أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زكرياء لهلالي - -جبران خليل جبران - شاعر الخيال والعاطفة














المزيد.....

-جبران خليل جبران - شاعر الخيال والعاطفة


زكرياء لهلالي

الحوار المتمدن-العدد: 3972 - 2013 / 1 / 14 - 07:35
المحور: الادب والفن
    


ليس بالغريب أبدا , أن يخرج الى التاريخ شاعر متألق انفلث من أصابع التراث الشعري عبقري نابع كجبران خليل جبران , الذي سعى الى التحويم في سماء الشعر والغوص في بحار الطبيعة والتلاطم مع أمواجها , والتمانح مع معطيات الواقع الصارخ , وصعقة الجنين المولود , الشعر الغنائي الدافئ , وانه من الترف والابتدال أن نمر على هذا العلم الرقراق الذي استقر فوق سارية الضياء , سارية التجديد الرافعة لسلاح التغيير الراغبة في صنع أدوات جديدة أكثر تعبيرا , أكثر تكيفا مع معطيات المجتمع الحربائي المتغيرعبر استعمال معاول السؤال وغرس بدور التجديد.
يعد جبران خليل جبران ممن دعوا الى التجديد وتعد مقالته المعنونة ب" لكم لغتكم ولي لغتي " من بين الدعوات الصريحة والواضحة التي دافع بها "جبران" عن رؤيته للموروث القديم يقول "لكم لغتكم ولي لغتي لكم منها القواميس والمعجمات , ولي منها ما غربلته الأدن و حفظته الذاكرة من كلام مألوف مأنوس تتداوله ألسنة الناس في أفراحهم وأحزانهم (...)( 1), فهنا تظهر حيوية الشاعر في تجديد البناء القصائدي للشعر العربي والانفلاث من ربقة القديم ووالتسلق في سلاليم التطور والتجديد لا تحده في ذلك الحدود الجغرافية والكلمات التي سنها شيوخ العربية القدماء ولكن يذوذ و يبحث عن شئ للانتماء دون التعصب للوعاء المضوي أو الثأثر بالضجيج الذي وقع بظهور هذه التيارات التجديدية .
وقد طال هذا التجديد رغبة" جبران " الى التخلص من النموذج الخليلي وما ينضوي تحت لواءه من قافية وروي وبحور... راغبا في التحليق في سماء الخيال والعاطفة نازلا الى بلد ثورة الذات وفيضانها باحساسات الحب وانجدابات الطبيعة اللامتناهية فكان له ذلك وساير ما رسمته الرومانسية الغربية التي كانت الشرارة التي دفعت شعراء الرومانسية العرب , من أمثال بودليرالدي يقول في سياق حديثه عن الشعر :
الحماقة والضلال والخطيئة والشح
ثثغلغل أذهاننا وتشغل أذهاننا ( أزهار الشر )
والشعر كما يقول ميخائيل نعيمة في الغربال " الشعر هو الحياة باكية وضاحكة وناطقة وصامتة ومولولة ومهللة وشاكية ومسبحة ومقبلة ومدبرة(...).
كما تخلض بكل تلقائية وعفوية من الأغراض الشعرية القديمة المثمثلة في المديح والهجاء والرثاء (..) التي اعتبرها من ضروب الزيادة في الشعر , علاوة على ذلك ما غاصت فيه أقلام الشعراء في علوم البلاغة " البيان " و " البديع" , حاملا قلما جديدا يعبر فيه عن عقل غارق وعاطفة شفافة وترنيمة الجداول (...)
(....)يتبع






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على هاجس الحياة ( المقتطف الثاني من الرواية )
- على هاجس الحياة
- بركان الحياة
- الشاعر بين المفكر والفيلسوف وجهان لعملة واحدة
- قصيدة بعنوان - حبر على ورق -
- صدمة الغموض في الشعر العربي الحديث وأزمة الفهم وهاجس التلقي
- فخامة النقد, اديب اسحاق مثالا
- المناهج الأدبية ( المنهج التاريخي نمودجا)
- الديوان وسؤال الذات
- العقل الحذاثي جمال الدين الأفغاني
- قمم النقد العربي الحديث ( الشيخ حسين المرصيفي انمودجا)
- الاستفاقة العرية الصارخة عصر النهضة
- وقفة أولى على مشارف القرأن الفروق اللغوية ( العام - السنة)
- فخامة الابداع وجمالية الامتاع وجوهرة المغرب -القرويين الأستا ...
- العلمانية بين الاتباع والامبالات والضعف وعالم المتغيرات والن ...
- تاريخانية العقل العربي ( الجاهلية) م 2
- فخامة العقل وضخامة الأثر (م 1)
- رسالة الى شاق الطريق الى الالحادية.......التساؤل منهج ثري وا ...
- حقارة التفكير وغباوة التبلييغ
- لغة الضاد بين الرقي والاحتضار


المزيد.....




- ملف عمر الراضي.. السلطات المغربية تكذب مغالطات منظمات غير حك ...
- وفاة الفنان السوري كمال بلان في موسكو
- قصر أحمد باي يوثق حياة آخر حكام الشرق في -إيالة الجزائر-
- عرض مسرحية جبرا في بيت لحم
- فيما تؤكد الحكومة أن العلاقة مع المغرب وثيقة..خطط ستة وزراء ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- -وحياة جزمة أبويا مش هنسكت-.. ابنة فنان شهير تتوعد رامز جلال ...
- الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوي
- لوحة رسامة روسية طليعية تباع في مزاد -كريستي- بـ680 ألف يورو ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زكرياء لهلالي - -جبران خليل جبران - شاعر الخيال والعاطفة