أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - معاد محال - الانقلاب














المزيد.....

الانقلاب


معاد محال

الحوار المتمدن-العدد: 4640 - 2014 / 11 / 21 - 19:55
المحور: الادب والفن
    


بعد صراع طويل على الكون والخلود لم يشهد له مجتمع الآلهة مثيل، خرج أحد هذه الآلهة المنهزمة إلى مكان ما خارج الوجود يروي قصة الإله الذي أعلن الحرب وفاز فيها على الآلهة التي كانت تشاركه تسيير الكون قبل أن يستولي على مقاليد الحكم وينفرد بالألوهية لنفسه.

ولكن ما أدهش حقا أهل اللاّ وجود هي طريقته في تصفية حساباته مع أعداءه وفي التخلص من الرافضين الامتثال لأوامره. وكانت أكثر القصص التي انفطرت لها قلوبهم، هي قصة انتقامه من الشجرة المُحرمة، فبالرغم من كل ما كان يُقال عن وقار هذا الإله وحكمته، فقد كان من الغرور والغطرسة بما لا يليق بصفات الآلهة، وكان سريع الغضب والانفعال إن لم يُنفذ له أمر، وكانت أوامره من التفاهة إلى أن صاروا يصفونه بطفل مُدلل في هيئة إله. وكانت له طلبات غريبة، وأكثرها غرابة ما كان يطلبه من الشجرة المُحرمة لدرجة أنها بكت وشعرت بالخجل وهي تخبر بها باقي الآلهة حينما كانت تشتكي لهم، ويُعتقد أن هذا هو سر العداء بينهم. أما إلهنا فكرد له على هذا التحدي الذي قوبل به من هذه الشجرة أن أقسم أمامها أنه إذا حل بها خريفه فلن يزورها بعده ربيع. وكان كذلك.

وقد كلفه انتقامه هذا إجراء أكبر تعديل في الكون، تعديل سيغير طبيعة الوجود ووظائف الملائكة وطبيعة مسؤوليته كإله. وبعد أن أعد الخطة جيدا ودرسها من كافة الجوانب، وبعد أن أطلع عليها إبليس والحية، خلق آدم وجعل فيه الفضول، وأخرج من ضلعه حواء وجعل فيها الشعور بالنقص، فكان لا بد لحواء أن تُثبت أنها قادرة على التأثير في هذا الكائن الذي يفوقها مرتبة، وكان لا بد لآدم أن يعرف الحكمة من وراء هذا الطلب الإلهي.

طُرد آدم من الجنة بتهمة العصيان
وذبُلت أوراق الشجرة المُحرمة وهشت أغصانها لأنها كانت سببا في هذا العصيان

ينتظر آدم العودة إلى الجنة
تنتظر الشجرة الربيع
والذين يعرفون الخدعة يمكثون خارج الوجود.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجنازة
- الذاكرة المطاط
- عدو الدنيا
- وسادة فوق التراب
- قصتان
- حينما كان الانتصار للإله الذكر
- التحرش الجنسي اضطهاد نمارسه ضد المرأة
- مفهوم الجريمة في ثقافة القبيلة
- هذيان
- على خلفية حبس الزعيم
- لن تعود
- ملعونة هذه الأرض
- حول هيمنة التفسير المجازي
- نظرتنا إلى المرأة لم تتغير منذ الجاهلية
- خير أمة أُخرجت للناس، وأوهام أخرى..
- هل نتجه نحو -عصور مظلمة- جديدة ؟
- أمام العرش
- ثورة الحفاة (4)
- شارع الحفاة (3)
- ثورة الحفاة (2)


المزيد.....




- وفاة الجمعوي والمعتقل اليساري السابق عبد الله زعزاع
- ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته من غينيا بيساو
- رواية -أشباح القدس-، سيمفونية الوجع الفلسطيني لواسيني الأعرج ...
- لوحة فنان روسي طليعي تباع في -سوثبي- بمبلغ 35 مليون دولار
- بشعر لمحمود درويش.. وزيرة الثقافة الجزائرية تتضامن مع فلسطين ...
- انعقاد مجلس الحكومة يوم غد الأربعاء
- تغريدة للفنانة هيفاء وهبي تستنفر المتحدث باسم الجيش الإسرائي ...
- وزيرة الثقافة الجزائرية: فلسطين قضية كرامة إنسانية
- تبون: صدمته مخابرات المغرب فدعا لمقاطعة شركات مغربية
- مجانين الموضة


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - معاد محال - الانقلاب