أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شهد أحمد الرفاعى - آه ٍ يا عصفورتى ..يا طفلتى الحبيبة














المزيد.....

آه ٍ يا عصفورتى ..يا طفلتى الحبيبة


شهد أحمد الرفاعى

الحوار المتمدن-العدد: 4317 - 2013 / 12 / 26 - 00:15
المحور: الادب والفن
    


آه ٍ يا عصفورتى ..يا طفلتى الحبيبة

كيف للمقل أن تجف ..

وللاهداب ان تغفو..

ولتباريح الشوق أن تهدأ.

.وحياة الروح عنى فى اغتراب!!؟؟

لا ارانى ابصرك بالعيون بل بالفؤادِ

لكِ صورة فى خيالى وقلبى هى تحت الاجفان تنام

حين اهاتفك يأتينى فيض الدمع وقد نال منى الشوق

أدنو منكِ بفؤادى.. فيشتعل بى الوجد املا فى اللقاء ِ

بنيتى..يا زنبقة بيضاء تهوى الترحال

روحى قطرات شوق تتهاوى.. تحترق..فى فضاءات الغياب

يا من خرجتِ من بين الصلب والترائب

وأسكنتكِ الروح وأسقيتك الحب على مهلِ ِ

وحملتك روحا بين ثنايا الضلوع ِ ونبض حشاها

رحلتِ ..رحلتِ

يا كريستالة نادرة الالوان

يا مليحة المُحيا

يا روضة الكل يرقب سناها

يا زهر الياسمين..وورد على الوجنات غاف

يا نسيما عذبا رطيبا طيبا ان هب من اى اتجاه

يا خلق محمود العفاف

ان نطقت ِ لمستِ الشغاف

عذرا حبيبتى..

إن استبد بى شغاف الشوق و اللوعة و عليك ِ بكيت

فما الليل اقضيه الا فى قطف الدمع من غابات الاحزان .

ومن يم البكاء يكون الاغتراف

فالقلب فى اتون ما بين ميل وانعطاف

بنيتى ..

حماكِ من كل ما كان على العبادِ خافِ

وابعد عنكِ كل سم زعاف

رعاك ِ الله فى رحابه و جنته

وجمعنا الله فى مرفأ الفردوس بسلام

بقلم / نجوى عبد البر


::::::::::::






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,248,991,200
- رثاء إبنتى الصغيرة شهد
- شكر و تقدير لواجب العزاء فى إبنتى رحمها الله
- يا غائبا ً و لست لى ملبيا ً
- الضمير !!!!
- همسات ليلية/ آه يا طيبة !!
- حكاية بنت إسمها -ذات -
- تخاريف رمضانية
- فاترينات دينية متحركة
- إنهم زنادقة هذا العصر !!
- أفيقوا .. أو إرحلوا غير مأسوف عليكم !!
- ضائعون ما بين طنطاوى و السيسى !!
- أبكيك يا وطنى
- إخلصوا النوايا فيكون الخلاص لهذا البلد
- ما بين التمرد و التجرد ،، يضيع الوطن !!
- سيادة الرئيس كن إنسانا ً
- شدّ ... شدّ ... باقى آخر كليب
- إلى الشيخ العريفى إرفع يدك عن أم الدنيا !!
- من ألبوم الذكريات
- دائرة الجحيم
- سهم طائش


المزيد.....




- الطريقة الوحيدة للتقارب بين الشعوب هي العودة إلى المعرفة وال ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- مي عمر تخرج عن صمتها وتكشف علاقة مسلسل -لؤلؤ- بالفنانة شيرين ...
- نحو اللاجندرية في الخطاب الأدبي
- المؤسسات المنتخبة بالصحراء تسقط عن -البوليساريو- أكذوبة -الت ...
- زوجة فنان مصري تنشر صورا لاحتراق ابنتها وتثير جدلا واسعا
- في أول ظهور لها... ابنة يوسف شعبان تكشف تفاصيل زواج الفنان ا ...
- مجلس النواب يصادق على أربعة مشاريع قوانين تنظيمية مؤطرة للعم ...
- من ضحايا حرب إلى رواد مكتبات.. مبادرة سودانية تحاول جلب الحل ...
- صدر حديثًا ديوان -فى البدء كانت الأنثى- للشاعرة سعاد الصباح ...


المزيد.....

- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شهد أحمد الرفاعى - آه ٍ يا عصفورتى ..يا طفلتى الحبيبة