أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - لقمان محمد - دروس القاهرة ونتائج هولير














المزيد.....

دروس القاهرة ونتائج هولير


لقمان محمد

الحوار المتمدن-العدد: 3786 - 2012 / 7 / 12 - 17:23
المحور: القضية الكردية
    


حسب ماكتب الشيخ مرشد الخزنوي عما جرى في مؤتمر القاهرة لتوحيد صف المعارضة السورية عامة وتوضيح الموقف من القضية الكردية خاصة، أظهر مدى ضعف الثقل الكردي على المعارضة الأخوقومية أصحاب المجلس الوطني السوري، حيث تمّ حذف كلمة الشعب الكردي إرضاءً لبعض العشائر العربية. هذا مايدفع المرء بأن يتسائل هل هذه العشائر ذات ثقل أكثر من الكتلة الكردية التي حضرت المؤتمر وأن إرضائهم هو أهم من إرضاء الشعب الكردي والأعتراف بحقوقه المغتصبة أم أنه هناك قوى أخرى خلف الستار؟؟؟!!!
إن ماتمخض عن مؤتمر القاهرة بالنسبة مايتعلق بالقضية الكردية وتوحيد صفوف المعارضة ليس وليد الساعة ، بل كان نتائج العقلية والذهنية القديمة الاقصائية المسيطرة على المؤتمرات السابقة المنعقدة من قبل المعارضة السورية في الخارج والمتمثلة بالمجلس الوطني السوري الاسلاموقوموي المطعّم بالطورانية التركية، حيث نرى هذه القوى تنادي بالحرية والديمقراطية وتقوم بإقصاء الآخر وعدم الاعتراف به، فمن جهة رفضوا الاعتراف بالشعب الكردي ، ومن جهة أخرى رفضوا حل مجلسهم الاسلامي الشوفيني و رفضوا بناء جديد يضم تحت سقفه كل أطياف المعارضة السورية ، وهذا إن دلّ على شيئ فهو يدل على مدى الذهنية الاقصائية التي يمثلها هذا المجلس. وهذا ما أدى إلى انسحاب الكتلة الكردية كاملة من جلسات المؤتمر التالية وبقاء أشخاص يمثلون أنفسهم فقط.
أرى أن هذا المؤتمر بقدر ما نتج عنه من سلبيات فقد فرض إيجابية تاريخية ألا وهي حتمية الوحدة الكردية. فقد دقّ هذا المؤتمر ناقوس خطر التشتت الكردي على مستقبل شعبنا الكردي خاصةً ومستقبل شكل الدولة في سورية والمنطقة عامةً، حيث أن دمقرطة سورية تمر عبر الاعتراف الدستوري بكافة الأطياف الإثنية والدينية والمذهبية في سورية وذلك عبر انشاء نظام حكم إداري لا مركزي في دولة مدنية تعددية.
إذاً فالقراءة الصحيحة لمؤتمر القاهرة هو التوجه إلى توحيد الصف الكردي وبناء البيت الكردي بشكل قوي وذلك عن طريق توحيد كافة القوى الكردية (أحزاباً وتنظيمات مدنية وأفراداً ) تحت مظلة واحدة بحيث تمثل مصالح شعبنا في المحافل والمؤتمرات الدولية، و تحقيق آمال شعبنا في التخلص من الظلم والعبودية المفروضة عليه وهذا ماتكلل في قمة هولير والوثيقة الصادرة عنها.
وثيقة هولير والتي تم التوقيع عليها من قبل المجلسين الرئيسيين ( مجلس شعب غربي كردستان والمجلس الوطني الكردي) هي وليدة تاريخية لفترة مخاضٍ عسيرة مرّت بها الحركات الكردية في فترة الثورة السورية.
وثيقة هولير صفعة في وجه كل القوى العدوانية التي كانت لها أجندات خاصة في سورية عامة ومن القضية الكردية خاصة، هذه القوى التي كانت تريد جرّ المناطق الكردية إلى التدمير.
وثيقة هولير مباركة ، فبقدر ماتمثله هذه الوثيقة من وحدة الشعب الكردي في غرب كردستان فهي تمثل وحدة القوى الرئيسية كردستانياً أيضاً. وحدة بين حزب العمال الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني والأتحاد الوطني الكردستاني أتت في مرحلة تاريخية حساسة تمر بها منطقة الشرق الأوسط من إعادة للبناء وتمركز للقوى الإقليمية والعالمية، وهي رسالة كردستانية للعالم وللدول الإقليمية . وهذا ما سأتطرق إليه في مقالٍ آخر...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لجان الحماية الشعبية ضمانة الغد
- مابين النقد والحقد حقيقة
- تركيا وPYD
- حرب إيرانية أم اقليمية...؟
- روح الزمن-2-
- روح الزمن -1-
- مؤامرةُ جراثيمٍ مندسة !!!
- إسقاط الإصلاح...!
- الشعب أسقط نظام الخوف
- مؤتمر أنطاليا والعمق التركي
- إلى البوعزيزي سورية الشهيد حمزة الخطيب
- لوحات وطن
- مسيرة البحث عن الحياة
- إرهاب الخوف
- أنتفاضة قامشلو نداءٌ للوحدة
- دموع نوروز
- أمبراطورية الذكور ومُستعمَرة الأنثيات
- اللغة الأم مفتاح المستقبل الأنساني
- عندما يصبح الأنسان حرية
- اللغة شيفرة هوية الفرد


المزيد.....




- سوغا: سنرفع صوتنا فيما يتعلق بقضايا حقوق الإنسان في الصين لك ...
- بايدن يبقي على قرار ترامب بشأن الحد الأقصى للاجئين
- الولايات المتحدة.. غضب وسط المدافعين عن اللاجئين بعد قرار لب ...
- الأمم المتحدة: مقتل 40 مدنيا بالقتال في مأرب وسط اليمن خلال ...
- المندوبة الامريكية لدى الأمم المتحدة: لا رغبة لدى الحوثيين ف ...
- الامم المتحدة: الاحتلال نفذ 154 عملية اقتحام وهدم 20 مبنى با ...
- مفوض أممي يدعو لإغلاق مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا
- مراسل العالم في اليمن: حجز جميع السفن التابعه للإستهلاك العا ...
- مفوضية حقوق الإنسان تقدم للعراق آلية عمل لحل مشكلة الاختفاء ...
- مفوض أممي يدعو لإغلاق مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا


المزيد.....

- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - لقمان محمد - دروس القاهرة ونتائج هولير