أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - فضة شعرك : أغلى من الذهب في رثاء الرفيق(أبو ليث) غالب الخطاط














المزيد.....

فضة شعرك : أغلى من الذهب في رثاء الرفيق(أبو ليث) غالب الخطاط


مقداد مسعود

الحوار المتمدن-العدد: 4478 - 2014 / 6 / 10 - 11:18
المحور: الادب والفن
    




فُضة ُ شَعرِك : أغلى من الذهب
في رثاء الرفيق غالب الخطاط
الورقة المشاركة في الاستذكار الذي أقامته اللجنة المحلية للحزب الشيوعي في البصرة
5/ حزيران / 2014
مقداد مسعود
إذا ما تأملت الزمان َ وصرفه ُ
تيقنت أن الموت َ ضربٌ من القتل
المتنبي
يا أبا ليث ..
الآن..
وليس في لحظة إنكسارنا الجماعي في ذلك الصباح على رصيف الطب العدلي..
الآن وأنا أرتبُ بنفسجاتي مقترضا لحظة ً من هدوئك العفوي..أقول ُ
لابد مِن خطأ ولو بحجم حبة رملٍ، ليمر الغراب ،ويخون الحياة
وأنت تعرف ُ ان الغراب لامهنة َ له سوى الخيانة ،منذ اليوم الاول
لدوامنا النباتي على الارض ..
يا أبا ليث..
يبدو ان شجاعتك َ هي المبادرة لملاقاته وجها لوجه،لذا حسب شاهد عدلٍ، انك ..حتى في تلك اللحظة المعدنية المدوية..حافظت على هدوء جلستك في السيارة ،الهدوء الذي ألفناه فيك ،الهدوء العذب : فيءٌ في ظهيرة صيف..وهكذا صَعَدَ سرك الوجودي الى حيث تذهب لطائف الاسرار، وصنت جسدك النحيل من بطش الغراب..
وهكذا أيضا بقيت َ أنت أنت
مختلفٌ وحقيقي...
في سطرك المائي لاجملة اعتراضية بين صمتك وهدوئك
يارفيقي الضروري
يا أبا ليث...
شمسها لاتغيب فرشاتك َ
وهي تبذر كائناتك الحروفية الرشيقة
في سماوات لافتات حزبك الشيوعي العراقي
يارفيقي..
يارفيقي الضروري
يا أبا ليث...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مهدي عامل / 28
- الشاعرة إلهام ناصر الزبيدي
- الشاعرة البلغارية كابكا كاسابوفا
- الشاعرة رؤى زهير شكر
- الشاعرة جومان هه ردي/ قصيدة (مطبخ أمي)
- الشاعرة سمر قند الجابري في قصيدة (الجثة)
- الشاعرة مريم العطار
- قراءة منتخبة من قصائد نينيتي/ المهرجان الثالث للأدب العالمي/ ...
- دفتر(أبو) ثلاثين ورقة
- ملتقى جيكور الثقافي،يقيم جلسة تأبين للشاعر والقاص عبد الستار ...
- سيرورة وعي الذات شعريا ..لدى الشاعر هاشم شفيق
- بيوت مفاتيحها على جدران الهجرة / الروائية إنعام كججي في (طشا ...
- مسح ضوئي/ عامر توفيق: درس في الاصرار
- مؤنث الابداع
- كتابة الكتابة
- بدل عدوى
- بصرياثا..من خلال جنة البستان
- ملاحقة التسمية / في رواية (الغلامة) للروائية عالية ممدوح
- ضوء يشاكله الظلام/ قراءة في منجز الشاعرة نجاة عبدالله
- يوم الشهيد الشيوعي


المزيد.....




- مصر.. ابن زوج أم كلثوم يكشف 7 أسرار في حياتها من بينها علاقت ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل “قيد مجهول”
- الفنان السوري أيمن رضا ينشر نداء استغاثة إنساني عاجل
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...
- فنانة مصرية تصدم الجمهور بتفضيلها -الزواج بمتعة- يومين كل أس ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري بسبب السرطان
- مصر.. وفاة زوجة الفنان الراحل خالد صالح متأثرة بفيروس كورونا ...
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد خالد صالح
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - فضة شعرك : أغلى من الذهب في رثاء الرفيق(أبو ليث) غالب الخطاط