أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد فادي الحفار - بشراك نوحا














المزيد.....

بشراك نوحا


محمد فادي الحفار
كاتب وباحث في العقائد والأديان

(Mohammed Fadi Al Haffar)


الحوار المتمدن-العدد: 4135 - 2013 / 6 / 26 - 20:35
المحور: الادب والفن
    


عندما صنع نوح فلكه ليأخذ به كل الازواج وقع ضحية مخلوق غريب لازوج ولا شريك له,,
كان المخلوق فكرة,
فكرة خياتة وغدر ووصولية وعوالق تبني حياتها على حساب غيرها
ولقد ظن نوح بأنه سينقذ روح لاخوف من تكاثرها لأنها كما قلنا مخلوق لازوج له...
فتعالو معي أقص عليكم جريمة نوح بحقي.

::::: بشراك نوحا :::::

أتاني داعي الليل منها
لقلبي يضرع كي ما أبوحا
يقول لقد ذهب الحبيب عنك
فإنهض وصارع قلب ينوحا
ايا ليل إنك عابث قذر
تلهو بوجعي حتى انوحا
اشقى النهار كله اضرب
بعرض الحائط فكر يلوحا
لتأتي أنت وتطرق بابي
عند المنام لتزهق روحا
كرهت المنام كرهت الصباح
كرهت النفس كرهت الروحا
ايا قلب دعك منها لأن
شرار البرية فيها تلوحا
تقول بأن الخيانة طبعا
فيها اصيلا فرس جموحا
وتكذب حتى يظن الكذب
بأنه صدق وعبد صلوحا
وحوش البراري تأنف منها
وتلقي بلوم على فلك نوحا
تقول بأنه قطع المراسي
ليعلو بفلكه فوق السفوحا
ليسمع داعي السماء يقول
كفاك منهم كفاك نوحا
فيأبى إنصياع ويلقي يراع
ويسمع صوت قريب يلوحا
أيا نوح خذني فإني وإني
صديق وفي وعبد نصوحا
فيرثا لحال ويلقي حبال
تجر المنايا تدك الصروحا
لشكل جميل عجيب فريد
بغير وليف له أو نطوحا
فأبقى عليها لأنه أدرك
برحمة قلبه سينقذ روحا
لان البقاء لها لن يكون
فلا زوجا منها لها او مسوحا
فبشراك نوح لرحمة قلبك
لنفسه قال فهل من يبوحا
أيا نوح إعلم بأن الملامة
عليك بحقي لانك نوحا
نقلت النواح لنا في فلكك
يشق الزمان ويبني ضروحا
فما كنت تدري بأن الخبائث
توالد تكاثر بفضل الجروحا
فتركب ضبعا وتركب جمل
وتركب وتركب كل القروحا
ليأتي زمان التاجر خبثا
ليشتري روحي بإسم المسوحا
فأرقى به عنان السماء
وأهوي لأرض ليست صلوحة

بقلم محمد فادي الحفار






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فرعون
- من اب لام
- بشرى سارة إلى جميع النساء
- دمش يا مهد الهوى
- بقعة ضوء
- ثورجية
- رسالة من كل اقانيمي
- في ذكرى ميلادي السنوية
- جبروت امراءة
- خائنة
- ياسمين الحب
- :::: حكاية قطة ::::
- مصلحة
- إعصار إمراءة
- رسالة إلى عشتار
- الأشهر الحرم وشهر رمضان
- العلة في ملكات اليمين بحلة جديدة
- الفارق بالمعنى بين كلمة رسول وكلمة نبي
- هل يحق للمرءة التعداد بالأزواج وكما هو حال الرجل؟
- خرافة يأجوج ومأجوج وقصة ذي القرنين كما أرها


المزيد.....




- القضاء الإسباني يعيد فتح ملف يتعلق بجرائم ضد الإنسانية يستهد ...
- فرنسا تعلن العودة إلى الحياة بإقامة مهرجان الموسيقى وسط إجرا ...
- فرنسا تعلن العودة إلى الحياة بإقامة مهرجان الموسيقى وسط إجرا ...
- بعد أن سيست إسبانيا قضاءها.. سفيرة المغرب بمدريد ستعود للتشا ...
- -يمكن يكون ده آخر بوست أكتبه-... نقل الفنانة فاطمة الكاشف إل ...
- -البالونات تصبح صواريخ-... فنانة لبنانية تعبر عن ألمها لما ي ...
- الصيّادون في سويسرا.. هل أضحوا سُلالة مُهدّدة بالانقراض؟
- الفنان مجدي صبحي يُعلن اعتزاله الفن: أنا مش شبه اللي بيتقدم ...
- جنرال صهيوني: خسرنا معركة الرواية وفشلنا بحرب الوعي
- أرض جوفاء.. ديناميكيات الاستيطان الإسرائيلي وتمزيق الجغرافيا ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد فادي الحفار - بشراك نوحا