أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالنبي فرج - هذا هو أسمي














المزيد.....

هذا هو أسمي


عبدالنبي فرج

الحوار المتمدن-العدد: 4142 - 2013 / 7 / 3 - 21:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سنقول الحقيقة: هذي بلادٌ

رفعت فخذَها

رايةً...

سنقول الحقيقة: ليست بلادًا

هي إصطبلنا القمريّ

هي عُكَّازة السّلاطين سجَّادةُ النبيّ

سنقول البساطة: في الكون شيءٌ يسمّى

الحضور وشيءٌ

يُسمى

الغيابَ نقول الحقيقةَ:

نحن الغيابْ

لم تلدنا سماءٌ لم يلدنا ترابْ

إننا زَبدٌ يتبخَّرُ من نَهَرِ الكلماتِ

صدأٌ في السماء وأفلاكها

صدَأُ في الحياةِ!
ادونيس
لن أؤيد ما حييت حكم الرعاع الذين تجرعنا على أيديهم هزيمة 67 واحتلال سينا , لن أؤيد الرعاع الذين سلموا وطنهم وشرفهم ووطنيتهم للغرب الاستعماري , لن أؤيد الرعاع الذين أذاقونا المر وضيعوا شبابنا طوال فترة المجرم مبارك والذي أوصل البلد لحالة من التفسخ السرطاني الذي يصعب علاجه , للن أؤيد العملاء الصهاينة ولا الجواسيس للكيان الصهيوني والذين يريدون الوصل بالمصريين لحرب أهلية دامية , لنقتل بيدينا وهى تقف تتفرج , لن أؤيد أي انقلاب عسكري غاشم على المسار السياسي السلمي حتى لو تحول هؤلاء بعد ذلك إلى نازيين , لن أؤيد مجرمين وقتله باعوا الوطن نخاسة للأمريكان والأوربيين , وتحولوا وحولوا البلد لمجرد عبيد تحت راية المندوب السامي البريطاني , أشعر بالعار اننى انتمى ولو بالهواية لعمل كنت اتصورة نبيل وهو الكتابة , أشعر بالعار أن بعض أهلي يضعونني فى صف النبلاء وهم مجرد نخاسين كذبة ومزيفين و قتلة ومخبري امن الدولة والجواسيس , والمعرصين
عبدالنبي فرج
هذا هو أسمى
كتبت هذه القطعة البسيطة والجيش المصري يحاول الانقلاب على التجربة الديمقراطية الذي انبثقت من رحم ثورة 25 يناير والذي تم الدفع إلى هذا الانقلاب من كل المثقفين المصريين باستثناءات قليلة جدا , والذي اعتبره عار أن يدعم هؤلاء الرعاع الفاشية العسكري
اخترت






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 30 يونيو والاختيار الصعب
- تطوير وزارة الثقافة
- د علاء عبد العزيز وزير الثقافة
- ضد تولى صابر عرب حقيبة الثقافة
- يسري عبدالله يكتب عن لعبة الجنرال والشيخ في رواية مزرعة الجن ...
- عجوز
- الاشارات
- الكاميرا
- حوار مع د عبدالمنعم تليمة
- حوار مع الروائي المصري ادوار الخراط (2)
- الحرِّيق
- حوار مع الروائي المصري يوسف ابوريا
- شجرة تين جافة
- حوار مع الروائي المصري يوسف القعيد
- حرائق
- حوار مغ الروائي مصطفي ذكري
- شذوذ
- حوار مع الروائي المصري ادريس علي
- الشاعرفتحي عبدالله روح إنسانية تفيض بالألم
- حوار مع الروائية المصريه سلوي بكر


المزيد.....




- كندا تحذر من ارتفاع إصابات كورونا ما لم يتم اتخاذ تدابير أكث ...
- البوسنة.. إيواء عائلات مهاجرة افترشت أنقاض منزل منهار
- المغرب.. هزة أرضية بقوة 4.4 درجة في سواحل الصويرة‎
- تونس.. كلبة تدفن قطا ميتا
- ميركل تدافع عن نفسها أمام البرلمان من تهم الترويج لشركة خاصة ...
- مقتل شرطية فرنسية طعناً بسكين في هجوم على مركز للشرطة
- ميركل تدافع عن نفسها أمام البرلمان من تهم الترويج لشركة خاصة ...
- مسؤول عراقي يهاجم الكاظمي ويصفه بالكاذب
- بعد هجوم مطار بغداد.. السفير البريطاني يؤكد بأن العراق لن يك ...
- الصحة تعلن التعاقد على 4.5 مليون جرعة إضافية من لقاح فايزر


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالنبي فرج - هذا هو أسمي