أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - رشيد غويلب - لإقطاعيون ومافيا المخدرات يقصون الرئيس اليساري المنتخب / باراغواي: حقيقة الانقلاب البرلماني














المزيد.....

لإقطاعيون ومافيا المخدرات يقصون الرئيس اليساري المنتخب / باراغواي: حقيقة الانقلاب البرلماني


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 3772 - 2012 / 6 / 28 - 00:20
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


ما حدث في الباراغواي في الأيام الأخيرة أثار الكثير من الأسئلة ومورس في نقله تضليل كبير، فما الذي حدث حقا؟.
يحتوي دستور الباراغواي على مادة تتيح إقالة رئيس الجمهورية وفق حزمة من التدابير التشريعية والقضائية. وقد تم عرض هذه التدابير على البرلمان وإقرارها في 21 حزيران الجاري، وفي نفس اليوم، وفي جلسة استثنائية لمجلس الشيوخ قدمت دعوة ضد الرئيس "فرناندو لوغو" وفي نفس الوقت أعطيت له مهلة 19 ساعة لتنظيم دفاعه القانوني في جلسة لم تستغرق أكثر من ساعتين.
منذ البداية تم تقليص نقاط الاتهام من تسع نقاط إلى خمسة. وكانت نتيجة المرافعة محسومة مسبقا، ولم يؤخذ لا بالحجج التي طرحها ولا بالأدلة التي كانت تشير إلى حق الرئيس في البقاء في منصبه. وكانت لائحة الاتهام مجموعة من مزاعم وتأكيد على "حقائق" لم يقدم أي دليل لإثبات صحتها.
الاتهام الأول تعلق بتقديم دعم مالي لشبيبة اشتراكيين غنوا في تظاهرة أغاني مزعومة معادية للدستور، والاتهام الثاني كان بشأن استخدام الرئيس لدائرة المساحة التابعة للجيش لتحديد مساحات الإقطاعيات المشمولة بقانون الإصلاح الزراعي، أما الثالثة فهي اتهام الرئيس بامتلاك علاقات مع مجموعات مسلحة. والتهمة الرابعة أشارت إلى توقيع الرئيس على محضر لاتحاد اقتصادي محلي دون عرضه على البرلمان، وآخر التهم هي عدم التريث وإعطاء الأوامر للشرطة للسيطرة على إقطاعيات زراعية بالقوة، ما أدى إلى حدوث اشتباك بين الشرطة والإقطاعيين سقط فيها 17 قتيلا، والحق أن الذي يجب محاسبته على هذه الفعلة هو وزير الداخلية " فرناندو فرانسو" الذي عين الآن رئيسا للجمهورية.
وعلى العموم اتهم الرئيس بسوء الإدارة لتبرير عملية إزاحته . ولكن الدستور ينص على تنحية الرئيس عندما يتسبب بأضرار جسيمة للشعب. ويكمن السبب الحقيقي وفق قراءة منتقدي الانقلاب في أن "لوغو" قدم خدمات للغالبية العظمى من أبناء شعبه وتقاطع مع الإقطاعيين الكبار ومافيا المخدرات التي حكمت البلاد 61 عاما.
لقد وفر الرئيس الخدمات الصحية المجانية لجميع أبناء الشعب، وأصبح بإمكان الأطفال في المدارس الحصول على وجبة فطور مجانية، واعتمد التحسين التدريجي لنظام التعليم، وقاد حملات ناجحة لمحو الأمية، وأقر قانون تقاعد للمحتاجين، وأسوأ "جريمة" له من وجهة نظر الطبقة العليا هي حربه ضد الفساد.. وبدأ حملة لتنظيف الجهاز القضائي، ومحاولته دفع الإصلاح الزراعي إلى أمام، وكشفه عن عمليات الاختلاس واسعة النطاق في مصانع ايتايبو الكهرومائية، و البنك المركزي، وفي مؤسسة الكهرباء العامة، وفي مصنع للاسمنت وغيرها، هذا بالإضافة إلى تسريحه 10 آلاف موظف وهمي في اللجنة القضائية الانتخابية مسجلين فقط في قوائم الرواتب ولا يمارسون عملاً يذكر، وينتمون إلى أحزاب سياسية وموزعين على 263 دائرة. وبقيامه بهذه الخطوات وغيرها تزايد عدد أعدائه حتى شمل حلفاءه.
لقد تحالف "الحزب الليبرالي الراديكالي الأصيل" مع حزب الرئيس لوغو "جبهة غواسو" قبيل انتخابات الرئاسة والانتخابات البرلمانية، للوصول إلى السلطة على ما يبدو، وبعد فترة قصيرة من انتصار انتخابات 2008 اختلف الرئيس مع نائبه "فريدريكو فرانسو"، وأخذ الأخير يستغل سفر الرئيس إلى خارج البلاد ليمارس صلاحياته في إلغاء القوانين التي وقعها قبل سفره، وكان آخرها قانون زيادة ضريبة القيمة المضافة على شركة الدراجات النارية في 23/5/2012، علما أن واردات الباراغواي من الضرائب شحيحة جدا، لقيام البرلمان ومجلس الشيوخ بعرقلة إصدار قوانين تنظم الضرائب على الرواتب والأجور وعلى الواردات الخاصة.
وينتخب الرئيس في الباراغواي من الشعب مباشرة، في حين يجري انتخاب أعضاء البرلمان ومجلس الشيوخ "عضوية مجلس الشيوخ مدى الحياة" عبر قوائم مغلقة، ويتم تحديد أسماء المشاركين في جناحي السلطة التنفيذية من قبل أحزابهم لاحقا، وأقدم البرلمان ومجلس الشيوخ على عرقلة قانونين لاستخدام القوائم المفتوحة في الانتخابات التشريعية، لكي لا يفقد هؤلاء إقطاعيتهم السلطوية.
وتؤكد جميع استطلاعات الرأي وقوف 60 في المائة من السكان خلف الرئيس المبعد، وهذا ما عكسته التظاهرات التضامنية معه بعد قرار الإقصاء مباشرة، وهناك العديد من الأنشطة التي ستنظم في الأيام القادمة.
من جانبه طالب الرئيس لوغو في خطاب متلفز أنصاره باعتماد المقاومة السلمية، مؤكدا أن ما جرى مضر جدا بالديمقراطية. ومن المعروف أن الغالبية العظمى من سكان الأرياف تدعم الرئيس لوغو، وهؤلاء لا تتوفر لهم خدمة الانترنيت بسهولة، وعليه فان النسب المعلنة لا تعكس بدقة حجم التأييد الذي يحظى به الرئيس.
وبعد يوم واحد من عزل الرئيس نقلت وسائل الإعلام الالكترونية انبثاق جبهة للدفاع عن الديمقراطية قوامها حزب الرئيس لوغو والمنشقين من الحزب الليبرالي بينهم أعضاء في مجلس الشيوخ ووزراء ومحافظين، وقد دعت الجبهة إلى مقاومة الحكومة غير الشرعية واصفة إياها بالدكتاتورية، وعقدت الجبهة عدة اجتماعات في مقدمتها اجتماع عقد أول أمس الاثنين ضم الرئيس لوغو وعدد من وزراء حكومته بينهم وزير الخارجية والصحة والإعلام ووزير الشؤون الحكومية.
من جانبه أعلن الرئيس المبعد انه يريد إعادة الديمقراطية والحياة الدستورية للبلاد، ولا يسعى للعودة شخصيا ثانية للسلطة. بينما دعا الرئيس المعيّن الوزراء المؤيدين له إلى اجتماع في داره معلنا انه سيتعاون مع الرئيس المبعد لتجاوز الأزمة. وفي هذه الأثناء استمرت مغادرة سفراء دول أمريكا اللاتينية لعاصمة الباراغواي. ــــــــــ
* - نقلا عن موقع أمريكا 21 ، تقرير من العاصمة الباراغوانية " أسونسيون" بقلم ارينا بوبراوا amerika21.de




#رشيد_غويلب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تحالف اليسار يحل ثانيا ويحقق نجاحا هاما/ اليونان نحو حكومة ا ...
- ألمانيا:المؤتمر الثالث لحزب اليسار ينهي أعماله/ انتخاب قيادة ...
- الانتخابات الجديدة على الأبواب/ اليونان: هل ستتشكل حكومة يسا ...
- طاولة مستديرة للأحزاب اليسارية والشيوعية في المكسيك / -دعوا ...
- ايطاليا: مهمات صعبة أمام اليسار
- بعض اليسار والأزمة السورية - جمود فكري ومواقف خاطئة
- يسار .. حوار .. حيوية/- منتدى اليسار- في نيويورك يوحد ويلهمه ...
- قراءة في الحركة الاحتجاجية/ الحركات الاجتماعية حفزت الأمل با ...
- التحول في اليمن.. دروس غنية
- الصين تريد المساهمة في إطفاء حرائق الأسواق المالية الأوربية
- رؤية يسارية اوربية للتطورات في سوريا
- ديمقراطية بوتين التي لا تشوبها شائبة
- التدخل و الفيتو و مصائر الشعوب
- ديمقراطية الغرب الناقصة -التجسس على اليسار يقوض قيم الديمقرا ...
- حزب اليسار الأوربي: لنعزز النضال من اجل وحدة اليسار
- نجاحات جديدة لحركة الوول ستريت
- فرنسا: ألأنتخابات تدخل مرحلة ساخنة
- على أوربا استيعاب رسالة الحركة الاحتجاجية
- قبرص تعامل آخر مع ألأزمة ممكن/ استمرار النجاحات الانتخابية ل ...
- نهوض اليسار في الولايات المتحدة الأمريكية


المزيد.....




- واشنطن تبيع صواريخ -ستينغر- لفنلندا
- عائلة أمريكية تعثر على ابنتها بعد 51 عاما من اختطافها (فيديو ...
- إيطاليا تتبنى إجراءات خاصة لحماية المؤسسات الاستراتيجية
- بايدن وماكرون يؤكدان متانة تحالفهما ويتعهدان بمحاسبة روسيا
- نقل 90 مهاجرا من إيطاليا إلى ألمانيا جوا
- مصر.. القبض على مسؤول اختلس مليارات الجنيهات
- صحيفة سويدية تكشف عن فرضيتين لتخريب أنابيب -السيل الشمالي1و2 ...
- غانتس: على المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات ضد إيران وليس استعرا ...
- الولايات المتحدة توسع العقوبات ضد كوريا الشمالية
- ماكرون: فرنسا والولايات المتحدة لن تجبرا أوكرانيا على التفاو ...


المزيد.....

- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة
- ماركسيتان / دلير زنكنة
- عملية البناء الاشتراكي والوطني في كازاخستان وآسيا الوسطى. ال ... / دلير زنكنة
- ما هو المشترك بين زيوغانوف وتروتسكي؟ -اشتراكية السوق- بين ال ... / دلير زنكنة
- الانتفاضة في سريلانكا / كاديرغامار
- الاتحاد السوفيتي. رأسمالية دولة أم اشتراكية حصار / دلير زنكنة
- كيف تلقي بإله في الجحيم. تقرير خروتشوف / دلير زنكنة
- اليسار المناهض للشيوعية - مايكل بارينتي / دلير زنكنة
- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - رشيد غويلب - لإقطاعيون ومافيا المخدرات يقصون الرئيس اليساري المنتخب / باراغواي: حقيقة الانقلاب البرلماني