أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - أنت لست شيئا !!














المزيد.....

أنت لست شيئا !!


صمود محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4491 - 2014 / 6 / 23 - 19:10
المحور: الادب والفن
    


أنتَ لستَ حباً ...
أنتَ لستَ عشقًا ....
أنتَ لستَ هياماً ولا جوىً وبلبالا
أنت لست كمداً ...لهفاً ..شغفاً وشعفا ..
أنت لست من درجاتِ الحبِّ ولا من سلمِه ..فما بيننا أسمى من أنْ يُسمّى .. أشهى من كلِّ المسمّيات ...
ما بيننا يبعثرُ الحروفَ ويشتِتُ شملَها خجلةً من أن تُلمْلِمَه في بضعِ سطورٍ أو كلمات ... ما بيننا يا أنتَ أكبر من حروفٍ وسطورٍ وعبارات!!

فحينما يسقطُ عرشُ مملكتي سِلمًا دون حروبٍ أمام نظرةٍ من طرفِ عينيْك ... حين أفتحُ لكَ كلَّ الأبوابِ المؤصدة ... النوافذِ المغلقة ..
وأفرشُ لك الأرضَ زنبقًا ونرجسَ وأقحوانَ؛لأسمحَ لك بسعادةٍ أن تحوِّلَني من زهرةِ زنبق الإيساتك إلى أسيرةِ شقائقِ النعمان!! لأسمح لك أن تحتلَّني فتستوطِننَي فتصبحَ لي المحتلُّ والوطن !!!
حينها يكون ما بيننا ليس شيئا ممّا اعتدناه من الأشياء ..ما بيننا فوق كل الأشياء .

انت نعمة الحياة التي نجربُّها مرةً واحدةً في العمر ..ومتى الحياة كانت سوى رجل ٍ ضخَّ في الحياةِ نبضَها المتجمدَّ في عروقِ فتاة ، فـأصبحتْ بها تُسمّى أنثى !
وحدك أنت الذي تَفَنّنْتَ في فتلِ النارَ في جسدي دون أن تُخْرِجَ دخانا ... وحدك الذي أشعلتَ في داخلي الحبَّ والحربَّ في آنٍ واحد ...فإنْ شئْتَ رفعْتَ غصنَ الزيتون عالياً ... وإن شئْتَ أعلنتَ العاصفةَ والإعصار ... فالحربُ بين يديْكَ ..الحبُّ بين يديْك و بين حبكّ وحربكَ رمشة عين!!
وحدك أنت الذي لا أعلمُ من أنت؟؟!
ربما تكون أنتَ الراحةَ النفسيَّةَ الذي يبحثُ عنها كلُّ من على هذه الأرض.... وراحة نفسيتيي لا تحضرُ لي إلا بحضورِك فإن غبتَ غابتْ !

صمود محمد






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العاشق في شباب دائم
- مخابرة سرية
- أتراها زانية
- أمي
- ترويدة : يا طويل العمر
- خان العدلَ القاضي
- الشهيد
- رسالة من لاجئة فلسطينية إلى مخيم اليرموك
- يا أمة احتفلت بجهلها ...!!!!!!!!!!!!
- مدينة النصيب عاصمة قلوبنا
- فليقف هذا الشتاء
- في ذكراك يا قائد ... (إلى روح ياسر عرفات )
- الحب والموت
- بين الكثير والقليل قررت
- تبا لماذا كبرنا ؟؟؟
- كَبُرَتْ الطفلةُ ...
- قليل من الكلمات في ليلة عظيمة
- كنا أحياء
- لاجئة عاطفية
- شفتاكَ


المزيد.....




- إختطاف الممثلة الشابة إنتصار الحمادي وثلاث اخريات في العاصمة ...
- مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يعلن موعد دورته الجديدة
- سعيد يحضر أمسية فنية مصرية تونسية في دار الأوبرا احتفاء بزيا ...
- 4 فصول في دمشق.. كتاب لصحفية هولندية عن جحيم الفلسطينيين في ...
- أمسية عن المسرح الأنصاري
- السعودية تدعم صناع السينما المحليين بتخفض أسعار تذاكر الأفل ...
- جوائز بافتا: المخرجة البريطانية-الفلسطينية فرح النابلسي تقطف ...
- رواية -الرجل الذى صلب المسيح- للكاتب الفرنسي إيريك إيمانويل ...
- المجموعة القصصية -خيط العنكبوت وقصص أخرى-
- ذكرى ميلاد الشاعر المصري الكبير الراحل عبد الرحمن الأبنودي


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - أنت لست شيئا !!