أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد رحو - المجنون الجمبل














المزيد.....

المجنون الجمبل


محمد رحو

الحوار المتمدن-العدد: 2761 - 2009 / 9 / 6 - 18:32
المحور: الادب والفن
    



يحتشد حوله الأطفال
ليحكي لهم
عن سيرة عاشق القمر
عن رحلة اغترابه المدهشة
بين أحراش ليل البلاد
بحثا عن نجمة زرقاء
تجدد لون السفر
لمعنى الفرح بالحياة
بعد انكسار الحلم
وانطفاء قنديل الصور
الأطفال الذين تحرص الأمهات
على منعهم من الدنو
من كوخه الجلي حد الشبهة!
***
قبل أن يولد الأطفال
قبل أن يبارحوا أحضان الأمهات
ليكتشفوا سحنة الساحة الغبراء
قبل أن يركضوا خلف كرة لعينة
لطمته أكثر من مرة
ليمرغهم في وحل اللعنات!
كان هنا
يترقب عربة بائع الخضار
ليمنحه بضع حبات
من طماطم أو بطاطس أو بصل!
***
هو المجنون الجميل
يستحضر أشياء غامضة
فيبكي
ثم يستحضر أشياء غامضة
فيضحك!
***
حين يكون مزاجه رائقا
يحكي لأصدقائه الأطفال
عن عصفورة جميلة
مدى الخريف يراها
تغرد حلم الأجيال
ليختم الحكاية
بأغنية جميلة
وحده يبدع رؤياها!
***
الشرطة لا تأبه بوجوده
وهو لا يبالي ب"الواشمة"*
كلما رآها تطارد
مقامرو الحي أو مخمروه
يقهقه عاليا
حد أن يستلقي على قفاه!
***
هو المجنون الجميل
كفضيحة ترج برج الأخلاق
كالحقيقة يخرج عاريا
غير معني بتواطئ قمئ
بين حضيض الصمت و قمم الحذلقة!
غير عابئ بما ارتضى الناس
من طقوس تخشى الخلخلة!
*تسمية أطلقتها شبيبة السبعينيات
على سيارة الشرطة في المغرب!



#محمد_رحو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة جنين
- شوكة
- جرحي يمشي معي
- موت!
- أغنية إلى شمس فاتح ماي
- سليل الهوامش المنسية!
- قصيدة فلسطين
- هي أمريكا
- ج م ح ا
- اتبعيه..اتبعيه حتى آخر الليل
- مقهى الوطن
- عصفور لا يموت
- عزف على وتر الحرف
- شظايا الليل و النهار
- صولة الموت البطئ
- الأرض
- الإضراب
- تجليات الجميلة الكادحة
- أنت رأيت كل شئ
- في ذكرى عمر


المزيد.....




- رحلة العائلة المقدسة: لماذا أدرجت اليونسكو احتفالات مصر بالر ...
- أكثر الكتب مبيعًا في عام 2022 وفقاً لواشنطن بوست
- شاهد.. الفنان شريف منير يضحك السيسي
- فيلم عن قصة حب تتجاوز المعايير المفروضة للأدوار الجندرية
- مونديال 2022: المنتخب المغربي الممثل الوحيد للعرب في الدور ث ...
- اليونيسكو تدرج موسيقى الراي الجزائرية في قائمة التراث العالم ...
- الهريسة التونسية على قائمة التراث العالمي غير المادي لـ-اليو ...
- من رسالة الشافعي إلى الوقائع.. إهمال وسرقات غامضة تهدد أرشيف ...
- الهريسة التونسية على قائمة التراث اللامادي لليونسكو
- فنان يتخيل أول مستوطنة بشرية إماراتية على المريخ في عام 2117 ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد رحو - المجنون الجمبل