أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد زهير الخطيب - على أبواب رمضان الثالث للربيع العربي














المزيد.....

على أبواب رمضان الثالث للربيع العربي


محمد زهير الخطيب

الحوار المتمدن-العدد: 4470 - 2014 / 6 / 1 - 03:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


- الانتخابات الرئاسية التي جرت في الجزائر ومصر والقادمة في لبنان وسورية تشير إلى محاولة إجهاض الربيع العربي وعودة الجيش والجنرالات إلى السلطة... أي بقاء "الدولة العميقة" و"الدولة الموازية" وما شابههما... حتى في ليبيا فهناك محاولة لتلميع حفتر الذي يهاجم المؤسسات الديمقراطية بحجة أنه يساهم في المعركة الكونية على الارهاب!!!!
- تستمر اللعبة الاممية بين الفيتو الروسي وتقاعس أصدقاء سورية وترددهم ووعودهم التي لم يتحقق منها إلا الفتات... ولا يبدو في الافق أي احتمال للتغير إلا إذا تورطت عصابة أسد بمجازر جماعية عندما تصل إلى خيار شمشون حيث ستخرب المعبد فوق رأسها ورأس غيرها، وعليها وعلى أعدائها...
- تم إعلان مكتب الائتلاف بعثة دبلوماسية في كل من واشنطن ولندن ورفع مستوى تمثيل مكتب الائتلاف إلى هيئة دبلوماسية.. وهذا أمر جيد ولكنه يزيد من أعباء ومسؤوليات الائتلاف والحكومة المؤقتة مع الوقت وعليهم أن يرتفعوا إلى مستوى المسؤولية... وسيبقى من واجبات الائتلاف مساعدة المواطنين في المناطق الثائرة لوقف ما يسمى المصالحات المحلية التي يقوم بها النظام والتي تهدف إلى إعادة هيمنته على المناطق التي أُبعد عنها بسبب تضحيات الشعب السوري...
- دعى الاميركيون الائتلاف إلى نقل مكاتبه من تركيا إلى داخل الاراضي السوري المحررة.. ولم يقبل حجج الخطر والقصف المستمر!!! وأبدى أنه يقبل بتدريب بعض القوات التي يطمئن لها... وستبقى المعارضة مطالبة بشكل مستمر بتقديم رؤية وخارطة طريق واضحة نحو سورية ديمقراطية لكل أبنائها ودون نزعات إنتقامية وإقصاء للاقليات ودون أن يكون هناك مكان لعصابة أسد وداعش والمتطرفين والقاعدة... ويبدو أن الولايات المتحدة مصرة على المحافظة على حالة التوازن وعدم إسقاط النظام مالم يتضح البديل المطلوب، تارة بحجة الخوف من وقوع الأسلحة بأيدي المتطرفين وتارة بحجة داعش وأشباهها وتارة بعلة تفرق المعارضة، ولعل السبب الاقوى هو رعاية مصالح إسرائيل التي تفضل إنهاك سورية بل المنطقة بأكملها حتى لا يبقى حجر على حجر...
- مع إستقالة الابراهيمي خف الحديث عن جنيف ومتابعاتها، ويبدو أن الامر الواقع سيكون سيد الموقف لبعض الوقت...
- يتصاعد دور الايرانيين في الصراع الاقليمي ولا يبدو أن هناك حل واقعي إلا بايجاد صفقة معها، أو بالقتال حتى "تجرع السم" لكل الاطراف بعد سنوات من الحرب الطاحنة والانهاك، كما شبه الخميني إنهاء حربه مع العراق بتجرع السم...
- أعتقد أن من أهم واجبات الائتلاف والمعارضة السورية هو دعم الحكومة المؤقتة وتوسيعها ووتمكينها من التغلغل في المناطق المحررة لتوفير النظام والادارة والخدمات التي ستلف الناس حولها وتجعلهم يثقون بها، وسيكون من المناسب أن تبدأ الحكومة بالمساهمة في تطوير الحياة السياسية في القسم المحرر بالبدء بوضع قوانين تنظم الجمعيات والاحزاب وهيئات الاغاثة وتقديم مساعدات لها لتساهم في تنظيم المجتمع وإيجاد بديل وطني ديمقراطي يملأ الفراغ السياسي الكبير في المناطق المحررة...
وإذا أردتم الحقيقة فإن أول الاولويات هو إيجاد جيش نظامي برواتب ونظام سمع وطاعة وإنضباط...

إنه قدرك يا سورية، والنصر صبر ساعة...



#محمد_زهير_الخطيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رؤية في الحل
- الصدقُ، ذلك الخلقُ العظيم
- الحاكمية لله عز وجل والديمقراطية
- مرة اُخرى، تفكير من خارج الصندوق!!!
- جنيف2 والارادة الدولية الغائبة
- نغمة المساواة بين الضحية والجلاد!!!
- العبور بالحلة للاشهار
- الاخوان المسلمون والمستقبل
- مخالفة مرور
- الحل الوحيد الممكن بيد السوريين
- على أبواب السنة الرابعة من الثورة
- محاولة للتأصيل الشرعي للاعلان العالمي لحقوق الانسان
- رسالة مفتوحة إلى الاخوان المسلمين السوريين
- فيلم -الميدان- -The Square -
- الارنب السعيد
- أسئلة حول حزب -وعد-
- سورية الجديدة
- الوردة والعصفور
- الحرية والديمقراطية في بيان العلماء
- متابعات حول حزب (وعد)


المزيد.....




- روسيا وأوكرانيا: قصف على خيرسون وخاركيف، وألمانيا تستبعد تزو ...
- إسرائيل تعلن إجراءات -انتقامية- ضد الفلسطينيين.. عباس يطالب ...
- قتلى في قصف روسي على خيرسون وخاركيف في أوكرانيا
- رجب طيب أردوغان يلوح بـ-رد صادم- للسويد بشأن الانضمام للناتو ...
- ألمانيا وفرنسا تؤيدان تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرها ...
- رئيس -مؤتمر ميونيخ للأمن-: إرسال طائرات مقاتلة إلى أوكرانيا ...
- عضو في الكونغرس الأمريكي: ناخبونا في أريزونا وليسوا في أوكرا ...
- المفوضية الأوروبية: ألمانيا أكثر دول الاتحاد الأوروبي تضررا ...
- ماكرون يدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى عدم تأجيج دوامة ال ...
- مستوطنون يهاجمون قرية ترمسعيا شرق رام الله ويحطمون زجاج عدد ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد زهير الخطيب - على أبواب رمضان الثالث للربيع العربي