أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - سنان الخالدي - ما دام الحاضر فاشل، فالمستقبل سيكون افشل














المزيد.....

ما دام الحاضر فاشل، فالمستقبل سيكون افشل


سنان الخالدي

الحوار المتمدن-العدد: 4246 - 2013 / 10 / 15 - 09:15
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


كلما كانت معلوماتنا عن الماضي والحاضر أقل فسيدخل حكمنا على المستقبل المزيد من الريب والشكوك. فإما أن يصبح الحاضر ماضياً ينتفع به أو أنه سيكون وقت محروق خالي من التجارب والمآثر والعبر. إن ما يتعلمهُ الفرد المتحضر يكون سلاح ذو حدين. فإما ان يستخدم معرفته في ايجاد الحلول لكل العقبات في طريق حياته او ان ما يتعلمه سيعينهُ على الاستمرار بفشله بعد ان فهم الكيفية التي يمكنه بها تجاهل الوقت والمضي نحو المستقبل بلا مبالاة وبمرونة المتقن لمبررات الفشل والخضوع. وهذا بالطبع يحدد بحسب الميول الشخصية للفرد، فما يبنيه الإنسان يسهل تدميره، والعلم والتقنية اللذان يشيد عليهما الإنسان بناء حياتهِ يمكن ان يستخدما في تقويض وتخريب ذلك البناء. وفي كل المجتمعات نجد بإن الحضارة هي ما تفرضه على أكثرية جاهلة أقلية عرفت كيف تضع يدها على وسائل القوة والردع. وهذا ما لم أجده حتى اليوم في مجتمعنا العراقي الذي يعاني الضياع والتشرذم. حيث لم تبرز من بيننا مجموعة مثقفة تضع النقط على الحروف وتبدأ مشروعاً فعلياً ينهج تغيير الواقع والنهوض بالمجتمع مما يعانيه من امراض انهكتهُ حد الاعياء. وبما ان الواقع يفرض صعوبة اقتلاع تلك الأيديولوجيات التي تكتنف المجتمع العراقي وتزيده احباطاً وتشتتاً فباعتقادي يجب الحد من كل ما يزيد حالة الضياع تلك كمرحلة أولية للعلاج، وما يكون ذلك إلا بالمصارحة والكف عن مجاملة طبقة ادعت انها مثقفة او تصور الناس انها مثقفة في زمن غاب عنهُ صناع الحياة. وكل عمل لا يرتقي بالمجتمع إلى حالة افضل من سابقتها يجب ان يرفض او يهمل ولا يجامل صاحبهُ او يمدح المدح المذموم فيما ينقل من خبر او وجه نظر .



#سنان_الخالدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التعصب وولادة الدكتاتور
- الزنابير ما ترفع أثقال
- ابناء العراق في السجون ورجال دينهم منعمون
- لا جدوى من التنظير من على منصات الفيس بوك
- أقباس من نور مظاهرات 31/8/2013
- متى نثور ؟
- حريتنا تكمن في معرفة من يحكمنا في الظلام
- إلى السيد النائب حيدر الملا عضو البرلمان العراقي
- الفرد العراقي الثائر - بين الواقعية والافتراضية
- عشتار وزيرة للداخلية في العراق
- إياكم والبرلمان - البرلمان خط احمر !
- سذاجة العرب وانقيادهم لمشروع خارطة الشرق الاوسط الجديد
- إنني اعيش الموت
- في سجن ابو غريب - حفلات ليست كالحفلات
- عيد الفطر عزاء لإطفال السماوة
- حطموا الثور المجنح وضعوا مكانه تمثال بعوضة
- صندوق الاقتراع هو جهاز لأستنساخ نفس الوجوه
- لبيك يا عراق ام لبيك يا طرطور ؟ !
- الملحدون وممارسة التسقيط في الخطاب الديني
- العراق بلا جهل سيثور بلا وجل


المزيد.....




- كاتب خطابات بوتين السابق لـCNN: الانقلاب العسكري في روسيا أص ...
- مصر.. المركزي قد يواصل محاربة التضخم برفع سعر الفائدة
- مصر.. المركزي قد يواصل محاربة التضخم برفع سعر الفائدة
- باكستان.. ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير مسجد بيشاور الى 83 قتيلا ...
- السلطات الأمريكية تتهم سعوديا بسرقة حافلة مدرسية وتعثر على - ...
- هذا نظام دكتاتوري لا ديمقراطي.. نائبة أمريكية سابقة تحصي أفع ...
- ملك البحرين يؤكد أهمية حل القضايا العالقة مع قطر
- صحيفة صينية تلفت إلى الخطط الأمريكية لمحاربة الصين
- آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأصداؤها /31 ...
- شرطة فنلندا لن تسمح بالمساس بالكتب المقدسة.. برلمانات الدول ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- المجتمع العراقي والدولة المركزية : الخيار الصعب والضرورة الت ... / ثامر عباس
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - سنان الخالدي - ما دام الحاضر فاشل، فالمستقبل سيكون افشل