أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند الغزي - لا تعتذر














المزيد.....

لا تعتذر


مهند الغزي

الحوار المتمدن-العدد: 3443 - 2011 / 7 / 31 - 02:39
المحور: الادب والفن
    


لا تعتذر
فحريتك فوق الجميع
لا تعتذر فذلك ما اخترته انت
ولم استطع ان اجادلك في اختيارك
فانا في الصف الاخير متفرج
وانت اخترت حريتك وانا اخترت الصمت
وحين ينتهي دورك ساصفق بكلتى يدي وبكل قوه حتى تشبع حريتك

لا تعتذر فحذاء حريتك فوق رؤوس الجميع
فهذا انت وذلك انا
لن تتغير ولن اتغير
عنادنا اوصلنا الى الصراع
واصطدم راسك برائسي
العناد مع العناد
وانتصرت في النهايه مجتمعاتنا المتناقضة
لا تعتذر
ولا تعطيني اطروحات طويله ومملة بان الانسان يتعلم بالتجربه فقط
فكيف تريد ان تقنعني بان ارمي نفسي في النار كي اعلم بانها حارقها
او ان امسك السلك العاري كي اعلم بان الكهرباء قاتلة
لا تعتذر
ولا تحاول ان تقتنعني بانك لم تتغير وبان الاساليب في التعبير وحدها من تغيرت
فلا تنسى بانني اسمع همسك وصمتك وسكونك
فلا تعتذر
فذلك القدح الشفاف الذي كنت ارك فيه الان اصبح مخدوش وملوث بطبعات الاصابع
فلا تعتذر ولا تقدم فروض الطاعه
ولا تقدم حلول جديده
فيا صديقي اليوم نحن على مفترق الطرق
فساعدني كي لا اخسر كل ذكراك ولا اخسرك
وساعدني وامسك بيدي واحتوي طيشك وعبثك
فلقد اجتمعنا كي نفترق
ولقد اتفقنا على ان نختلف
فلا تعتذر






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دخيلك يا باب الحوائج
- كاااافي
- نصف انسان, نصف بشر يكفيني
- خطوط وخطوط وخطوط
- وسام عبد ويس - من سيعوض مكانك
- اغرب شعباً في الدنيا
- لو وجدت على الارض عدالة


المزيد.....




- الأناضول: فنان فرنسي ينوي اللجوء إلى تركيا
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعه
- حفل الأوسكار ينطلق من محطة قطارات بلوس أنجليس
- مغنية راب أمريكية تنتقد عضوا بالكونغرس وصف أداءها بغير المحت ...
- سفير المغرب بالمكسيك يتباحث مع رئيس مجلس الشيوخ
- بعد خرجة وهبي.. رسالة توضيحية مشفرة من اخنوش الى مهاجميه
- صور عن وجع عوائل سجناء فلسطينيين تفوز بجائزة عالمية
- أولمبياد طوكيو 2020 : لماذا استبدلت روسيا نشيدها الوطني ب ...
- شاهد: بثوب من القبلات الحمراء.. فنانة صينية تنشر الحب والوعي ...
- -مقدمة لدراسة بلاغة العرب- تأليف أحمد ضيف


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند الغزي - لا تعتذر