أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - رائد الحواري - الحضارة الهلالية (الفلاح والراعي)














المزيد.....

الحضارة الهلالية (الفلاح والراعي)


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 4376 - 2014 / 2 / 25 - 08:28
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الفلاح والراعي
يتحدث في هذا الإصحاح عن قصة هابيل الراعي وقابيل الفلاح وعملية القتل التي تعرض لها هابيل الراعي على يد الفلاح قابيل، إذا عدنا إلى الفنون الهلالية نجد الأناء النذري الموجود في المتحف العراقي والذي يعطينا القصة بشكل مصور انظر إلى الشكل رقم 3، فنجد رجلاً يتقدم ومعه سلال مليئة بالخضار، ورجل أخرى ممسكاً بإحدى الماشية، وخلفه عدد آخر منها، وهذا الإناء يعود تاريخه إلى (3000)ق.م، وهذا العمل الفني يتحدث عن تلك القصة الهلالية التي دونت بأكثر من نص أدبي. ففي ملحمة عشتار ومأساة تموز نجد هذه الفقرات:
... كلا إنما فتى قلبي: فتى قلبي" "
إن الذي حظى بقلبي
إنه من يحرث الأرض ويملأ مخازن الغلال
يأتي بالحنطة إلى المستودعات بانتظام
إنه الفلاح، حنطته تملأ كل المخازن
... أختاه تزوجي من الراعي" "
أيتها العذراء أنانا: لم لا تقبلي؟
فسمنه طيب، ولبنه طيب
الراعي يداه تجعل كل شيء ناضراً
يا أنانا تزوجي من الراعي دموزي
... أنا لن أتزوج من الراعي
وسوف لن ألبس ثيابه الخشنة
ولن أقبل بصوفه الخشن
إني أنا العذراء سأتزوج الفلاح
... الفلاح عنده أكثر مني: مالذي عنده أكثر مني؟" "
إذا أعطاني دقيقه الأسود
فسأعطيه ـ للفلاح ـ نعجتي السوداء.
... وإذا سقاني صفوة جعته
فسأسقيه ـ الفلاح ـ لبن الدسم
... وإذا أعطاني من فاكهة (الخلخالا) الحلو
فسأعطيه ـ للفلاح ـ لبن (أنزدا)
... وإذا أعطاني خبزه الجيد
فسأعطيه ـ للفلاح ـ جبني المعسول
... سأترك له سمناً فائضاً
سأترك له لبناً فائضاً" " ـ عشنار ومأساة تموز فاضل عبدالواحد ص 92+93+94.
من خلال هذا النص نجد تشابه القصة الهلالية مع التوراتية لما فيهما من عناصر مشتركه تتمثل في بلي:
أولاً: أبطال القصة نفس الشخصيات (راعي وفلاح وأنثى وإله).
ثانياً: الإله يقف إلى جانب الراعي ويتعاطف معه في كلا النصين.
ثالثاً: الأنثى هي المسألة المتنافس عليها بين الفلاح والراعي.
والخلاف في النتيجة المنافسة، ففي النص الهلالي النصرة للراعي الذي يفوز بالأنثى بطريقة سلمية، وفي التوراة النصرة للفلاح بطريقة دموية يقتل فيها الراعي.
إن القصة الهلالية جاءت بطريقة أدبية فيها من الفن ما يجعلها شيقية، فهي تحوي الحوار لكلٍ من شخصيتها، وما يثير فيها تلك الجمل العاطفية التي تحكى على لسان عشتار أولاً ثم دموزي، فهي قصة حب رائعة لا تحوي أي عنف، أما القصة التوراتية فهي مختصرة جداً ولا يبرز منها إلا النفور من خلال الدم الذي سُفك فيها، وإذا تمت مقارنة النصين من ناحية أدبية، فلا نجد هناك أي نواحي أدبية يمكننا متباعتها في النص التوراتي لنقارنها مع النص الهلالي.
أما حديث الإصحاح عن الآلات الموسيقية (الذي كان أباً لكل ضارباً بالعود والمزمار)، فهذا الجمله وضعت كتزيين لهذا الإصحاح، الذي لا يعدو عن كونه فكره غير منطقية، وضعت كتعليل لوجود المدن والمجتمعات المختلفة، فهناك سكان الخيام البدو وسكان المدن ومن ضمنهم الزمارون والعازفون، وهؤلاء تعرضت لهم الفنون والأدب الهلالية على حدٍ سواء، وسنورد هنا نص يوضح ذلك.
(حول كتفي عروسة المحبوبة كان يضع ذراعه
... وذوو الرؤوس السود" " يمرون من أمامها (مرددين)
على دقات طبل صوته من الرعد
وعلى أنغام عذبة من الكار" "، زينة القصر
وقيثارة تنعش الروح
أيها المغنون دعونا نغني أغنية تبهج القلب)" "






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصة حب مجوسية
- الحضارة الهلالية (الجنة)
- الحضارة الهلالية (البعل راكب السحب)
- اللغة في غير محلها
- سفر الموت في -مفتاح الباب المخلوع
- الحضارة الهلالية (قدسية رقم سبعة)
- التكوين الهلالي والتوراتي
- نحن العرب
- التأثر المصري في التكوين التوراتي
- الخطوط البارزة في التاريخ (المدن الشامية)
- الخطوط البارزة في التاريخ (الدولة الاشورية)
- الخطوط البارزة في التاريخ ( الدولة البابلية)
- عصر الدويلات السومرية (آور)
- الخطوط الباروة في التاريخ ( الدولة الأكادية)
- الحضارة الهلالية والتكوين التوراتي الخطوط البارزة في التاري ...
- الحضارة الهلالية والتكوين التوراتي المقدمة
- -حبر- لمحمود ابو هشهش
- ادب القفز بالمظلات لمعين بسيسو
- رائحة النوم
- من تاريخ الحزب الشيوعي الفلسطيني


المزيد.....




- تحليل إخباري: مواجهة -تناسب- نتنياهو وحماس.. متى ستنتهي وكيف ...
- ما هي الدول الـ 10 الأعلى بواردات الأسلحة الأمريكية ما بين 2 ...
- تحليل إخباري: مواجهة -تناسب- نتنياهو وحماس.. متى ستنتهي وكيف ...
- مصر.. السيسي يتحدث عن الحل الوحيد لإنهاء الأزمة بين فلسطين و ...
- لا تبكي من أجلي يا فلسطين
- خطر صواريخ حزب الله على إسرائيل
- دول مجلس التعاون الخليجي تطالب وزير خارجية لبنان بإصدار اعتذ ...
- الرئيس اللبناني يوجه رسالة إلى مجلس النواب حول التأخير في تش ...
- إسرائيل: هنية والسنوار على قائمة الأهداف
- شركة روسية: روبوت فضائي روسي جديد سيعمل في مدار الأرض لمدة 3 ...


المزيد.....

- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - رائد الحواري - الحضارة الهلالية (الفلاح والراعي)