أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شهد أحمد الرفاعى - إلى إبنتى عروس السماء














المزيد.....

إلى إبنتى عروس السماء


شهد أحمد الرفاعى

الحوار المتمدن-العدد: 4324 - 2014 / 1 / 2 - 21:49
المحور: الادب والفن
    


إهداء إلى عروس السماء .. إبنتى شهد

حنين حنين حنين
إليك ِ يقتلنى الحنين
تهفو إليك ِ مرافىء الروح
يا حلم ٌ غاب و إحتجب فى ذاكرة الروح
أحلق فى أعماق غياهب المجهول
علنى أهتدى إلى بوصلة الروح

أين أنت ِ يا ملاكى
كى أتلو عليك ِ من شر النفاثات فى العقد
أين أنت ِ يا يا قصيدتى الأخيرة
كى أتنسم عبيرك الرقراق
كى ألملم ضفائرك الليلية
يا أريج المروج
يا ماء زلال بين أهداب السماء
يا حلم تطاير بين ليلة و ضحاها

تهرول الساعات تلو الساعات
و بالحنين و الوجد الروح تشتعل
و عيون الليل فى ترحال
و للغياب أنياب
و أنت ِ حلم ٌ فى مساءات الرحيل يراودنى
و صوتك بساط إليك ِ يحملنى
و همسك يلامسنى
من آثام الدنيا يطهرنى

بنيتى
غيابك صاعقة تذبحنى و ليتها تقتلنى
و ليتك بما يعانى الفؤاد تخبرين
شهد .. يا قبلة الحياة
إدنو منى متى شئت ِ
و كونى الشراع و المجداف لوجودى
و إطفئى بالضلوع توق ٌ يصطلى

أنتظرك ..
سأشعل من روحى لك ِ ألف قمر
يا عصفورا ً حلق و غاب فى الأفق
أنتظرك .. فلا تضيعى الأثر
سأرتل لك ِ " يس " و قل أعوذ ُ برب ِ الفلق
و أمسك بخيط ِ ينام وحيدا ً فى محرابك قد إنبرى
خيط ضو ينتظر رجع الصدى
أنتظرك مع صلاة كل فجر ٍ
أرتقب أنفاسك تطوقنى
على همسك أنام و القلب دامع ذا أنين

حبيبتى ..
لم َ علقت ُ بك ِ و عشقتك ُ !!
و هل ألام ُ على حب ٍ خلق منى و نما !!
بنيتى بإن طال بى الأجل فأنت ِ العمر ُ
و إن كان الفنا بالجنة ترقبتك ُ

بقلم / نجوى عبد البر




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,145,139
- آه ٍ يا عصفورتى ..يا طفلتى الحبيبة
- رثاء إبنتى الصغيرة شهد
- شكر و تقدير لواجب العزاء فى إبنتى رحمها الله
- يا غائبا ً و لست لى ملبيا ً
- الضمير !!!!
- همسات ليلية/ آه يا طيبة !!
- حكاية بنت إسمها -ذات -
- تخاريف رمضانية
- فاترينات دينية متحركة
- إنهم زنادقة هذا العصر !!
- أفيقوا .. أو إرحلوا غير مأسوف عليكم !!
- ضائعون ما بين طنطاوى و السيسى !!
- أبكيك يا وطنى
- إخلصوا النوايا فيكون الخلاص لهذا البلد
- ما بين التمرد و التجرد ،، يضيع الوطن !!
- سيادة الرئيس كن إنسانا ً
- شدّ ... شدّ ... باقى آخر كليب
- إلى الشيخ العريفى إرفع يدك عن أم الدنيا !!
- من ألبوم الذكريات
- دائرة الجحيم


المزيد.....




- لفتيت للبرلمانيين :وزارة الداخلية لا تتدخل أو توجه الانتخابا ...
- استقالة جماعية لأعضاء المكتب الإقليمي لحزب الوحدة والديمقراط ...
- فيلم مؤثر عن حب الأم يحرر دموع الصينيين...وعواطفهم
- مصر.. الكشف عن مستجدات الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان
- -آلو ليزامي- .. جديد الفنان المغربي حاتم عمور
- شائعة وفاتها تهدد الفنانة المصرية صفاء مغربي بالترحيل من كند ...
- الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان
- فنانة مصرية تواجه أزمة الترحيل من كندا
- القضاء المصري يصدر حكمه النهائي على الفنانة قاتلة زوجها
- مغني الراب مروان بابلو يتراجع عن الاعتزال ويعود بـ-غابة-


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شهد أحمد الرفاعى - إلى إبنتى عروس السماء