أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضحى عبدالرؤوف المل - مقارنات في لوحات حروفية ضمها متحف فرحات














المزيد.....

مقارنات في لوحات حروفية ضمها متحف فرحات


ضحى عبدالرؤوف المل

الحوار المتمدن-العدد: 4350 - 2014 / 1 / 30 - 06:27
المحور: الادب والفن
    


مقارنات في لوحات حروفية ضمها متحف فرحات
يحتل الحرف العربي مساحة واسعة في المفاهيم الفنية ، من حيث اشكاله المختلفة التي تجمع بخطوطها الجيومترية والهندسية انواعا مختلفة من الاشكال والاحجام الرياضية، المبنية على نقاط متعددة ذات حسابات بنائية، من حيث عمق الرؤية والقدرة على استنتاج الاشكال التشكيلية ، واستخراج فكرتها من حركة حرف يحمل ميزة طبيعية من حيث الليونة والتماثل ، والتناظر، والتكامل المنسجم مع الالوان المستخدمة المتناسقة مع الشكل والمعنى ، والمبنيى، والموضوعية التي تثير نقاشات بصرية تأخدنا الى عمق الحرف، واتجاهاته ومساراته الفنية، والنسبية جماليا باعتبار الحرف هو الحد الفاصل بين لغات متعددة مجموعة كلها في لوحة فنية تحمل مفاهيما حروفية منها " التفكيكي" كلوحات الفنان" ابراهيم ابو طوق" ، ومنها البنائي الجمالي المتقن بصياغاته اللونية ، وتكنيكه الهندسي، كلوحات " حسن المسعودي" ومنها المتناثر العشوائي الشبيه بالمراحل الانسانية لكينونة الحياة كما في لوحات الفنان " عدنان يحي" او المدروس تقنيا بكل انواعه الكلاسيكية الجريئة فكريا على حرف عربي كلوحات الفنان " فائق عويس " ، وفي هذا تحولات مفاهيمية موضوعة في لوحات حروفية تنتمي لمدرسة الحرف العربي، وجمالياته باعتباره لغة ناطقة بضاد ولكن من نوع تشكيلي له ميزته واشراقته.
تتلازم حركة الحروف مع كونية الشكل الذي يستمد قداسته من المعنى البلاغي، المتواجد جوهريا في اعمال هؤلاء الفنانين الذين يبحثون عن ديناميكة الحركة في خط يثيرهم بصريا. ليرسموه وفق قواعد خطوطية تنسجم مع التحرر الصياغي المحبوك مع حروف اخرى مبتكرة من حيث الاشكال الشبيهة برسومات قد تبتعد عن الحرف، ولكنها تبقى محكومة بتصوير تشبيهي يقودنا الى قراءة رمزية شبيهة بتلك المنقوشة على جدران المغارات قديما، حيث ان للحرف هندسيته وانماطه الزخرفية ، ودلالاته الجمالية التي تنسجم مع طبيعتنا العربية . او بالاصح العربية الشرقيه كأمة تنطق بحرق الضاد حيث نرتقي بتفاعلاتنا العفوية مع ما هو مرسوم في حروفيات جمعت البنائية مع الكلاسيكية والتفكيك مع الانسيابية والمزج مع حروف اخرى.
رمزية تصويرية استنبطها الفنان العربي. ليضعنا امام اعمال يشتق اللون فيها وجوده من خلال حرف يثبت حقيقة جمالية تنبع من قدرة كل فنان في اثبات مفاهيمه التشكيلية الخاصة بزمان ومكان. او بنشوء يحفظ ذاكرة نلمس بعض الاجزاء منها في لوحات تتخذ مقايسها اساليبا مفتوحة فضائيا نحو الفكر والبصر، والتفكر النظري في كل حركة تتميز بوحدة قياس خاصة اتقن اخراجها " حسن المسعودي" وتلاعب بابعادها " ابراهيم ابو طوق" وكأن الحرف الهجائي هو سكن للمعنى في اعمال الفنان " عدنان يحي " لتكتمل القواعد الحسابية لخط يستعصم بالقواعد وبزوايا الاشكال التي تنبثق عنه في لوحات " فائق عويس" فالأساليب المختلفة لفنانين جمعهم حرف وريشة ولون ، ومساحة مبسوطة وملبئة بأسرار صياغية ما زال النقاد حتى الان يبحثون عنها في دهاليز الخطوط العربية الغارقة بالجمال، واللائقة بالفن التشكيلي بشكل خاص .
" عدنان المصري" ، " حسن المسعودي" ، " ابراهيم ابو طوق" ، " فائق عويس " وحروفيات ضمها " متحف فرحات" ؟ لتكون مصاغة باساليب فنية مختلفة، فحرف كل منهم له لغته الخاصة ان من ناحية المعنى والاسلوب او من ناحية الموضوعي والذاتي او من ناحية التطوير الحداثي . كما حاول في ذلك الفنان " ابراهيم ابو طوق" ليتناقض مع " عدنان يحي " في الاشكال المنظمة والبنائية ، وفي كلتا الحالتين جمالية ذات ميزة خاصة، كالابعاد والمفاهيم الجيومترية والتمسك بقضايا شعب هو كالحروف المبعثرة في كتاب الحياة .
تمتاز الخطوط العربية بانعكاساتها المعنوية التي تداعب المخيلة، بما تتضمنه من تشكيلات لها روعتها الفنية، و اساليبها العفوية المتميزة ببساطتها التي تساهم في خلق تنوعات تتغاير من خلال مفاهيم اللوحة تبعا للقيم الذهنية، والخصائص اللامتناهية البعيدة عن الصوت الصاخب والمنسجمة مع نغمة الحركة الخاصة في كل حرف من حيث الجوهر والعمق، والانماط الاخرى من اتجاهات وتشكيلات لها مؤثراتها الخاصة على شكل اللوحة وقدرتها على منح الزمكانية فضاءات غير محدودة من حيث المعنى والمبنى والموضوعية. الا ان في اعمال الفنان " فائق عويس " كينونة تراثية تعيدنا الى الخط الاندلسي والكوفي والانظمة الصارمة في تكوين الحرف العربي.
تضفي اعمال الفنانين الاربعة " عدنان المصري" ، " حسن المسعودي" ، " ابراهيم ابو طوق" ، " فائق عويس " على بعضها البعض مدلولات علمية، وصوفية، وجمالية، وانسانية ، وتقنية، وتراثية بحيث نلمس في تميز كل منهم اشارات توحي بنظم تشكيلية لم يخرج عنها حتى الفنان " عدنان يحي" برغم التزامه بموضوع الانسانية واحترام حقوق الانسان، مستعملا الحرف كاداة تعبيرية في خلق تصويرات تشكيلية لها رسالتها المفتوحة تكوينيا نحو الاصل التشكيلي المتداخل منذ بدايات هذا الفن وحتى الان .
الاعمال الفنية للفنانين " عدنان المصري" ، " حسن المسعودي" ، " ابراهيم ابو طوق" ، " فائق عويس من مجموعة متحف فرحات






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العمارة الشرقية في لوحات المستشرقين خلال القرن التاسع عشر
- جدلية الحركة في حالة تفكيكية
- لغة حوارية مع الحركة الضوئية اللونية
- نوال السعداوي بين المقاومة والاستسلام
- التعتيم والضبابية هما رمزان للمجهول
- ترجمة الحركات الاستشراقية التي رصدت التراثيات والعادات الشرق ...
- ذاكرة الصورة العربية
- بذرة حياتنا المؤجلة
- الجمالية الميثولوجية النابعة من مادة الطين
- تشكيلات بصرية تحاكي الذهنية الفنية
- فلكلورية التراث التشكيلي المرتبط بوجودية فنية
- معنى فني أصيل مترجم باللون والخط والواقع الدرامي
- صلابة الرؤية المتأثرة بالمساحات الفراغية
- صلابة الرؤية المتأثرة بالمساحات الفراغية
- موجة...ضحى عبدالرؤوف المل
- علي احمد اسعد: لبنان رفيق الحريري سينهض والربيع قادم
- إيقاع الحياة بين رجل وامرأة وشيطنات طفلة
- القدرة على تصنيع المشهد الحي.
- من أين لي بفاطمة؟
- لا أدري كيف بدأ بكَ زماني؟..


المزيد.....




- شكيب بنموسى: المغرب لم يحصل على بيغاسوس ولم يتجسس على الرئيس ...
- منطقة حمى: اليونسكو تضم موقعا سعوديا سادسا إلى قائمة التراث ...
- بعد التشطيب عليهما.. السكال وحامي الدين خارج اللوائح الإنتخا ...
-  تامر عاشور يشعل حماسة السعوديين قبل الغناء في جدة... فيديو ...
- اليونسكو تضم منطقة حِمى الثقافية السعودية إلى قائمة التراث ا ...
- الجزيرة نت تحاور عز الدين شكري فشير حول واقع الرواية المصرية ...
- بلال خالد.. فنان تشكيلي مولع بالخط العربي
- فنان مصري يعتذر بعد نشره خبر وفاة دلال عبد العزيز
- المغرب: تأجيل كل احتفالات عيد العرش بسبب كورونا
- لوران ريشار صاحب تجمع -فوربيدن ستوريز-.. من هو؟ وعن ماذا يبح ...


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضحى عبدالرؤوف المل - مقارنات في لوحات حروفية ضمها متحف فرحات