أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مالك الكاتب - سوهاج














المزيد.....

سوهاج


مالك الكاتب

الحوار المتمدن-العدد: 4575 - 2014 / 9 / 15 - 17:53
المحور: الادب والفن
    


كالعادةِ عادَ الى المنزلِ متقهقراً يدفع بقدميه بقوة عضلية مبالغ فيها ، كان يحس بهشاشة الارض مع كل خطوة ، لكنه استمر يتطاوس هكذا ، وهو يغني أغنيه حزينة عن الوطن وهمومه وبلسان ثمل يردد : " تصبح على وطن واني سكران وأجيك ... ويا وطن بعد هم عندك صباح " ...
كان الوقت يقترب من منتصف ليلة شتاىية ، القمر ملبد ببعض الغيوم ، الهواء من ناحية الشمال يأتي بلفحاتٍ من نسنسات بارده تجعله يرتجف وفروع الأشجار وأغصانها هي الاخرى ترتجف ، والرايات السوداء ، والخضراء والحمراء المعلقة على سطوح المنازل ترتجف بتمويه متموج مع انحناء نحو جاذبية نيوتن ...
لا باس عليك فالمرجفون كثير .. كان يردد سوهاج حرير وهو يستمر بالتقدم ...
في النقطة التي ينحرف فيها الشارع نحو اليسار انحراف حاد بدرجة 90 ْ ، انحرف سوهاج مع الطريق دون ان يصدم الجدار الذي وضع يده عليه وصار يتكأ عليها كشيخٍ أعمى .. لانه كان ثمل جداً وسكر في سهرة الليلة ، وشرب .. شرب ثم نادى الي بكأس اخر ... على الطاولة المجاورة احدهم قال : انه إسفنجة ثملة ... وما بالكَ أنتَ الي بكأسٍ اخر ( سوهاج يرد ) ...
بعد طريق الانحراف نحو اليسار ، كانت شجرة احد البيوت تغطي بظلها منتصف الشارع ، سمعَ صوت سيارة قادمة من الامام ، توقفت بقربه ، انفتح الباب الأمامي ثم الخلفي ، رجلان يخرجان ، ونادى الاول :
هل انت سوهاج ؟!
نعم انه انا ، لكن لماذا ؟
مسكه الثاني وسحبه بقوه ، والأول أعطاه لكمة اركعه فيها للأرض التي كان يشعر انها هشة تحت قدميه .. أصعداه السيارة ، وكمموا فمه ، وربطا يديه خلفه ، الدم كان يسيل من انفه ، هو احسَ بهذا ، وشم راىحةَ الدمِ المتدفق ، لكنه لا يستطيع رؤيته ...
انطلقت السيارة بسرعة .. كانوا صامتين دون كلام ، الرجلان ، الساىق ، سوهاج كان يصرخ لكن دون صوت فقط تمتمة غير مسموعة ... وبالنتيجة الجميع صامت .....!
فوق الجسر كانت حركة السير مقطوعة تماماً ، توقفتْ السيارة في منتصف الجسر حيث مطب كبير هناك في تعبيدته ، الرجلان امسكا سوهاج وانزلاه نحو حاجز الجسر المشبك الأيسر ، ووضعاه بِانحناء رأسه يتدلى نحو النهر ، وظهره للسماء ، نزل الساىق بيده مسدس عيار 9 ، سحب شوكة الأمان ، وهكذا انزلق بنصف المسدس العلوي الى الخلف مع صوت كان مسموع ، نعم انه صوت الموت .. الموت ... واقترب من راس سوهاج ، ووضع المسدس بالتصاق مع شعره ، وأطلق رصاصتين الواحدة تلو الاخرى ، ... هكذا مات سوهاج .. انه صوت الموت ...
حملاه الآخران ورماه بالنهر من فوق الجسر ، حتى سمعا صوت تلقي المياه لجسده ...
أسرعوا وركبوا السيارة ، دون صوت ، كانوا يتحركون بتوافق ، وبحركات متقنة ومدروسه جيداً ، وسدوا الأبواب الثلاث ، وانطلقت السيارة مسرعة ، فالمهمة تمتْ بنجاح ...
مقطوعة من روايتي " سوهاج "






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أخرُ الديوكِ
- من زمان أمنيتي ارسم .... من زمان
- نقطةُ حوارٍ
- جُرْحِي نرجسي
- هكذا أعلنُ الوهيتي
- طوقُ الأحزان
- يا ليتهم يفتحون ابوابَ الحاناتِ من جديد
- أنا إنسان
- أتقنتُ أقرأ كالكفيف
- حلمٌ قصير
- لا اريد ان اقول اي شيء


المزيد.....




- فنانون مصريون يتضامنون مع فلسطين.. محمد هنيدي يتصدر تويتر لد ...
- طيف التوحد: إيلون ماسك يكشف أنه مصاب بمتلازمة أسبرجر خلال بر ...
- نحن وفلسطين: خلاصة الكلام !
- أمير المؤمنين الملك محمد السادس يحيي ليلة القدر بفاس
- في حركة رمزية: شباب القصرين يتحدى قرارات الحكومة بالغناء في ...
- بركة: استضافة إسبانيا لزعيم -البوليساريو- يسيء بشدة للشراكة ...
- الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم
- العنصر: - التوظيف الجهوي خيار استراتيجي ينسجم مع الجهوية الم ...
- رسالة -من القلب- من نجوى كرم إلى جورج وسوف وحديث عن إمكانية ...
- الموت يفجع أسرة الفنان سعيد صالح


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مالك الكاتب - سوهاج