أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميل عزيز محمد - قصة قصيرة مترجمة للعربية














المزيد.....

قصة قصيرة مترجمة للعربية


جميل عزيز محمد

الحوار المتمدن-العدد: 3665 - 2012 / 3 / 12 - 15:31
المحور: الادب والفن
    




قصة قصيرة جدا بعنوان ( الانتظار ) للكاتب الأميركي ( باتريك جوهانسون )

ترجمها للغة العربية ( جميل عزيز محمد )

الانتظار

زرعت البذرة و انتظرت . أتي المطر بعد قليل من السماء يسلخ جلدها ويجعلها ترتجف . لقد
ارتعشت بردا لكنها لم تغادر , ليس بعد .
بزغت الشمس مدفئة التربة , ساحبة البرد من عضامها . و انتظرت .
كانت الغيوم تدفعها الرياح من الأعلى في السماء في عجلة لسبب ما . ارتفع القمر , ودارت النجوم ,
ثم ارتفعت الشمس ثانية .

لم تنتظر فقط بالطبع . لقد صلت وغنت , وقرأت القصص القديمة , والأساطير والخرافات . وفي
اليوم السابع غفت تحت السماء الصافية , ولم تستيقظ إلا قليلا عندما لا مست يعسوبه أنفها . لقد
لاحظت أجنحتها المشابه لشبابيك الكاتدرائية ينسل عليها ضوء الشمس المتكسر . ثم غفت مرة
أخرى بعد أن غادرتها اليعسوبة .

المطر , الشمس , القمر لقد تحملتهم جميعا . ثم شقت البذرة التربة في لولب أخضر متصاعد , باحثة
عن العالم كله كعلامة استفهام في لغة قديمة . جلست فوقها و انتظرت كثيرا لأيام , لشهور ولعقود.
ليمر طفل فيسألها لمذا تسلقت إلى قمة الشجرة .
قالت , " لم أفعل . "

النص باللغة الانكليزية
The Wait
She planted the seed and waited. After a while rain came down from the sky, pelting her skin, chilling her. She shivered but didn t leave, not yet.
The sun came out, warming the soil, driving the cold from her bones. She waited. Clouds scudded by overhead, in a hurry for some reason. The moon rose, stars wheeled, and then the sun rose again.
She didn t just wait, of course. She prayed, she sang, she read the old stories, the myths and the legends. On the seventh day she snoozed under a cloudless sky, waking only briefly when a dragonfly happened to touch down on her nose. She observed its cathedral-window wings, iridescent with refracted sunlight, and drowsed once more after it left her.
Rain, sun, moon, stars: she endured them all. The seedling broke the soil with a questing green curlicue, looking for all the world like a question mark in the Old Tongue. She sat on it and waited more: days, months, decades.
A boy came along and asked her why she d climbed to the top of the tree.
"I didn t," she said.
ترجمها / جميل عزيز محمد






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,354,762
- المقاطع الخمسة الاخيرة من المطارحات الشعرية المترجمة
- تكملة المطارحات المترجمة من 21 - 25
- تكملة المطارحات المترجمة ( المقاطع الجديدة من 16 الى 20 )
- تكملة المطارحات المترجمة
- تكملة المطارحات الشعرية المترجمة من 6 الى 10
- مطارحات شعرية بالانكليزية مترجمة للعربية
- قصيدة المعول الحجري مترجمة للغة الانكليزية
- شعر انكليزي مترجم للعربية
- قصيدة للشاعر الاميركي ماثيوآبيولو
- شعر اميركي معاصر
- جيروم روثنبيرك وقصيدة جديدة
- قصيدة للشاعر الأميركي المعاصر جيروم روثنبيرك
- قصيدة للشاعر الاميركي المعاصر جيروم روثنبيرك
- شعر جديد لبورخس
- عند صحوة أميركا - شعر اميركي معاصرمترجم للغة العربية
- قصة للاطفال من فولكلور شعوب الامازون
- قصيدة من الشعر الاميركي المعاصر للشاعر توني باير
- شعر أميركي معاصر
- من الادب الاميركي المعاصر
- قصيدة جديدة مترجمة لبورخس


المزيد.....




- فنانة عربية تنسحب من لقاء على الهواء بمجرد ذكر اسم زميلة لها ...
- -أنا أول فتاة كسرت القاعدة-... فنانة سعودية تثير ضجة عبر موا ...
- فنان سوري يجسد مدينة تدمر بمجسم منحوت
- البابا شنودة الثالث والأب متّى المسكين.. قصة التلميذ والأستا ...
- النبوغ المغربي…هكذا يتحدث العالم!
- موقع أكدها واتحاديون نفوها: هل غضب لشكر من مرور حسناء عند ال ...
- البيجيدي ينهزم في «غزوة» القاسم!
- مدير «البسيج»: جماعات الساحل تدرب أتباعها عبر الأنترنيت
- كويتي مفقود في أمريكا منذ ربع قرن يعود لأهله بفضل حلم مع فنا ...
- -تعويضات كورونا- تشمل مهنيي الثقافة والإبداع


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميل عزيز محمد - قصة قصيرة مترجمة للعربية