أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - عديد نصار - هيئة التنسيق النقابية: الدخول في المأزق














المزيد.....

هيئة التنسيق النقابية: الدخول في المأزق


عديد نصار

الحوار المتمدن-العدد: 4427 - 2014 / 4 / 17 - 16:07
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    




يبدو أن هيئة التنسيق النقابية قد دخلت في مأزقها. وهذا متوقع تماما كونها في المحصلة النهائية تجمع مطلبي لموظفين وليست قوة سياسية نقيض لنظام سيطرة الطبقة المافيوية الحاكم، من جهة، وكون الساحة اللبنانية شبه خالية من القوى السياسية النقيض لهذا النظام التي يمكن لها أن تضغط وتدفع بالمطالب الاجتماعية صعدا باتجاه سقوف سياسية تصل الى مستوى العمل على إسقاط سيطرة تلك الطبقة.
ففي تحرك 2013 المديد الذي خاضته هيئة التنسيق النقابية دأبت قيادة تلك الهيئة على التوجه الى القواعد الاجتماعية المتضررة من السياسات الاقتصادية للنظام من خلال التواصل الدائم مع تلك القواعد عبر عشرات الجمعيات العمومية والمناقشات الدائمة التي من خلالها يتم التفاعل والتواصل واتخاذ القرارات التي تدعم وتفعل وترتقي بالنضال على الأرض، ما جعل مطلب سلسلة الرتب والرواتب للموظفين والمعلمين والساتذة مطلبا اجتماعيا عاما.
في حين أن تحرك هذه السنة اتسم بالفوقية وانعدام التواصل والتحضير على الأرض مع القواعد الاجتماعية لهيئة التنسيق، وغياب شبه كامل للجمعيات العمومية. وأكثر من ذلك، فإننا نلمس تغيرا في خطاب قيادات هيئة التنسيق لجهة التوجه الى القوى السياسية بالاستجداء والتحايا بدلا من التوجه الى القواعد بالتحريض والتوجيه والتفاعل الايجابي، ما عزز الانقسامات داخل مكونات الهيئة وأسس لتراجع كبير في القدرة على التحشيد وبالتالي على الضغط على القوى السياسية التي ارتاحت لهذا الوضع ولجأت الى المماطلة والتسويف وتوزيع الأدوار بالشكل الذي يسهم أكثر في بث الانقسامات داخل صفوف الموظفين.
لقد كان لغياب الجمعيات العمومية أثر سلبي كبير أتاح الفرصة لتلاعب القوى السياسية بالقواعد النقابية ومكنها من شرذمتها: التعليم الأساسي في مواجهة التعليم الثانوي، المتعاقدون في مواجهة الملاك، المتمرنون في وجه هيئة التنسيق ...
لذلك، نرى هذا الكم من التراجع في أعداد المشاركين بالاعتصامات "الوقتية" هذا العام في مقابل الحشود الضخمة التي كانت تصر على المشاركة شبه اليومية في تحركات العام الماضي.
إن فشل هيئة التنسيق في تحقيق إنجاز أو خرق على مستوى سلسلة الرتب والرواتب سيكون ضربة قاصمة للعمل النقابي في لبنان، كون هذه الهيئة كانت القوة النقابية الأخيرة التي عوّل عليها المواطن اللبناني عموما لتحقيق بعض المطالب الاجتماعية وفي محاربة الفساد.
نعتبر تحرك اليوم (15/4/2014) فاشلا بامتياز! ففي الوقت الذي كانت تجتمع فيه الهيئة العامة لمجلس النواب لمناقشة السلسلة والمراوغة في إقرارها، كان يفترض نزول آلاف الموظفين والمعلمين والطلاب وأولياء الأمور الى الساحة والاعتصام المفتوح حتى انتهاء الجلسات. لكن الحضور كان هزيلا، ولم يدم الاعتصام إلا لأقل من ساعتين! وكأنها رسالة تنازل عن المطالب بدلا من الإصرار عليها.
وبعد فشل تحرك اليوم كان على هيئة التنسيق أن تدعو الى عقد جمعيات عمومية مفتوحة في كل المناطق والقطاعات لتقييم الموقف ولدراسة الخطوات القادمة بدلا من الدعوة الى الاعتصامات والاضرابات التي يبدو من الآن أنها لن تحقق شيئا غير التسويق لبعض القوى السياسية التي تدعي كذبا مساندتها لمطلب إقرار السلسلة.
وبهذا تكون هيئة التنسيق قد انزلقت من موقف متماسك يعبر عن الإصرار على مطالب محقة ومستحقة باتجاه لغة الاستجداء، وصولا الى السقوط بالكامل في فخ اللعبة السياسية لقوى النظام المافيوي ما يفقدها اي إمكانية على الفعل.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -الخطة الأمنية- تستمهل المتورطين!
- لبنان: الشيعة والمقاومة ومافيا حزب الله
- الأحزاب الشيوعية العربية والواقع الملموس
- ثورة لكل الشعوب
- حصاد عام: رؤية ائتلاف اليسار وأخطاؤه
- محاصرة الثورة السورية بالقوى -الجهادية-
- مؤتمر إنقاذ أم مؤتمر أنقاض؟
- في ضرورة تمييز قوى الثورة المضادة
- مدرسة -جمول-: التضحية إيثار، لا اتّجار
- الثورة اليتيمة!
- اللبنانيون بين مطرقة النظام وسندان اللانظام!
- اللقاء الحواري في مجموعة يساري – خليل كلفت: الثورة المصرية ف ...
- الفراغ والتعطيل يزحفان ليحتلا مفاصل الدولة في لبنان
- اللقاء الحواري في مجموعة يساري - نادر المتروك: ثورة البحرين ...
- اللقاء الحواري في مجموعة يساري مع سلامة كيلة: سورية : الحل و ...
- ربيع مارون الراس الدموي
- عن الأزمة الثورية و أزمة الثورة
- الجيش الحر والثورة السورية والكورد – مع قائد لواء “يوسف العظ ...
- عيد العمال العالمي؟
- - إن شرف الغاية من شرف الوسيلة!-


المزيد.....




- مصدر يؤكد: لا توجه حكومي لفرض ضرائب إضافية على الموظفين
- نقيب الصحفيين يحيل مذكرة عضوين بمجلس النقابة حول الانتخابات ...
- بـــــلاغ النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية
- النسخة الألكترونية من العدد 1638 من جريدة الشعب ليوم الخميس ...
- UNESCO World Conference on Education for Sustainable Develop ...
- WFTU ON PALESTINIAN PRISONERS’ DAY
- السفارة الفلبينية بالكويت: للعاملات في المنازل استخدام الهوا ...
- نقابة صانعي الخبز في لبنان تكشف عن قرار جديد
- الحراك النقابي الفلسطيني -خارج الحركه النقابيه التابعه للحكو ...
- موظفو الصحة الأتراك يحتجون على ما أسموه فشل الحكومة فى احتوا ...


المزيد.....

- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - عديد نصار - هيئة التنسيق النقابية: الدخول في المأزق