أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زكرياء لهلالي - على هاجس الحياة ( المقتطف الثاني من الرواية )














المزيد.....

على هاجس الحياة ( المقتطف الثاني من الرواية )


زكرياء لهلالي

الحوار المتمدن-العدد: 3957 - 2012 / 12 / 30 - 18:08
المحور: الادب والفن
    


المقتطف الثاني
(.....) صرخة بأعلى صوت بكلمة الخلاص تمنيت الموت أحيانا طلبت الرب ارسال ملك الموت وأسافر معه حيث لا أعود , طلبت من الجن أن تسكن ذاتي كي أتعلم النفاق والكذب كي أتعلم أن أتزيا بزي الحرباء وأن أختبئ بلباس الحرباء , وقفت حول محطة القطار منتظرا مجيئه قصد الانتحار , انتظرت زلزلت الساعة حتى مل فؤادي , قلمي الأسود رفيقي الوحيد في لحظات الليل البهيم حينما يكون عالم المجوسية في غياهب النوم , حينما تكون أعين كثير من الناس المحتقرة غارقة في أحلامها , حينها يصحى عقلي وتقوم دبدبات الحب والعرفان حول ذاتيتي , حينما أحس بشعور الحب أشعر بقرطات المطر الباردة تدغدغ خدي ولحظات ساحرة تداعب مخيلتي..
أبتدئ بلحظة سقوطي , لحظة الضحك , لحظة "الكاستينغ" كنت في غاية من الفرح والسرور , لأنني اكتشفت أشكال جديدة من الضحك على الذقون وسابرت قهقهات غريبة عني , ظللت أفك رموزها وأحلل رناتها في تلك اللحظة , أيقنت أنني ملكا أترأس جيش الاحترام .
هاجس الحياة , عنوان روايتي , رواية الضلال , قصة الحب , قصة الغرام , قصة الحب الصهيونية , حكاية ألف ليلة وليلة باضافة ليلتين , الأولى للحب والثانية للبكاء عليه , كنت أول مرة أروم للحديث مع الانس نتلاقح الأفكار كتلاقح الزهور ونترامى في ما بيننا الأفكار كرمي الحاج للجمرات , أيقنت بعدها أنني كنت في خطأ أصعب وظن أفسد وعقل باطني متجدر , كنت أحسب أنني مع من يظونني صديقهم , كنت أظن , كنت أظن ( ....) , قلمي الأسود أعشقه .
تذكرت وجه جدتي المتجعد الذي نسج دروب الحياة , كانت تراودني بأفكارها عن عدم الاستسلام لقهر الزمان عدم الانهزام لضجر الحياة , عدم الخضوع لسلطة الناس كانت تقول دائما تعلم قول " لا " .
لم أدري دلالة ما قالت حينها كنت صبيا مشاكسا , اليوم أيقنت وتيقنت أنني وسط عالم النفاق والتزوير , عالم الخضوع , لا جرم عليك فلسطين لا وزر على امرأة تزني ما دام الزوج الأصل ذيوت عبارة أحبها لشاعر كبير , ما دام الكل في غياهب جب لا ينتهي.
كانت دراستي خجولة كانت كالعذراء في ليلة دخلتها , كنت طفلا بريئا يعتري وجهي خصوصا منطقة أنفي ماء لزج كنت أتسلى به لحظة الاستراحة عرفت الحب وأنا لا زلت صغيرا كنت احب طفلة سمراء بقرب منزلنا وكان الحظ معي حينما توصيني أمها أن نتجاور في الطريق سويا كنت أسارع لأقبلها وتسارع هربا وكنت أتبعها وتتبعني هذه مراهقتي الصغيرة ان شئت اشتمني أيها القارئ اللطيف , كنت أنحني لصراخ والدي و لقرص والدتي لمؤخرتي اه اه كم فقدت تلك الايام.
اصبر معي ايها الحبيب القارئ حتى أجعلك بجناح واحد (....) يتبع






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على هاجس الحياة
- بركان الحياة
- الشاعر بين المفكر والفيلسوف وجهان لعملة واحدة
- قصيدة بعنوان - حبر على ورق -
- صدمة الغموض في الشعر العربي الحديث وأزمة الفهم وهاجس التلقي
- فخامة النقد, اديب اسحاق مثالا
- المناهج الأدبية ( المنهج التاريخي نمودجا)
- الديوان وسؤال الذات
- العقل الحذاثي جمال الدين الأفغاني
- قمم النقد العربي الحديث ( الشيخ حسين المرصيفي انمودجا)
- الاستفاقة العرية الصارخة عصر النهضة
- وقفة أولى على مشارف القرأن الفروق اللغوية ( العام - السنة)
- فخامة الابداع وجمالية الامتاع وجوهرة المغرب -القرويين الأستا ...
- العلمانية بين الاتباع والامبالات والضعف وعالم المتغيرات والن ...
- تاريخانية العقل العربي ( الجاهلية) م 2
- فخامة العقل وضخامة الأثر (م 1)
- رسالة الى شاق الطريق الى الالحادية.......التساؤل منهج ثري وا ...
- حقارة التفكير وغباوة التبلييغ
- لغة الضاد بين الرقي والاحتضار
- مسألة الثقافة والأرجوحة العربية


المزيد.....




- ملف عمر الراضي.. السلطات المغربية تكذب مغالطات منظمات غير حك ...
- وفاة الفنان السوري كمال بلان في موسكو
- قصر أحمد باي يوثق حياة آخر حكام الشرق في -إيالة الجزائر-
- عرض مسرحية جبرا في بيت لحم
- فيما تؤكد الحكومة أن العلاقة مع المغرب وثيقة..خطط ستة وزراء ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- -وحياة جزمة أبويا مش هنسكت-.. ابنة فنان شهير تتوعد رامز جلال ...
- الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوي
- لوحة رسامة روسية طليعية تباع في مزاد -كريستي- بـ680 ألف يورو ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زكرياء لهلالي - على هاجس الحياة ( المقتطف الثاني من الرواية )