أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - شوق المنافي ...














المزيد.....

شوق المنافي ...


خلدون جاويد

الحوار المتمدن-العدد: 3544 - 2011 / 11 / 12 - 19:11
المحور: الادب والفن
    



المنافي مُتنَ شوقا ً للوصالْ
والنـُسَيْماتُ تغـَنـّتْ باعتلالْ
يا "غزالَ الكرخ" ياعذبَ اللمى
" ياعروس البحر ياحلم الخيالْ " ـ1ـ
دعكَ من رسمي ، توارى جسدي
وخـَبَتْ روحي ودَمْعُ الدَمْع ِ سالْ
ياملاكَ الموت إقطعْ دابري
كُنْ حنونا كُنْ شفوقا وتعالْ
أنتَ يابغداد في مَيْعَـتِها
أنتَ يالحدي ويامهدَ الجَمالْ
أنتَ يادجلة َ في فردوسِها
يوم كان الماءُ خمرا وزلال ْ
وفراتٌ حمرة ٌ في خدِّه ِ
وعلى صدغِهِ قد حَط ّ هلالْ
يالكرخيكَ بحزن ٍ أمسيا
يالزورائِكَ قد أضحتْ رمالْ
أنكرَتـْني ! مثلما أنكــَـرَني
ونسى جسرا على الكرخ غزالْ
يالجُرحي بعدما لاثـَمَني
وانحنى غصنا ً على دمعي ومالْ
قال لي أهواكَ لما ضمّني
يومَ لبـّيْتُ لهُ ..... " ما لا يُقالْ "
فاذا "ولاّدة ٌ" قدْ نكثـَتْ
لابن زيدونَ بوعد ٍ ووصالْ
أنكرتـْني لم تعد تذكرني
مثلما ينكر آذانا ً بلالْ
مثلما دجلة تنسى ماءَها
"دجلة الخير" التي خيْرُها زالْ
مثل بغداد أنا لن أنثني
عنك مهما هددوها بالزوالْ
صامدٌ في الحُبّ صبٌ والِه ٌ
لست أنهار وتنهار الجبالْ
بابلٌ اُمي وبغدادٌ أبي
سومريٌ في انتمائي لا أزالْ
بدمي خطـّي على " مَرْمَرََتي"
موتُ عشق السومريين محالْ
نحن غير "الموت حبا " مالنا
" سحبة ُالساق ِ وجوعُ البرتقالْ"ـ2ـ
يممي أجسادنا شطر الهوى
واذبحي أعناقنا ذبْحا ً حلالْ .

*******

1ـ شطر مستعار من الشاعر علي محمود طه .
2ـ شطر علق بذاكرتي منذ 40 عاما أظنه للشاعر خالد الحلي .
12/11/ 2011






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الطائفيّون ...
- ساعة 11 يوم 11/11/2011 ...
- عراق ٌ أرجواني ٌ ! ...
- العصفور الأول للروائية العمانية أزهار أحمد ...
- - مُتْ هكذا في دنوّ ٍ أيها العلَمُ ...! -
- لاتقرأ هذه القصيدة الخليعة رجاء ً ! ...
- قصص أديب عراقي من الشطرة ...
- فاطمة الفقيه والفساد السعودي ...
- اُغنية الانتصار الليبي ...
- نص الى رستب أفندي ...
- كن زورباويا، كن مع الإيمو ، كن متمردا لا محافظا ! ...
- -ضريح السرو- للقاص العراقي محمود يعقوب ...
- إعلان الى القرّاء وتحذير وانتباه !!!!
- طريقة نكاح تدعى الإتجاه المعاكس ! ...
- - خوطوا ولوطوا - السمفونية الثامنة ! ...
- في الرافدين عمائم ٌ تتبخترُ ...
- اُهدي القصيد الى صباح الساعدي ...
- قصيدة سخرية من أوضاع هندية ! ...
- - ألآ هبّي دمشقَ ، وأصبِحينا - ...
- - آمنت ُ بالله إيمانا ً عرفت ُ به ِ - ...


المزيد.....




- مصر.. خالد النبوي يعلق لأول مرة منذ تدهور حالته الصحية
- -تبدو وكأنها ألحان قيثارة-... علماء يستلهمون الموسيقى من شبا ...
- المخرج الإسرائيلي آفي مغربي: الحرب همجية .. والصراعات تنشر ا ...
- فنان تركي يجمع 16 ألف خصلة شعر من نساء من حول العالم.. والسب ...
- نزهة الشعشاع تفسر أهمية -العلاج بالمسرح-
- إصدار جديد يوثق الحياة الثقافية والاجتماعية بالرباط خلال الق ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - شوق المنافي ...