أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد رحو - ممعنا في الهيام














المزيد.....

ممعنا في الهيام


محمد رحو

الحوار المتمدن-العدد: 3240 - 2011 / 1 / 8 - 15:40
المحور: الادب والفن
    


أنا الوفي لبئر العشاق
أنا المدمن كأس الأعماق
أنا المبحر في يمك الخرافي
هل يرضيك أن أطمر اعترافي!؟
-منذ انفتحت عيني الثالثة
على شظايا مرآة الكارثة
ألفيتني أذهب في اتجاهك
ليهب اتجاهي
إعصار حقدهم المختمر!
أنت المضيئة سماء قلبي
أنت الجريئة على كنس الإشاعة
أنت الخبيرة بخصال رفضي
لوصفات "الطبيب" المنشطر
بين القسم الأول و الجشع اللعين!
هل يرضيك أن أغني
لنخبة تمتطي جسد"الحكمة"
لتسويغ روح الانبطاح
لشعار يغوص في المستنقع!
و أنا لست سوى صبك المنصهر
بصوتك الجوهري المشرع
على أفق يؤسسه الإنسان!
***
منذ ميلاد الشعاع المبدئي
ألفيتني أذهب في اتجاهك
فأنا لا أشهر حب (حياة)
إلا لتنهرني عصابة نصابين
تصول بالطريق العام!
عصابة تحول دوني/
دونك رفيقي المستهام
ببلاد لا تجهض السفر
صوب أفق يؤسسه الإنسان!
***
هل يدهشك أن أفضي
بما فاض عن قدح المرحلة
من زبد الفضائح!؟
ربما خضك هدير الفضول
فرميت ببحيرة أعماقك
حصاة السؤال:
من ترى أكون؟-
-محض شاعر مجنون
بأنوار مبدأ شمسي لا يخون
أحلام أحبابه الفقراء !
لست من سلالة الأدعياء
أنا لا أتاجر في عطور مزيفة
تملك القدرة السحرية
على خداع حس النساء
أنا لا أبارك مخدرات وحشية
تنخر روح الطفولة الخضراء
أنا لا أحسن الانحناء
لنصب خرافي مرعب
نحته "فنان" بارع
في النصب على الحقائق!

كما لا أحسن تبرير السكوت
عن منع قمر عاشق
من نسج قميصه البهي
لهذا صرت أتقزز
من حنجرة متنطعة
حبالها الصوتية من خشب!
لأدلف عنوة
لبؤرة بوح شفافة
لا تئد طفلة تحلم بالصباح/
تسمو بحلمها العاشق
فوق المشهد المستلب
لأعب كأسك العذب الملتهب
حد أن تصهرني الحرائق!
***
هل تندهشين
إن ألفيتني المستهام
بصوت بلادي المفتون
بيوم مجنون يتخطى
دونية تسحب صدر الأيام
على وحول كذبة فادحة!
هل رأيتني أطير
صوب ندائك الآسر
ممعنا في الهيام
ببعدك الجوهري المنتسب
لما لا أدرك
من شرايين امتدادي
لتخوم حلمي المخاصر
وطنا يتخطى كمائن الأوغاد!
هكذا أتشكل
هكذا أتحول
لأخلع وهمي الوسيم المنتخب
نافضا نقع التعتيم المثار
حول عيون المرحلة!
هكذا أنهض من رمادي
كي أنفث وهج الأسئلة
علني عبر أضراس المعضلة
أضرم غضب الجميلة الخرساء
متسامياعن (برامج) المهزلة
متماديا في تجذير الانتماء
لريح أممية مقبلة
من هوامش الصمت /الإقصاء!
هل فتحتم نوافذ البصيرة
كي تروها مصرة..موغلة
في الزمن المزهر بالنداء:
(فلتنهضوا ياأهل الأرض! )
نافخة جمار الرفض
بوجه القوة العمياء!

الدار البيضاء/أكتوبر 2010



#محمد_رحو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جرحي يسع الأرض
- سيدة المطر و الكتابة
- المجنون الجمبل
- قصيدة جنين
- شوكة
- جرحي يمشي معي
- موت!
- أغنية إلى شمس فاتح ماي
- سليل الهوامش المنسية!
- قصيدة فلسطين
- هي أمريكا
- ج م ح ا
- اتبعيه..اتبعيه حتى آخر الليل
- مقهى الوطن
- عصفور لا يموت
- عزف على وتر الحرف
- شظايا الليل و النهار
- صولة الموت البطئ
- الأرض
- الإضراب


المزيد.....




- رئيس مجلس النواب يتباحث مع نائب الوزير الأول المجري
- آثار السيول في حفل افتتاح مهرجان البحر الأحمر السينمائي بجدّ ...
- يعكس عراقة التقاليد بالسلطنة.. الخنجر العُماني المزخرف ثقافة ...
- -جيروزاليم بوسط-: المغرب مملكة النور
- أفلام وألعاب فيديو وليالي كاريوكي في أكبر فعالية للثقافة الد ...
- شاهد.. ملابس فنانة مصرية مشهورة في السعودية مقارنة بمصر تثير ...
- فنانة مصرية تعلن -اختفاء- عظم قفصها الصدري
- بعد فوزها بجائزة لجنة التحكيم ….مخرجة فيلم “صاحبتي” : الفيلم ...
- أغنية : أحلى عيون
- العثور على بطل فيلم -الكتاب الأخضر- مقتولا في أحد شوارع نيوي ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد رحو - ممعنا في الهيام