أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - لقمان محمد - مسيرة البحث عن الحياة














المزيد.....

مسيرة البحث عن الحياة


لقمان محمد

الحوار المتمدن-العدد: 3367 - 2011 / 5 / 16 - 22:43
المحور: القضية الكردية
    


هل يمكن للوطن أن يكون حراً إذا لم تكن المرأة حرة ؟!!!
في الواقع الكردستاني القضيتان متداخلاتان .هذا ما أثبته النظام العفلقي البعثي البائد في العراق البارحة ، عندما أقدم على إعدام رمز من رموز مقاومة المرأة الكردية( ليلى قاسم حسن) في بغداد بتاريخ( 13-05-1974) واليوم نظام الملالي المستبد في إيران عندما أقدم على إعدام المناضلة (شيرين علم هولي)في طهران بتاريخ (09-05-2010).النظامان الظالمان عندما أقدما على جريمتهم ضد الأنسانية هذه، كانا يهدفان إلى شل دينامية التحرر وإيقاف ديالكتيك الحياة لدى المجتمع الكردي،وفرض الحكم التسلطي القمعي الذكوري .ذلك في شخصية المقاومة لدى الملاكان ليلى وشيرين اللتان كانتا تبحثان عن الحرية في أوكار الذئاب ...

ليلى قاسم حسن؛شابة كردية،اقتلع النظام الديكتاتوري البعثي جذور عائلتها من أراضيها،بنفيهم من خانقين إلى بغداد وذلك ضمن اطار سياسة الأنفال والتعريب. مما جعل حياتها مليئة بالألم والبؤس والأسى،وتعرفت عن كثب على وحشية النظام الشوفيني،أي كانت حياتها ترجيدية. لكنها لم تستسلم لهذا الواقع المفروض،بل ناضلت وحافظت على ذاتها. حيث كانت مفعمة بحب الكردية وتحلم دائماً بكردستان حرة،وآمنت بأن هذا لن يتحقق إلا إذا أخذت المرأة دورها إلى جانب الرجل في النضال،وبالتالي تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة.

بهذه الفكرة وبعزيمة الإيمان انخرطت ليلى في صفوف النضال بين طلاب الجامعة الأكراد في بغدادعاصمة زناديق هولاكو،حتى تم إلقاء القبض عليها في(28-04-1974)ومن ثم إعدامها من قِبل الشوفينية العفلقية. وما اقدام هذا النظام البائد على تنفيذ حكم الإعدام بهذه السرعة بحقها، إلّا دليلاً على خوفه من دور المرأة وإرادتها في التحرر الوطني والديمقراطي الكردستاني.

ليلى قاسم ضحت بروحها من أجل حلمها بكردستان حرة وايمانها بالمساواة بين الرجل والمرأة،وبناء كردستان مستقلة ومجتمع ديقراطي.

شيرين علم هولي؛ شابة كردية تربت على عشقها بلغتها الأم ولاتجيد غيرها، تؤمن بأنه يجب أن تتحول المرأة من ضلع قاصر إلى شخصية قوية تفرض حضورها في المجتمع وتلعب دورها في تحرير و تغيير وتطوير المجتمع الكردستاني خاصةً والمجتمع الإيراني عامةً. تحلم أن تطير فرحاً في ربيع سهوب كردستان .ايمانها وحلمها دفعاها للانضمام لصفوف الأنصار ضد نظام العمائم،الذين يفرضون على الشعوب العبودية ويتبعون سياسة الأنكار وخاصة المرأة التي يجب ألّا ترى النور وتبقى في الظلام. لذلك عند محاكمتها في محكمة صورية طلبوا منها أن لاتتحدث باللغة الأم الكردية وتتخلى عن هويتها الوطنية وتتنكر لذاتها، وتتعاون معهم. وهذا يعني طمس هويتها الأنثوية،وضرب دور المرأة في التحرر والتحول الديمقراطي،ضد نظام الملالي الذكوري. لذا حُكم عليها بالإعدام.

طلبت فك وثاقها وبأنها ستضع حبل المشنقة بيديها حول رقبتها،لكن الجلادين رفضوا طلبها،فما كان منها إلا أن بدأت بترديد النشيد الوطني (أي رقيب)مع رفاقها الباقين. هذا ماأدخل الرهبة في قلوب كلاب نظام الموت. الذي يرى بأن حرية المرأة سببٌ في الكوارث الطبيعية.

النظام العفلقي والنظام الشيطاني أرادوا بتفيذ الإعدام أن يقتلوا الروح الكردية ويحطموا إرادة المقاومة لديه،خنق واطفاء شمعة الحياة الحرة في روح الشعب وزرع الخوف في قلوبهم.

لكن هيهات...! الكل انتفض...

ليلى وشيرين ؛دكوا حصون النظام التسلطي المتعجرف واسقطوا أنظمة الموت-البعثي والملالي- من أبراجهم العاجية...

ليلى وشيرين أصبحتم رمزاً لمعرفة معنى الحياة ..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إرهاب الخوف
- أنتفاضة قامشلو نداءٌ للوحدة
- دموع نوروز
- أمبراطورية الذكور ومُستعمَرة الأنثيات
- اللغة الأم مفتاح المستقبل الأنساني
- عندما يصبح الأنسان حرية
- اللغة شيفرة هوية الفرد
- دستور حقوق الأنسان


المزيد.....




- اعتقال موظفة رفضت إعادة أكثر من مليون دولار أودعت في حسابها ...
- -النواب- المصري يوافق على اتفاقية مع البنك الأفريقي بشأن الإ ...
- مقتل أربعة في هجوم لـ-داعش- استهدف منشآت عدة منظمات إغاثة في ...
- ميساء شجاع الدين: غياب الهوية الوطنية وعدم وجود رو?ية سياسية ...
- البابا فرنسيس يحيي قداساً مع سجناء ولاجئين
- في 22 دولة.. مبادرة للهلال الأحمر القطري لتوفير لقاح كورونا ...
- أحكام على أسرى وتمديد اعتقال آخرين وإفراجات
- إيطاليا تفرج عن سفينة إنقاذ المهاجرين -ألان كردي- المحتجزة
- الإحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة والقدس ويتوغل في غزة
- هيئة الأسرى ونادي الأسير يكرمان الأسير المحرر أبو السباع في ...


المزيد.....

- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - لقمان محمد - مسيرة البحث عن الحياة