدلا ..

- طيب بماذا امطرتكم التماثيل التي حطمتموها بغِل وحقد أسودين وكأنما تقاتلون عدوا لدودا ؟ فهذه ليست اصناما تعبد من دون الله بل هي نحت وفن راق وآثار ..فالاصنام هي التي تُنشأ للعبادة وتوصف وتسمى الهة منذ البدء وتقدس كآلهة وهذه اوابد تاريخية ليست لها اية صفة دينية ؟ ام صعب على عقولكم ان تلتقط هذه الفكرة او تدور باذهانكم ؟

ولعله من فضلة القول التي لا يمكن ان تغيب عن بال أي جاهل فضلا عن متنور أن الرسول محمد حطم اوثان مكة كونها كانت تمثل رموزا دينية والهة تـُعبد بالفعل في حينه .. وتـُعامل كإله معبود .. لكن حجارة المتاحف في عصرنا إما نحت وفن ، او فهي اثار وأوابد من التاريخ ، ولن تجد احدا يعبد حجرا في عصرنا او ما سيليه من عصور ..فالناس اليوم يستنكفون عن عبادة الله ربهم ورب الحجارة حتى يعبدون حجارة صماء.. لكن التعصب والفكر "المقدس" أغلق منافذ عقولكم وسد عليها ابواب الوعي..

- وبماذا امطركم الصحفيون اليابانيون الذين يصورون بحياد ما يجري في الواقع وعلى الارض والذي قطّعتم رقابهم بينما يفترض انه قي دينكم الذي تدعون فكفارة القتل الخطأ هي عتق رقبة؟
ولنفرض انهم نشروا ما يخالف ما تريدون او وصفوا ما تقومون به بأنه اجرام فهل تقتلون على الرأي المخالف .. هل هذا هو حكم من يخالفكم الرأي في اسلامكم ؟ هل تظنون بهذا انكم تسكتون من يخالفكم الرأي ؟ هل هكذا تقنعون المخالف وتنشرون "رحمتكم المزجاة" ؟ كيف غاب عن بالكم ان هناك بشرا على الارض مستعد ان يخالفكم ويقول لكم هذا الكلام حتى لو كان داخل اقفاصكم او كانت سكينكم على عنفه اذا سمحتم بنشر وتصوير ما يقوله .

- وبماذا امطركم 21 مصري يبحثون عن قوتهم وكفاف يوهم ووراءهم اطفال وأمهات وآباء تقتلهم الفاقة والعوز، فقتلتم بقتلهم عشرات ممن وراءهم وشردتموهم ؟ هل امركم بهذا دينكم وخلافتكم ؟ وحتى لو كانت كنسيتهم القبطية - كما زعم وبرر البعض وذهبوا اليه - تربي فيهم التعالي على ثقافة وطنهم وشعبهم او تشحنهم بالحقد او تغذي داخلهم اثنية خاصة مختلفة واعتدادا خاصا مختلفا داخل الثقافة الام والاسم الاكبر (كمصريين) فهل هكذا تنقدون ذلك او تحتجون عليه او تحاولون تصويبه ؟؟

- وبماذا امطرتكم الكتب نتاج العقول حتى لو كانت تتحدث كفرا فمن حق الناس ان يعرفوا ماذا يقول الكفر ليشعروا بقيمة الايمان ؟ إلا اذا كان ما تطروحون هو فكر ضعيف ومهتز فتريدون حمايته حماية إغلاقية بمنع وتحطيم كل ما عداه وفرضه بالسيف لا بالإقناع والرضى؟

ولنفرض انهم نشروا ما يخالف ما تريدون او وصفوا ما تقومون به بأنه اجرام فهل تقتلون على الرأي المخالف .. هل هذا هو حكم من يخالفكم الرأي في اسلامكم ؟ هل تظنون بهذا انكم تسكتون من يخالفكم الرأي وتدين لكم الرقاب ؟ هل هكذا تقنعون المخالف وتنشرون "رحمتكم المزجاة" ؟ كيف غاب عن بالكم ان هناك بشرا على الارض مستعد ان يخالفكم ويقول لكم هذا الكلام حتى لو كان داخل اقفاصكم او كانت سكينكم على عنفه اذا سمحتم بنشر وتصوير ما يقوله .

- وبماذا امطركم 21 مصري يبحثون عن قوتهم وكفاف يوهم ووراءهم اطفال وأمهات وآباء تقتلهم الفاقة والعوز، فقتلتم بقتلهم عشرات ممن وراءهم وشردتموهم ؟ هل امركم بهذا دينكم وخلافتكم ؟ وحتى لو كانت كنسيتهم القبطية - كما زعم وبرر البعض وذهبوا اليه - تربي فيهم التعالي على ثقافة وطنهم وشعبهم او تشحنهم بالحقد او تغذي داخلهم اثنية خاصة مختلفة واعتدادا خاصا مختلفا داخل الثقافة الام والاسم الاكبر (كمصريين) ، فهل هكذا تنقدون ذلك او تحتجون عليه او تحاولون تصويبه ؟؟

- ثم بماذا امطرتكم الكتب نتاج العقول حتى لو كانت تتحدث كفرا فمن حق الناس ان يعرفوا ماذا يقول الكفر ليشعروا بقيمة الايمان ؟ إلا اذا كان ما تطروحون هو فكر ضعيف ومهتز فتريدون حمايته حماية إغلاقية بمنع وتحطيم كل ما عداه وفرضه بالسيف لا بالإقناع والرضى؟

واذا كان قد بقي اي خيط رفيع من الأمل لدى أي انسان بكم حتى بعد جرائمكم بحق الارواح الآدمية فإن تحطيمكم لأوابد التاريخ واحراقكم للكتب ثمرات العقول قطع الشك باليقين بانكم من عصر مختلف حتى عن عصر الرسول نفسه وانكم ضد الحضارة وضد الانسانية وان الحوار الوحيد معكم هو انهاء أي فكر كالذي له تحملون وبه تدينون ..






لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,232,375,168
- الوَلي والعاصية .. كيف آمن اليتيم بالإقطاعي وكفر بأمه وإخوته ...
- كيف آمن اليتيم بالإقطاعي وكفر بأمه وإخوته ..
- شطرنج اون لاين ..؟!
- الأمة ، من ربيع ضد الاستبداد والفساد.. الى ؟؟؟؟؟ ...... متى ...
- قرون وأحلاف ..
- الربيع العربي إلى أين ..عَود على بدء..
- عبرة من التاريخ ، عين على الحاضر .
- أزمة وجودية ومنعطف خطير ..!
- مقاربة أخرى نحو دولة الحداثة والإصلاح ..
- فنتازيا على الأرض أغرب من الفنتازيا ..
- حول حديث الملك لمجلة ذي اتلانتك الأمريكية.......(12-3 )
- حول حديث الملك لمجلة ذي اتلانتك الأمريكية.......(12-2 )
- حول حديث الملك لمجلة ذي اتلانتك الأمريكية.......(12-1)
- حول حديث الملك لمجلة ذي اتلانتك الأمريكية.......(11)
- حول حديث الملك لمجلة ذي اتلانتك الأمريكية.......(10)
- حول حديث الملك لمجلة ذي اتلانتك الأمريكية.......(9)
- حول حديث الملك لمجلة ذي اتلانتك الأمريكية.......(8)
- حول حديث الملك لمجلة ذي اتلانتك الأمريكية.......(7)
- حول حديث الملك لمجلة ذي اتلانتك الأمريكية.......(6)
- حول حديث الملك لمجلة ذي اتلانتك الأمريكية.......(5)


المزيد.....




- إسرائيل توافق على تطعيم الفلسطينيين الحاملين تراخيص عمل في ا ...
- بمناسبة مرور عام على اتفاق الدوحة.. تراشق الاتهامات بين حكوم ...
- عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى
- -البام- يقبل تعديل -القاسم الانتخابي- ويتراجع عن ترشيح اليهو ...
- مقتل حاكم بحركة طالبان في مدينة بيشاور الباكستانية
- محافظ ذي قار : الاستعدادات الرسمية جارية لترتيب الزيارة المن ...
- وكيل الأزهر يطلق فعاليات مسابقة الجامع الأزهر الأولى لتسجيل ...
- سفير الفاتيكان في بغداد يصاب بفيروس كورونا
- سفير الفاتيكان في بغداد يصاب بفيروس كورونا
- بدران ينعى أحد مؤسسي -الحركة الإسلامية- في نابلس


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مسَلم الكساسبة - رسالة الى همج العصر :