أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند الغزي - وسام عبد ويس - من سيعوض مكانك














المزيد.....

وسام عبد ويس - من سيعوض مكانك


مهند الغزي

الحوار المتمدن-العدد: 2989 - 2010 / 4 / 28 - 22:27
المحور: الادب والفن
    


لن ابكيك دموعاً
ولن ابكيك دماً
ولن ابكيك عويلاً او صراخاً او نحيباً
سابكيك صديقاً في وقت عز فيه الصديق
سيبقى جرحك في قلب كل من عرفتهم
لمذا الان يا وسام
لم يعد في القلب مكان للجراح
لم يعد للعين فسحه للدموع
لماذا ثكلت قلوبنا من جديد
اما يكفي اصدقائي السته الذين سبقوك
فبعد ان استعوعبت الخبر
شريط الذكريات مر علي من جديد
تذكرت كل اصدقائي الذين فقدتهم
واحداً تلو اخر
وتذكرتك يا صديقي الحاضر الغائب
تذكرت انك من جعلني ادمن على شرب الجاي وبكميات كبيره
وتذكرت انني كلما استمع للشاعر عريان السيد خلف ان اضحك على كلماتك
وتذكرت ذالك البيت الذي كنت تردده كثيرا
انتي ما تستاهليني
اي والله والله ما تستاهليني
فاين ارمي بذكرياتي
ومن الذي سيسد مكانتك بقلبي
تمنيت ان اكون انا من سبقتكم يا اصدقائي
حتى لا اثكل بكم
فكم انت اناني يا وسام
قطعت تذكرة الحياه وسافرت بعيداً
وتركتنا في هذة الدنيا الحقيره
ومن سيسد مكانك ومن لبناتك ومن لشمسك التي اطفات شبابها ورحلت عنها
يا صديقي في الخامس عشر من الشهر الماضر كان ميلادك واليوم ارثيك
لا اعلم ارثيك ام ارثي نفسي
ام ارثي السنوات الاثنى عشر عمر صداقتنا
اثنا عشر سنه لم اسمع منك اي كلمه تجرحني او تصرف يؤلمني
اخلد في دار الخلد بامان وسلام وهدوء
واتركنا ودموعنا ونحيبنا
يا الهي
ان عبدك بين يديك فارحمه واجعل قبر روضه من رياض الجنه
ارحمه وارضيه واغفر له
محالل وموهوب حبيبي وسام
والله يرحمك
ويصبر زوجتك واهلك ويصبرنه






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اغرب شعباً في الدنيا
- لو وجدت على الارض عدالة


المزيد.....




- أمزازي: -نصف مليون تلميذ سنويا فقط يدرسون الأمازيغية -..
- وداعا الصحافي والناقد الفني جمال بوسحابة
- الاستياء يرافق بيع -سينما الأطلس- في مكناس
- ندوة تقارب مستجدات تدريس اللغة الأمازيغية
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاربعاء
- لماذا ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يكون قلقا إزاء تفويض الج ...
- إلهام شاهين تحدد أهم فنانة في جيلها... وتتحدث عن فضل عادل إم ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- لوحة في مكتب محمد بن سلمان -الداعم- للمواهب تثير تفاعلا (فيد ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند الغزي - وسام عبد ويس - من سيعوض مكانك