أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - شهد أحمد الرفاعى - فاترينات دينية متحركة














المزيد.....

فاترينات دينية متحركة


شهد أحمد الرفاعى

الحوار المتمدن-العدد: 4163 - 2013 / 7 / 24 - 16:35
المحور: المجتمع المدني
    


لم أعتاد و لم يعتاد الشعب المصرى أبدا ً فى رمضان أن يكون سماع طلقات الرصاص و صراخ الاطفال و النساء هى السمة السائده لليل و نهار رمضان !!

رمضان 2013 ، تخلله ذكرى نصر العاشر من رمضان ، و ذكرى إنتصار الشعب و الجيش على الاحتلال فى 23 يوليو ، و ذكرى غزوة بدر ، كل هذه الانتصارات لم تمنع أن يكون رمضان هذه السنة ما هو إلا بقعة دموية سوداء على ثوب تاريخ الدين الاسلامى بمصر !!
فبدلا ً من أن يكون إفطارنا على صوت مدفع الافطار إستبدل بإنفجار يهز الارض و يزلزلها تحت اقدام جنود جيشنا الابطال !

و بدلا ً من مدفع الإمساك (السحور) متفجرات و عبوات ناسفة تمزق أجساد جنود الشرطة الى آشلاء !

كيف يتحول صوم رمضان الكريم إلى صوم عن الرحمة و الإيمان و الآمان ؟
كيف يتحول رمضان الرحمة و الضبط النفسى و الامساك عن سفك الدم و الغيبة و النميمة إلى إستباحة لدم و عرض المسلمين ؟

هل هذا فصام دينى ؟؟ نعم إنه كذلك ،، نحن نعيش حالة من الفصام الدينى للأسف ، مجرد فاترينات دينية تتحرج فى الشوارع و المساجد و البيوت و بداخلنا نفس سوداء أمارة بالسوء ، نفس تعشق سفك الدماء ، فأى دين هذا ، و أى صيام هذا ، و أى إسلام هذا ؟؟
نقوم الليل ، و نصوم نهار رمضان ،، و نخرج نقتل بعضنا البعض ، كيف يكون ذلك ؟
الصوم تهذيب و إصلاح للنفس ، و ليس مجرد فاترينة دينية نتوارى وراءها بإختلالنا النفسى و الدينى ،

الانسان الذى ينتصر على شيطانه هو من يستطيع الانتصار على إعداءه،
الانسان الذى يستطيع التغلب على نفسه ، هذا هو الجهاد الآعظم ، النفس التى تدعوه الى الفجور و الفسق و سفك الدماء لآجل مجد شخصى ، هذه النفس من جاهدها فهو انسان انتصر على نفسه ، و من ينتصر على نفسه سينتصر على عدوه بالتأكيد ،

إنتصروا على أنفسكم أولا ً ، جاهدوا أنفسكم أولا ً ، و سوف يأتيكم النصر على عدوكم ،
فهل نحن نستطيع ذلك؟

و أسأل الله أن يحمى مصر و أهلها من كل شر و أن يجنبها الفتن ما ظهر منها و ما بطن ،






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنهم زنادقة هذا العصر !!
- أفيقوا .. أو إرحلوا غير مأسوف عليكم !!
- ضائعون ما بين طنطاوى و السيسى !!
- أبكيك يا وطنى
- إخلصوا النوايا فيكون الخلاص لهذا البلد
- ما بين التمرد و التجرد ،، يضيع الوطن !!
- سيادة الرئيس كن إنسانا ً
- شدّ ... شدّ ... باقى آخر كليب
- إلى الشيخ العريفى إرفع يدك عن أم الدنيا !!
- من ألبوم الذكريات
- دائرة الجحيم
- سهم طائش
- اللعبة
- في عيد ميلادها
- قطوف من الشهد (57)
- قطوف من الشهد (56)
- إستيقظوا ،،، !!!!
- فندق العاهرات
- قطوف من الشهد (55)
- الخريف الدامى


المزيد.....




- إنقاذ مئات المهاجرين في البحر المتوسط
- تقرير يرصد ما حدث للفلسطينيين خلال يوليو... مقتل 7 وإصابة 75 ...
- الاحتلال يصدر أحكامًا وتمديدات وإفراجات بحق عدد من الأسرى
- الأمم المتحدة تطلق خطة استجابة عاجلة لغوث اللبنانيين الأكثر ...
- ناشطة: الحكومة الفرنسية تشرعن الممارسات العنصرية ضد المسلمين ...
- الأمم المتحدة تدعو طالبان لإجراء تحقيق بشأن الهجوم على مقرها ...
- اعتقال متسللين من الأراضي السورية إلى العراق... صور
- محاكمة حارس معسكر اعتقال نازي عن أفعال ارتكبها قبل نحو 50 عا ...
- الأمم المتحدة: لبنان من بين دول مهدّدة بإنعدام أمنها الغذائي ...
- ردود افعال واسعة ضد احكام الاعدام ضد 12 بحرينياً بسجون النظا ...


المزيد.....

- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - شهد أحمد الرفاعى - فاترينات دينية متحركة