أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند الغزي - عبد الرزاق عبد الواحد وجه العراق العتيق






المزيد.....

عبد الرزاق عبد الواحد وجه العراق العتيق


مهند الغزي

الحوار المتمدن-العدد: 4192 - 2013 / 8 / 22 - 07:23
المحور: الادب والفن
    




بما ان الحديث عن الاستاذ عبد الرزاق عبد الواحد اصبح الصيحة الرائجة في مواقع التواصل الاجتماعي هذه الايام, قررت على واهس الطبقة المثقفة ان اكتب عن موضوع عودة عبد الواحد الى العراق.
بالنسبة لي ومع اختلافي السياسي والفكري الكبير مع عبد الرزاق لكونه من المقربين من السلطان السابق ومن البلاط الحاكم.
لكني افرق بين الدين والسياسة وبين السياسة والادب
فالكثير من الشخصيات الفنية والادبية اتخذت لنفسها لون سياسي معين لا نتفق مع هذا الخط ولا مع هذا الجناح السياسي لكننا بقينا محافظين على متابعة هذا المطرب او ذلك الشاعر او هذا الممثل
فضل شاكر مثال على ذلك بعد ان اصبح ارهابي مع شديد الاسف الكثير لايزالون يستمعون الى اغنياته القديمة
وعبد الحليم حافظ مازلنا نستمع الى اغنياته دون ان نتذكر كونه قومي ناصري.

عبد الرزاق عبد الواحد رمز من رموز الشعر العربي الحديث وقامةً ادبية ًعربية عالية, احد العظام الذين رحلوا جميعاً ولم يبقى منهم عدد اكثر من اصابع اليد الواحدة.
زقورة العراق الحديث وقد يكون اخر الكهنة السومريين
فمن انت حتى تعطي رايك الادبي في رابع رواد الشعر الحر بعد السياب والملائكة وطاقة
كتب قصيدة وجامله اصدقائه, كتب كلمتين منمقتين ونصب نفسه مثقف يعترض ويشجب عودة استاذه عبد الرزاق الى العراق
من انت وما نتاجك الادبي والانساني وماهي التهمة التي الصقتنها بعبد الواحد
صدامي!!!! اليس صدام نفسة مدفون في ثرى العراق
بعثي!!!! قيادات الدولة الامنية وبرلمانيين العراق من علي شلاه وشيل ايدك جميعهم بعثيين
بوق للسلطان!!! وما اكثرهم اليوم
هناك من يرفع صور شخصيات ساهمت في قتل العراقيين بالملايين ويمشون بالصور على رؤوس الاشهاد
وحدنا من نطرد رموزنا ومبدعينا
جردوا عبد الواحد من صفة الشاعر ومن ديانته ومن اي انتماء سياسي لم يبقى غير كونة رجل عراقي مسن يحلم بكون اخر ايام حياته في العراق ويتمنى ان يدفن في بلده الكثير من مدعي الثقافة لايتمنى البقاء في العراق ثانية واحدة.
شخصياً
اعشق شعر هذا الرجل, وارى في طيات تجاعيد وجهه ملامح العراق العتيق, وفي صوتة صوت العراق المبحوح
نعم اختلف معه لكني لم اتوقف عن حبه يوماً او الاعجاب في شعره يوماً واتمنا ان اكون في استقباله يوم يعود وان اكون في موكب التشييع لاسامح الله يوم وفاته.
الشعوب تبحث عن عظماء تفتخر بهم ونحن نطردهم.
ايها الكبير اعذر سوء كلماتي وبشاعتها فانت كاهن الكلمات


ملاحظة في هذه المقالة لا اقصد اي احد لكنها رد على بعض مستخدمي الكلمات






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن ام الدنيا وعن الانسانية
- زفّة شماتة بغدادية
- مر مواقع التواصل الاجتماعي
- الحراك التركي بعيون عراقيه
- بالخط الاحمر ومن بدايه السطر - الجزء الاول
- بالخط الاحمر ومن بدايه السطر - الجزء الاول
- المربع صفر
- القانون المطاطي
- لعبة الموت
- حسين كامل .. الهاجس القديم
- حسين كامل - هاجس قديم
- الاولمبياد العراقية
- العهر الاعلامي
- صفحات من دفتر عاشق قديم - لن افسر مالايفسر
- هجوم شيعي = هجوم سني
- قبل ستة سنوات
- رياح 2011
- اين المفر
- صفحات من دفتر عاشق قديم – اه من حبك
- لا تعتذر


المزيد.....




- إلهام شاهين تحدد أهم فنانة في جيلها... وتتحدث عن فضل عادل إم ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- لوحة في مكتب محمد بن سلمان -الداعم- للمواهب تثير تفاعلا (فيد ...
- مكتب مجلس النواب.. تعميم الحماية الاجتماعية ثورة من شأنها ال ...
- العثماني يطالب بتكثيف الجهود لتنزيل مقتضيات القانون المتعلق ...
- انتخاب المغرب رئيسا للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيم ...
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- أصوات من السماء.. الحافظ خليل إسماعيل صوت الشجن البغدادي في ...
- كتاب -مشارف الخمسين- تأليف إبراهيم عيسى


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند الغزي - عبد الرزاق عبد الواحد وجه العراق العتيق