أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عباس الزيدي - قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 23















المزيد.....

قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 23


عباس الزيدي

الحوار المتمدن-العدد: 4721 - 2015 / 2 / 15 - 20:16
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


قيادة الحركة الإسلامية في العراق
1980 – 2003
الحلقة 23
عباس الزيدي – عبد الهادي الزيدي

أصدر مجلس الأمن الدولي قراراً بعد قمع الانتفاضة، وهذا القرار وإن جاء متأخراً كثيراً إلا أنه يبين بوضوح القلق الدولي من تداعيات هذه الانتفاضة والتخوف من الشيعة، فقد أهمل هذا القرار أي ذكر لقمع الشيعة في جنوب العراق، ولم يأت على ذكرهم إلا بإشارات لا تكاد تبين، وهذا نص القرار:

((قرار مجلس الأمن الدولي رقم 688 حول قمع السكان المدنيين في العراق
( 5 نيسان / أبريل 1991 )
إن مجلس الأمن،
إذ يضع في اعتباره واجباته ومسؤولياته، بموجب ميثاق الأمم المتحدة، بالنسبة لصون السلم والأمن الدوليين،
وإذ يشير الى أحكام الفقرة 7 من المادة 2 من الميثاق،
وإذ يساوره شديد القلق إزاء القمع الذي يتعرض له المدنيون العراقيون في اجزاء كثيرة من العراق والذي شمل مؤخراً المناطق السكانية الكردية وأدَّى الى تدفق اللاجئين على نطاق واسع عبر الحدود الدولية والى حدوث غارات عبر الحدود بما يهدد السلم والأمن الدوليين في المنطقة،
وإذ يشعر بانزعاج بالغ لما ينطوي عليه ذلك من آلام مبرحة يعاني منها البشر هناك،
وإذ يحيط علماً بالرسالتين الموجهتين الى رئيس مجلس الأمن من الممثلين الدائمين لتركيا وفرنسا لدى الأمم المتحدة والمؤرختين 3 و 4 نيسان / أبريل 1991 على التوالي،
وإذ يحيط علماً أيضاً بالرسالتين الموجهتين الى الأمين العام من الممثل الدائم لجمهورية إيران الإسلامية لدى الأمم المتحدة والمؤرختين 3 و 4 نيسان / أبريل 1991،
وإذ يعيد تأكيد التزام جميع الدول الأعضاء تجاه سيادة العراق وجميع دول المنطقة وسلامتها الأقليمية واستقلالها السياسي،
وإذ يضع في اعتباره التقرير الذي أحاله الأمين العام والمؤرخ 20 آذار / مارس 1991،
1 ـ يدين القمع الذي يتعرض له السكان المدنيون العراقيون في أجزاء كثيرة من العراق والذي شمل مؤخراً المناطق السكانية الكردية، وتهدد نتائجه السلم والأمن الدوليين في المنطقة؛
2 ـ يطالب بأن يقوم العراق على الفور، كإسهام منه في إزالة الخطر الذي يتهدد السلم والأمن الدوليين في المنطقة، بوقف هذا القمع ويعرب عن الأمل، في السياق نفسه، في إقامة حوار مفتوح لكفالة احترام حقوق الانسان والحقوق السياسية لجميع المواطنين العراقيين؛
3 ـ يصر على أن يسمح العراق بوصول المنظمات الإنسانية الدولية على الفور الى جميع من يحتاجون المساعدة في جميع أنحاء العراق، ويوفرجميع التسهيلات اللازمة لعملياتها؛
4 ـ يطلب الى الأمين العام أن يواصل بذل جهوده الإنسانية في العراق، وأن يقدم على الفور، وإذا اقتضى الأمر على أساس إيفاد بعثة أخرى الى المنطقة، تقريراً عن محنة السكان المدنيين العراقيين، وخاصة السكان الأكراد، الذين يعانون من جميع أشكال القمع الذي تمارسه السلطات العراقية؛
5 ـ يطلب أيضاَ الى الأمين العام أن يستخدم جميع الموارد الموجودة تحت تصرفه، بما فيها موارد وكالات الأمم المتحدة ذات الصلة، للقيام على نحو عاجل بتلبية الإحتياجات الملحة للاجئين وللسكان العراقيين المشردين؛
6 ـ يناشد جميع الدول الأعضاء وجميع المنظمات الإنسانية أن تسهم في جهود في جهود الإغاثة الإنسانية هذه؛
7 ـ يطالب العراق بأن يتعاون مع الأمين العام من أجل تحقيق هذه الغايات :
8 ـ يقرر إبقاء هذه المسألة قيد النظر.
اتخذ في الجلسة 2982 بأغلبية 10 أصوات مقابل 3 أصوات (زمبابوي وكوبا واليمن) وامتناع عضوين عن التصويت (الصين والهند). (1))).
نلاحظ أن القرار لم يذكر أي قمع ضد الشيعة جنوب العراق من قبل النظام العراقي، مع أن التدمير وعدد القتلى في الجنوب أكثر بكثير مما في شمال العراق، ولا يمكن تبرير هذا التجاوز إلا بسوء النية حتماً، خاصة بعد أن سمعنا الرئيس الأمريكي جورج بوش يقول صراحة إن نظام صدام على مساوئه أفضل من نظام شيعي. لهذا كان السيد محمد الصدر على طول الوقت يؤكد أن كل القرارات الصادرة من مجلس الأمن إنما هي قرارات أمريكية، وأنها لا تستهدف النظام العراقي بالقدر الذي تستهدف فيه الحركة الإسلامية في العراق، فنسب صراحة ـ كما سنرى ـ القصف الأمريكي في عملية ثعلب الصحراء التي تزامنت مع تصاعد المواجهة بين النظام وبين السيد الصدر(2)، واتساع رقعة صلاة الجمعة وتأثيرها في الشارع العراقي، أن المقصود منها هو (المؤمنين)، أي اتباع حركته في العراق.
وفيما يلي يوميات الصحف العالمية التي تابعت أحداث الانتفاضة في الجنوب والشمال، ومن خلالها سنلاحظ بوضوح صحة النتائج التي توصلنا إليها من استهداف الشيعة جنوب العراق دولياً :
ـ الأحد 3/ 3/ 1991 : شهدت مدينة البصرة تظاهرات وعصيان مدني اقتحم خلالها المتظاهرون السجن المركزي في المدينة وأطلقوا السجناء. كما شهدت مدن الزبير والصالحية تظاهرات وعصيان مماثل. وذكرت الأنباء أن جنود عراقيين انسحبوا من الكويت شاركوا في العصيان.(صحيفة الحياة، لندن). (3)
ـ الثلاثاء 5/ 3/ 1991 : ذكرت الأنباء أن العديد من المدن العراقية منها البصرة والسماوة والديوانية والكوت في الجنوب العراقي تشهد اضطرابات عنيفة، وأن الحكومة المركزية في بغداد فقدت السيطرة على هذه المدن. كما تحدثت الأنباء عن حركة تمرد في شمال العراق سيطر خلالها المسلحون الأكراد على مدينة السليمانية. (صحيفة الحياة، لندن).
ـ الأربعاء 6/ 3/ 1991 : اندفعت قوات الأمن العراقية باتجاه 9مدن في جنوب العراق لمواجهة الاضطرابات المناوئة لنظام الحكم (الحياة، لندن).
ـ الخميس 7/ 3/ 1991 : استعاد الجيش العراقي السيطرة على مدينة البصرة، فيما تصاعد الموقف في شمال العراق واستسلم 30 ضابطاً للمقاتلين الأكراد (الحياة، لندن).
ـ الجمعة 8/ 3/ 1991 : ساد الغموض الوضع في جنوب العراق، وذكر ناطق باسم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق أن مدن البصرة والعمارة في الجنوب لا تزال تحت سيطرة القوات الشعبية المعارضة للنظام (الحياة، لندن).
ـ الإثنين 11/ 3/ 1991 : أعلنت الحكومة العراقية سيطرتها على الوضع في مدن جنوب العراق، فيما ذكرت الأنباء أن الاضطرابات امتدت الى بغداد (الحياة، لندن).
ـ الأربعاء 14/ 3/ 1991 : أعلن ريتشارد باوتشر، الناطق باسم الخارجية ألأمريكي، أن القوات الحكومية العراقية سيطرت على الوضع في البصرة وكربلاء والنجف لكن التمرد عاد بعد انسحاب المدرعات الثقيلة (الحياة، لندن).
ـ الخميس 14/ 3/ 1991 : انعقد المؤتمر العام للمعارضة العراقية في بيروت، ودعا في ختام أعماله الى العمل على إطلاق حرية التنظيم السياسي والمهني والنقابي وإجراء انتخابات حرة في العراق بالتصويت السري، وناشد القوات العراقية الانضمام الى الانتفاضة الشعبية لإطاحة نظام الرئيس العراقي (الحياة، لندن).
ـ الأحد 17/ 3/ 1991 : أعلن صدام حسين، الرئيس العراقي، أن قوات الأمن العراقية تمكنت من القضاء على الاضطرابات المناوئة للنظام في جنوب العراق، وأنها تعمل على إنهاء الفتنة في الشمال، محملاً إيران وتركيا وأطراف خارجية مسؤولية هذه الاضطرابات التي تهدف الى تقسيم العراق وتحويله الى لبنان آخر. ووعد باصلاحات وحكومة جديدة وقيام تعددية (الحياة، لندن).
ـ الاثنين 18/ 3/ 1991 : حذرت القواتُ الأمريكيةُ القواتَ العراقيةَ من تحريك طائراتها الحربية في الأحداث التي تشهدها مناطق جنوب العراق وشماله (الحياة، لندن).
ـ الأربعاء 20/ 3/ 1991 : دعا جون ميجور، رئيس الوزراء البريطاني، الى إزاحة صدام حسين، الرئيس العراقي، عن السلطة (الحياة، لندن).
ـ أكّدت الأنباء سيطرة القوات الحكومية العراقية على البصرة، فيما سيطرت ميليشيات كردية على مدينة كركوك (الحياة، لندن).
ـ السبت 23/ 3/ 1991 : عُيِّن طه ياسين رمضان، نائباً للرئيس العراقي، تمهيداً لتشكيل حكومة جديدة، وتحدَّثت الأنباء عن اشتباكات في بغداد بين قوات الأمن ومسلحين مناوئين للنظام (الحياة، لندن).
ـ الأحد 24/ 3/ 1991 : شكلت حكومة عراقية جديدة برئاسة سعدون حمادي للتعامل مع الوضع في العراق (الحياة، لندن).
ـ ذكرت القوات الأمريكية أنها لن تعترض طائرات الهليكوبتر لدى تحليقها فوق الأراضي العراقية(4) (الحياة، لندن).
ـ الأربعاء 3/ 4/ 1991 : أعلنت مارغريت تتوايلر، الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أن الإدارة الأمريكية ستعقد اجتماعات مع المعارضة العراقية بينهم ممثلون عن الأكراد (النهار، بيروت).
ـ الأربعاء 10/ 4/ 1991 : أُعلن في واشنطن ولندن أن الإدارة الأمريكية وبريطانيا والاتحاد الأوربي يسعون في مجلس الأمن الى فرض منطقة حماية للأكراد في شمال العراق (النهار، بيروت).
ـ الخميس 11/ 7/ 1991 : ـ قررت قوات التحالف (قوات الرد السريع التي أنشئت على الأراضي التركية) الانسحاب من شمال العراق على أن يُمنع الجيش العراقي من دخول "المناطق الآمنة" التي أقامها في شمال البلاد لحماية الأكراد وعلى أساس أن لا تحلِّق أي طائرة عراقية ذات أجنحة أو مروحية شمال خط العرض 36 (السفير، بيروت).
ـ أكَّدت قوة التدخل السريع التي شكلتها القوات الأمريكية مع بريطانيا وفرنسا وانضمت إليها تركيا أن قوام القوة يصل الى خمسة آلاف جندي وتضم 132 طائرة حربية واستطلاع للسيطرة على المنطقة الأمنية لحماية الأكراد(5) (السفير، بيروت).
قالوا الكثير في فشل أو نجاح الانتفاضة، واعتبرها البعض من الأخطاء التاريخية والحركات غير المدروسة، وكل هذه الآراء تنظر الى جهة واحدة وهي الفشل العسكري أو الفشل في إسقاط نظام صدام، وكأن كل الثورات والانتفاضات الممجدة في العالم ناجحة في هاذين الاتجاهين؟، إن الانتفاضة لا يجب أن ننظر إليها من جهة الانتصار العسكري بقدر ما ننظر إليها بنفسها كحدث استثنائي استطاع أن يهز أبشع طاغية عرفه التاريخ الحديث في المنطقة، ولم تكن الضحايا التي سقطت بلا نتيجة على صعيد الواقع وعلى صعيد التاريخ، فقد انتجت الانتفاضة رهبة النظام من هذا الشعب على رغم كل سنوات القمع الدموي، مما أدَّى الى تراخي قبضته في السنوات اللاحقة، ويمكن أن نعتبر أن أهم نتائج الانتفاضة هي الحركة التغييرية الشمولية التي قادها السيد محمد الصدر، ولم يكن الصدر لوحده في الانجاز، فإن الشعب الذي انتفض عام1991 هو نفسه الشعب الذي ناصره في حركته، ولو تأملنا لوجدنا أن الشعب الذي خرج منتفضاً لم يكن ليقنع بقيادة كالتي كانت في السابق، فروح التمرد على الظلم قد خرجت وليس من السهل أن تعود الى وكر الخنوع مرة أخرى، ولكن المتحذلقين الذين رضوا بالجري وراء الحلول الأمريكية والغربية يأبون إلا أن يدنسوا شرف الانتفاضة والمنتفضين لسبب أول أنهم لم يكن لهم دور يذكر فيها، وثانياً أن الشعب المنتفض اختار قائده ورمزه بعد ذلك وهو الصدر الذي أرغم كل الأنوف المتعالية التي تقبع في الرفاه الأمريكي الأوربي، وكللت قذارتها أن جاءت أخيراً مدعية الحق والحقوق وثمن موقف هنا وآخر هناك، وأخيراً فهم لا يستهينون بعقول الشعب فحسب وإنما يحتقرون خياره الذي سار وراءه وهو الصدر، فهل أن كل هذه الجموع كانت تسير وراء وهمٍ أم ستكون الكلمة الأخيرة له، ولكنها ستكون قاسية على كل من رفع قدمه لسحق العراق وشعبه ومقدساته؟.


----------------------------------------------------
(1) المصدر السابق، ص 498 ـ 499.
(2) في الجمعة السابعة والثلاثون بتاريخ 6 رمضان 1419 الموافق 25/12/1998.
(3) ربطت منظمة هيومان رايتس ووتش الانتفاضة على الرئيس العراقي بتصريح للرئيس جورج بوش بتاريخ 16 شباط/فبراير عام 1991 لصحيفة نيويورك تايمز دعا فيها العراقيين لأن يأخذوا زمام الأمر بأيديهم لإسقاط الرئيس العراقي. الحرب على العراق، يوميات ـ وثائق ـ تقارير. ص461.
(4) لا شك أن إطلاق يد النظام يهدف الى القضاء على الانتفاضة، ولكننا رأينا أن النظام قام بتحريك طائراته قبل هذا التاريخ، وكذلك إطلاقه للصواريخ تجاه المحافظات الجنوبية كان قبل هذا التاريخ بأيام، من دون أن تشير الى ذلك أو تعترض عليه القوات الأمريكية ووسائل الإعلام الغربية.
(5) في الوقت نفسه لم تقم قوات التحالف بأي خطوة لحماية الشيعة في الجنوب من البطش الذي استمر الى آخر يوم لسقوط النظام العراقي عام 2003. هذه اليوميات نقلاً عن "الحرب على العراق".






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 22
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 21
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 20
- لماذا يستهدفون مصر
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 19
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 18
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 17
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 16
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 15
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 14
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 13
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 12
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 11
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 10
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 9
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 8
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 7
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 6
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 5
- قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 4


المزيد.....




- إعصار يضرب ووهان الصينية ويخلف قتلى وجرحى
- واشنطن: لقاء بلينكن ولافروف يهدف لتحقيق مزيد من الاستقرار في ...
- لقاء بين مفاوضي -طالبان- والحكومة الأفغانية في الدوحة
- الحرس الثوري يعلن القضاء على -خلية إرهابية- غرب إيران
- طالب -جميع الأطراف- بضبط النفس.. وزير خارجية الإمارات يدعو ل ...
- أحداث القدس: من هم الفلسطينيون حملة الجنسية الإسرائيلية؟
- -القسام- تقصف بئر السبع وأسدود برشقة صاروخية ردا على استهداف ...
- مقتل 8 فسلطنيين بقصف إسرائيلي يستهدف منزلا في مخيم الشاطئ غر ...
- مقتل 6 أشخاص وإصابة 218 آخرون جراء إعصار في مدينة ووهان الصي ...
- البحرين تدين -بشدة- الغارات الإسرائيلية على غزة


المزيد.....

- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عباس الزيدي - قيادة الحركة الإسلامية في العراق 1980 – 2003 / الحلقة 23