أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد رحو - جرحي يسع الأرض














المزيد.....

جرحي يسع الأرض


محمد رحو

الحوار المتمدن-العدد: 3206 - 2010 / 12 / 5 - 15:15
المحور: الادب والفن
    


حدثيني
يا قطرة من فيض جنوني
هل تراني أجرمت
بحق الزمن المأفون
حينما ارتأيت
تسريح طيور حنيني
للتحليق في سماء حرة
ديدني وميض فكرة
تسكن حضن الأعالي!
و أنا ما دونت
بدفتري المنذور للمدى
سوى حلمي الجنيني
بانفتاح عيون الأرض
على مشهد يمحو السدى
بعد أن يدحو
تعاليم النبي الدجال!
فلماذا يجرعون طفلة نبضي
حامض الإفك
ولماذا يطعمون صنو يقيني
فائض الشك
حدثيني
ياامرأة من شرودي الحزين
لماذا تهضمين الإقامة
بمجلس ينز لغة الخشب!
لماذا ترفضين التحديق
بمرآة جبيني
ناطقة بحقيقة من لهب
تلسع روح الجلاد
مهما هربوه من قفص الاعتراف
بما فاض من فظاظته الفادحة!
ولماذا يا نبضتي الجارحة
يحتويك سعار الغضب
كلما جئتك محفوفا
بمواويل قلبي الناضحة
بهموم تنهش صدر البلاد
ألأني العارف بخبايا الوقت
أم لأني الناسف طقوس التقية! ؟
هل ترى تعبت
عبر غفوة وسيمة ضيعت
خيط الشعاع النحيل/
بوصلة الأعماق البهية! ؟
***
عفوا !
صديقتي الطيبة الجميلة
إن صعقتك برفض (الهدية)
أنا المثمن لأحاسيسك النبيلة
أعتذر عن قبول الهدية
لما وجهها الاستعراضي انكشف :
مجرد باقة من أعراف
تضمر انحيازها الغبي
لضفة الأكاذيب الصقيلة!
***
آسف سيدتي
لم تنتبهي قليلا
كي تدركي أني مجنون قضية
يلاحقها الجناة بزيف التهم!
لم تستقرئي تيمة جرحي
كي تغوصي لقعر آلامي الخفية
لم تنزفي نزر جهد
كي تفهميني
لم تفقهي أبعاد رؤاي
كي تصعدي مدارج بوحي:
جرحي يسع الأرض
ملء مخاضها ليلها يسهر
حتى فجر التكوين
الأرض التي لا تزهر
إلا بفيض الجنون!



#محمد_رحو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سيدة المطر و الكتابة
- المجنون الجمبل
- قصيدة جنين
- شوكة
- جرحي يمشي معي
- موت!
- أغنية إلى شمس فاتح ماي
- سليل الهوامش المنسية!
- قصيدة فلسطين
- هي أمريكا
- ج م ح ا
- اتبعيه..اتبعيه حتى آخر الليل
- مقهى الوطن
- عصفور لا يموت
- عزف على وتر الحرف
- شظايا الليل و النهار
- صولة الموت البطئ
- الأرض
- الإضراب
- تجليات الجميلة الكادحة


المزيد.....




- بالفيديو.. طلاب اللغة الفارسية يتضامنون مع المنتخب الإيراني ...
- -دكتورة هناء-.. مفارقات اجتماعية مثيرة وحيرة شخصيات روائية ل ...
- فنان عالمي يعيد اموال قطع شوكولاتة بعد عقود من سرقتها
- “المسرح الكويري”… ما هو؟
- موسيقى الراي والهريسة والخنجر.. مرشحة لدخول قائمة التراث الع ...
- فنانة عربية تمثل أمام القضاء في مصر
- حروف الخط العربي تتناغم مع أوتار العود
- عروشي يؤكد التزام المغرب بالمشاركة الكاملة في الحفاظ على الس ...
- اليونسكو تدرس ترشيحات عربية وعالمية للإدراج على قائمة التراث ...
- كيف أثار مخرج إسرائيلي الجدل بتعليقات عن فيلم حول كشمير؟


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد رحو - جرحي يسع الأرض