أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد رحو - أنا المرأة..هذا بياني














المزيد.....

أنا المرأة..هذا بياني


محمد رحو

الحوار المتمدن-العدد: 3658 - 2012 / 3 / 5 - 19:50
المحور: الادب والفن
    


أنا المرأة..هذا بياني
محمد رحو
أنا المرأة
على الهامش كنت
وما زلت
على الهامش
أنا التي اتهمت
بكسر مرآة شوهاء
لا تعكس وجهي العميق
ما عادت ترجني الدهشة
إن نعتوني ب(الطفلة النزقة)
أو وصفوا حبيبي ب(الفتى الطائش)
هي مقالب إخوتي الأوصياء
مذ واربت باب الوجود
كنت أراهم
لا يجسرون على الدنو قليلا
كي يستقرئوا بلاغة جرحي الغائر
أنا التي ارتبت فيما رأيت
حد أن تمتمت :
هل تراهم استقرءوه
ولم يخجلوا – قليلا – أن يصنفوه
في مرتبة القاصر
لي الآن أن أعترف:
ما أنصف حلمي بيوم مختلف
عن أيام تطحنها الوحشة/يدمنها الضجر
سوى رفيقي العاشق المجنون
بغد لا يخذل أفق النساء
ما أنصف حلمي بفصل نضر
سوى أصدقائي الشعراء
(أعني الأحرار المرابطين
بخندق الانتماء
لفجري الحر الفسيح)
هم أصدقائي الكاسرون
إيقاع اليومي البليد
من أجل عيدي
يقشرون قواميس الحذر
يقاربون حنين الروح
لريح تؤجج نبض الإباء
من أجل ميلادي الجديد
لا تمتطيهم رهبة خرافية
من ركوب صهوات السفر
صوب بلاد ثانية
تحتفي بربيع النساء
فمتى يفهم السيد/الذكر
نصفه الحيوي الشريد
لحن نشيده الذي
بدونه لا يكتمل النشيد
وهل تراه – غير آسف – يغادر
محطة الطقس الغابر/
حنجرة جده/الببغاء!
***
ربع روحي يغمره النور
وما تبقى من ربوع الروح المحبطة
" جد مرتاح"
لمزاج الذي يخشى العبور
واضحا بشارع مكتظ
بأطياف الإجحاف
أسفي عليه إذ يتوسد
خرافة رسختها الأعراف!
***
أكثر من أخت لي
سحبوها لكهف الأحقاب
أكثر من أخت لي
جرعوها جام العذاب
***
ولهم أن ينشروا السراب
ملء عيون سريرتي المشرعة
على قوة (الشيء) المبدعة
مشروع طريق واعد
بمولد زهرة الماء!
***
من يستمرئ التباس الأمور
من يخشى انكشاف المستور
من يخشى جمالية التحديق
في جدارية الجسد
من يتفادى فتح العينين
على نهد الحقيقة!

***
لي الآن أن اشهر عشقي
ليوم تغرب فيه
شموس فقهاء ينقبون
عن مبرر باهت
لرجم مفاتن البهاء!
لي الآن أن أشرع توقي
ليوم أدفن فيه
نعيق اللغة اليابسة
بقبرها الأخير
لي الآن أن أميز
بين من يحبني كإنسانة تنخرط
في عصرها الحديث
خالعة رواسب القرون الدامسة
ومن يشتهيني
على السرير فقط !
***
هل يصعقكم الذهول
إن طفح صمتي فصحت:
دعوني أتكلم1

لي الآن أن أحرر صيحتي العميقة
تلك الأسيرة منذ قرون
لي الآن أن أصون
دم تمردي المختلط
بدم رجلي المنخرط
بأرض أعماقي الطليقة !
1 دعوني أتكلم "شهادة امرأة من المناجم البوليفية"
دوميتلا باريوس دو



#محمد_رحو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لكأني وحدي أحبك
- أمل دنقل في ميدان التحرير
- شاعر حر
- استحضار الحذر
- الولد الذي...
- قدري أن أغني
- شموع سقراط
- نحب الحياة
- نساء القصيد
- شاعر
- الليل و القوارب
- دعاء المستاء
- أنشودة العائد
- ممعنا في الهيام
- جرحي يسع الأرض
- سيدة المطر و الكتابة
- المجنون الجمبل
- قصيدة جنين
- شوكة
- جرحي يمشي معي


المزيد.....




- موسيقى الاحد: نورنبرغ
- رسالة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي..وثائقي عن (غودار ...
- كاريكاتير العدد 5319
- أوكرانيا: حفروا حائط منزل دمّره القصف الروسي في إحدى ضواحي ك ...
- منحوتات البارثينون: اتفاق لإعادة رخاميات البارثينون إلى اليو ...
- لندن وأثينا في -مرحلة متقدمة- من -محادثات سرية- بشأن رخاميات ...
- أكثر الكتب مبيعاً لعام 2022 بحسب موقع أمازون
- انطلاق فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب
- انطلاق فعاليات أيام قرطاج المسرحية في دورتها الـ23 بتونس
- درب الصادقين.. حكايات مشوقة ومؤثرة لـ -جنرالات الصبر- في سجو ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد رحو - أنا المرأة..هذا بياني