أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عبد الصمد السويلم - عوامل انتصار لوبي الثورة الطائفية الاثنية المضادة الجزء الثالث والاخير عناصر اللوبي الرجعي واليات الثورة المضادة














المزيد.....

عوامل انتصار لوبي الثورة الطائفية الاثنية المضادة الجزء الثالث والاخير عناصر اللوبي الرجعي واليات الثورة المضادة


عبد الصمد السويلم

الحوار المتمدن-العدد: 4000 - 2013 / 2 / 11 - 13:52
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


من اهم اليات الثورة المضادة الظاهرة في عمل اللوبي الرجعي
1- اسقاط راس الحكم القديم الفاسد مع ابقاء صيغة نظام الحكم رغم التغييرات السطحية في الحكم.
2- خلق منظومة احتواء تعمل على خلق تكيف وبقاء نمطي للنظام.
3- انشاء حلفاء جدد وخلق نخبة قيادة زائفة جديدة تعمل على خيانة المطالب الشعبية بالتغيير من اجل مصالح شخصية تعمل لصالح مجاميع الضغط اللوبي من اجل احتواء وخداع الشعب وامتصاص النقمة من خلال اصلاحات سطحية ووعود كاذبة.
4- خلق بديل سياسي عن البديل الثوري في حالة العجز عن احتوائه.
5- خلق منظومة قيم طارئة جديدة و خلق حالة مجتمع مضطرب .
عناصر مجموعات المصالح الرجعية الضاغطة

1-مجموعة المصالح والقوى الضاغطة الناشئة من نظام البعث العراقي والمحتل الامريكي والانظمة الرجعية
حرص نظام الطاغية صدام وحرص الاحتلال الامريكي وبعده دول محور العمالة الرجعية في المنطقة على خلق قوى متنفذة ضاغطة متغلغلة في الهيكل الاقتصادي والنسيج الاجتماعي ومؤسسات الدولة مقبولة من الدولة والتجمعات والمنظمات الاجتماعية كمؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الحزبية في التجمعات الاجتماعية القائمة على اساس النسب او الدين او العرق من مؤسسات الشخصية المعنوية كالقبيلة او المؤسسة الدينية او المؤسسات المادية التي ارتبطت مصالحها مع انظمة الاستبداد او الاحتلال او دول المحور الرجعي كالشخصيات او المؤسسات العامة خاصة القوى القمعية والجيش والمنظمات الحزبية وكبار التجار. من اجل القضاء على قوى التحرير الثورية لاجل اخضاع المجتمع وارغامه على الخضوع للمخطط الامبريالي الرجعي.
ومهمة تلك القوى الفوضى الخلاقة والثورة المضادة ان عجزت عن تحقيق استقرار انظمة الحكم الرجعية في حالة فشلها في امتصاص الغضب الشعبي او تفريع للطاقة الثورية او فشلت في منع الوصول الى لحظة الانفجار الثوري للشعب اي في حالة العجز عن منع قيام الثورة التحررية ومجموعات اللوبي الرجعية قادرة ليس على تحقيق استقرار للنظام الاستبدادي من خلال اخضاع المجتمع واجباره على التكييف والاستسلام والخنوع من اجل مصالحها الخاصة بل هي قادرة على اعاقة انتصار الثورة من خلال الثورة المضادة في خلق حالة من الفوضى الاجتماعية الانفجارية المنظمة وهي قادرة على العيش في الوسط المازم وتحقيق مصالحها في وسط الفوضى الخلاقة وهي بالتالي تجبر النخب الثورية بل الفئات المعدمة على اللجوء الى خيارين لا ثالث لهما اما الزوال عن طريق الانتحار الثوري في الانفجار المبكر الثوري الغير ناضجا في عوامله الذاتية او في برامجه المطروحة او في عوامله الموضوعية والخيار الثاني هو الخضوع والقبول بدور سياسي محدود او مستو معاشي ودور حياتي اجتماعي ضئيل خاضع لسيطرة احد مجاميع الضغط اللوبي

سمات وخصائص اللوبي الرجعي
مجموعات اللوبي الضاغطة الناشئة من رحم الامبريالية والقوى الرجعية عبر الاجيال المتعاقبة متكيفة مع المصالح الامبريالية وان طالبتها بالمزيد من النفوذ والسلطة والارادة السياسية فلا يكون ذلك دون ثمن بل الثمن هو تنفيذ المخططات الامبريالية في المنطقة والحفاظ على المصالح المشتركة وفرص الافلات من السيطرة الامبريالية والتمرد عليها فرص عبثية لن تجدي الشعب نفعا لأنها ليست لصالح وموقف الشعب منها موقف الانتظار السلبي لشكه في مدى استفادته من التمرد الرجعي ضد الامبريالية وشكه في حجم التغيير الطارئ في الاداء السياسي ولعدم وجود معايير ثابتة مبدئية رصينة موضوعية للحكم عند الشعب المهمش والجاهل على طول الخط وهو بخلاف تحرك النخبة الثورية وفق النظريات الثورية والواقعة تحت تأثير المبادئ العليا والقائمة على اساس السعي لتحقيق الاهداف الانسانية هذا التحرك هو نحو من الانتظار الايجابي تكون وفق اليات عمل ثورية ناضجة ويسعى اللوبي بالعمل على تهميش مستو الحراك الشعبي الثوري وانهاء حركة التغيير الشامل الثوري في اصلاحات سطحية سريعة لتحسين وجه نظام الحكم القبيح تحت عنوان الثورة لتسرق بذلك الثورة من خلال الشعارات البراقة والوعود الزائفة لإعادة تدجين وترويض الشعب من خلال ابعاد النخب الثورية عن قيادة الفئات الشعبية في قمع بوليسي او اعلامي ومطاردة مستمرة نجحت عبر السنين من ابعاد النخب الثورية عن قيادة ثورة الشارع من خلال ترويج فكرة انه لا ثورة أو تغيير، أو تطوير إلا بهم لا بالنخب الثورية وهم البديل عن الانظمة الاستبدادية وليس البديل الثورية ولتعمل على عدم وجود معيار شعبي للتغيير او برنامج ثوري واقعي معلن واضح للإصلاح او تحقيق الاهداف الاجتماعية لتجعل دعوة التغيير والاصلاح والعدالة منتجا سياسيا للطبقات الرأسمالية المالكة والحاكمة ولكن على النخب الثورية اللجوء الى خلق مؤسسات غير خاضعة للسيطرة تؤكد على ضرورة سيادة الشعب وعلى دور الشعب في ادارة الشأن السياسي لان الشعب لن يقبل التكييف والخضوع على طول الوقت ولن يقبل باستبداد اللوبي الرجعي في القرار ولن يقبل الا بالتغييرات التي يراها على ارض الواقع ولن ينفع افيون الوعود والشعارات في ابقاء الشعب جاهلا او في حالة خضوع دائم وسيؤول الامر الى خروج الشعب عن نطاق السيطرة لتنتصر الثورة عندما تخفق اليات التكييف الاقتصادي في ظل الانهيار الاقتصادي القادم.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,523,381
- عوامل انتصار لوبي الثورة الطائفية الاثنية المضادة
- اغتيال الزعيم اغتيال الوطن
- بيانات السيد محمد باقر الصدر لتاييد ثورة 14 تموز وزعبمها عبد ...
- لا بداية ولا نهاية
- المنفى الاختياري للشعب
- نحن العدو!
- الواقع الطبقي للطائفية الرجعية في العراق
- اعلان استقلال
- جمهورية منكوبستان
- من اسرار الغاء البطاقة التموينية قرار الالغاء سياسي
- احصائيات كارثة مجاعة الغاء البطاقة التموينية الدوافع و النتا ...
- الكرسي لايليق الا برجاله
- استراتيجية الاخوان للسيطرة على الحكم والقضاء على الثورة
- مقاطعة الانتخابات وعدم القبول بالمساومات
- اليات غسل الدماغ الجمعي للشعب العراقي الغاء البطاقة التمويني ...
- التهديد الشعبي بمقاطعة الانتخابات احتجاجا على الغاء البطاقة ...
- مجاعة الشعب وانتخابات البطاقة التموينية
- يا نظام الطائفية
- الغاء البطاقة التموينية جريمة الطبقة الراسمالية الحاكمة في ا ...
- ماذا يعني فوز اوباما


المزيد.....




- الصحف اللبنانية: الاحتجاجات الشعبية جراء التدهور الاقتصادي ت ...
- شاهد.. تواصل قمع المتظاهرين واستهداف الصحفيين في ميانمار
- قوات الأمن تطلق الرصاص على المتظاهرين في ميانمار
- صدام حول القوانين الانتخابية المرتقبة يعمق جراح -الاشتراكي ا ...
- البيان التأسيسي للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع
- بعثة -المينورسو- تفند مزاعم -القصف اليومي- للبوليساريو في ال ...
- الانتخابات الفلسطينية..بين فتح وحماس واليسار
- حزب العمل الشيوعي في سوريا: تاريخ سياسي حافل (1 من 2)
- الإضراب المفتوح لشغيلة البريد: السياق والمجريات والدروس – ال ...
- الجيش اللبناني يتدخل لإعادة السير لطبيعته دون الاصطدام مع ال ...


المزيد.....

- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عبد الصمد السويلم - عوامل انتصار لوبي الثورة الطائفية الاثنية المضادة الجزء الثالث والاخير عناصر اللوبي الرجعي واليات الثورة المضادة