أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد رحو - الليلة تنجبني سيدة الأسئلة














المزيد.....

الليلة تنجبني سيدة الأسئلة


محمد رحو

الحوار المتمدن-العدد: 3779 - 2012 / 7 / 5 - 21:52
المحور: الادب والفن
    


الليلة تنجبني سيدة الأسئلة
محمد رحو

الليلة يسألني قلبي
عن ينابيع العشق
في قفار الرحلة الأبدية
الليلة يسألني قلبي عن مدينة..
تتقدم في ساحة من سراب
وتنثر خلفها كثبان أشلاء و خيبات!
الليلة يسألني قلبي عن مدينة أخرى
تحلم بلغة أخرى
وتبحر صوب زمن آخر!
الليلة يسألني قلبي
لماذا أخذت القطار السريع
والمحطة أقرب من حبل الوريد! ؟
الليلة يسألني قلبي
لماذا استسهلت الصعب/البعيد
و المسافة بيد من ثعابين! ؟
الليلة يسألني قلبي
لماذا كل جميلاته الصغيرات
فاضت مفاتنهن دفعة واحدة
حين حلقت في سماءنا غربان النفط!
الليلة يسألني قلبي
لماذا تخبو زهور السخط
حين تمطر سماء الأكاذيب؟
الليلة يسألني حبيبي المعذب
( هل أعني سوى وطني المتعب ! ؟)
لماذا أغيب حين يحضر
و اصغر حين يكبر

و ألغو حين يكتب!
الليلة تسألني الشاهدة الغريبة
لماذا كذبت رِؤياها الرهيبة
و صدقت روايتهم المريبة؟
الليلة يسألني قمر البارحة الطعين
هل ما زلت أقارع ليلا طاعنا في الخيانة
أم تراني صليت الفجر الكاذب؟
الليلة تسألني واحة النهار
لماذا أدعي حبها في القصيدة
وأتمدد على مستنقع الليل؟
الليلة تسألني الشمعة الوحيدة
لماذا لا اتذكر لسانها البهي النحيل
إلا حين ينقطع الكهرباء؟
الليلة تسألني الوردة الشهيدة
لماذا أغازلها في البطاقة البريدية
وأجز رأسها البديع في الحديقة؟
الليلة تسألني الحقيقة
لماذا أهذي بها فوق الركح الباطني
وأكمم فمها في الطريق العام
الليلة تسألني المرآة عن ندوب الروح
الليلة أسأل المرآة عن جرحها المفتوح
الليلة تسألني قدماي عن تقاطيع الطريق
الليلة أسأل الطريق عن بوصلة ضيعتها
في الطريق الى الوطن؟
الليلة يسألني المجنون بالجوهري العميق
عن معنى "صممي" حين دقت أجراس الزمن
واندلعت في الجسد أعراس الحريق!
الليلة يسألني وجه شاخ في حب الوطن
لماذا ترعبهم أحلامه رغم المسافات و الأسوار! ؟
الليلة تسألني حجارة فلسطين
من كان يذكر نزيفها الداخلي المرير
لولا الأكف البهية الصغيرة؟
الليلة تسألني المرأة
لماذا أمجدها في ليل الفتنة
بل أتوجها أميرة
ولماذا أعب رحيق جسدها الشهدي
و أوغل في دغلها الوردي
حتى اذا أطل صباح قديم
مرغتها في صحف الذكورة
"بغي حقيرة ! "
الليلة تسألني عيون الشهداء
لماذا "أبرح" بحبهم في حضرة القراء
و"أطويهم"حين أطوي الورقة؟
الليلة تسألني شمس- بذاكرتي - حمراء
هل تسكنني حقا
أم أكتفي بقناعها في المنابر الزاعقة!
الليلة يسألني جدي البعيد
لماذا أدفن صوته الحي
في المقبرة الغريبة
و أتهمه بالخرس!
الليلة أسأل ساعتي
لماذا حين قدمتها"ساعة"
أبى اللقاء أن يتم
لماذا حين أخرتها "ساعة"
ألفيتني أرشح بالخيانة
الليلة تسألني طاولة المقهى
أما ضجرت من عيوني الزجاجية
ومن نقيق تثاؤبك الكريه!
الليلة يسألني ظلي الآخر
لماذا أشك فيه رغم" عشرة الطفولة"!
الليلة تسألني يدي المعروقة
لماذا لا أرمي حجرا
في بركة أيامي الآسنة؟
الليلة تسألني عيني التي كحلتها الأنفاق
لماذا لا أجرؤ على التحديق في عين الشمس؟
الليلة تسألني أذني المشروخة
لماذا أستمرئ تعذيبها
بالجلوس الى نشرات الاذلال العربية؟
الليلة يسألني ماسح الأحذية
لماذا أرفض أن يجثو على ركبتيه
ولا أخجل من الانبطاح الكلي؟
الليلة يسألني بائع السجائر بالمفرق
لماذا يكرهونه على أكل لحم اخوته في الجرح
الليلة يسألني "سعيد" العاطل
لماذا يصير الشغل كبرق المعجزة؟
الليلة تسألني الحانة القديمة
لماذا ألوذ بها كلما خسرت معركة وهمية؟
الليلة تسألني الغامضة الحسناء
لماذا كلما شربت أكثر
لجأت لأبراج الصمت؟
الليلة يسألني الرجل البسيط
لماذا نحملهم على الأكتاف
وحين يترجلون..
ينفضوننا كالغبار؟
الليلة يسألني الولد الخواف
لماذا أحب غدا
يحاصره اليوم و الأمس والبارحة؟
الليلة تسألني الزمرة اليائسة
عن جدوى الشعرفي عصرحرب النجوم؟
الليلة يسألني صاحبي المرتد
لماذا أتصور أن الأرض ما زالت تدور؟
الليلة يسألني "ناقد" مزهو بقميصه اللقيط
لماذا لا أقلم أظافر القصيدة؟
الليلة يسألني الديوان المخطوط المغبر
لماذا لا أطعمه أشداق الجمر
و أنفخ رماده في وجه آلهة النشر؟
الليلة يسألني مقدم الحي "الحيي"
لماذا لا أبدأه بالتحية؟
الليلة تسألني الزوجة الهاربة من السوق
لماذا يتحدثون عن جحيم آخر
الليلة يسألني التلميذ الفطن
لماذا يكذب أستاذ التاريخ؟
الليلة يسألني بائع الخضار المتجول
لماذا تطارده الأشباح في النوم و اليقظة؟
الليلة تسألني وجوه عمال بلون الزعفران
لماذا لا يزورهم مفتش الشغل؟
الليلة تسألني فتاة الاعلان
لماذا يسوقون الجسد قبل البضاعة؟
الليلة تسألني صرخة الفقراء
لماذا زودوا أعداءها بالذخيرة الحية
وحين سقطت صريعة
أغرقوها ببحر الرثاء!
الليلة تسألني ليلة من معدن الأسئلة
لماذا أنتظر نهارا لا أحث الخطى اليه؟
.............
.............
الليلة تنجبني سيدة الأسئلة
الليلة تصرعني رصاصة الأسئلة
الليلة تبدعني
نفس الرصاصة!

الدار البيضاء- خريف 1990



#محمد_رحو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنا المرأة..هذا بياني
- لكأني وحدي أحبك
- أمل دنقل في ميدان التحرير
- شاعر حر
- استحضار الحذر
- الولد الذي...
- قدري أن أغني
- شموع سقراط
- نحب الحياة
- نساء القصيد
- شاعر
- الليل و القوارب
- دعاء المستاء
- أنشودة العائد
- ممعنا في الهيام
- جرحي يسع الأرض
- سيدة المطر و الكتابة
- المجنون الجمبل
- قصيدة جنين
- شوكة


المزيد.....




- بيت المغترب اللبناني في مدينة البترون يحتضن مهرجان الثقافة ا ...
- عن المخيم والوطن والحب.. -حكاية جدار- رواية إنسانية لأسير في ...
- فيل كولينز وفرقة جينيسيس: صفقة بقيمة 300 مليون دولار لشراء ح ...
- لماذا تصل الأفلام المصرية القصيرة فقط إلى العالمية؟
- الحرب الروسية على أوكرانيا تلقي بظلالها على موسم جوائز نوبل ...
- تشريح الموت في -احتضار الفَرَس-.. خليل صويلح: لا رفاهية لمن ...
- :نص(وادى القمر)الشاعر ابواليزيد الكيلانى*جيفارا*.مصر .
- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد رحو - الليلة تنجبني سيدة الأسئلة