أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - يشيخ وفي نفسه شيء من-نوبل-














المزيد.....

يشيخ وفي نفسه شيء من-نوبل-


جواد كاظم غلوم

الحوار المتمدن-العدد: 3509 - 2011 / 10 / 7 - 01:06
المحور: الادب والفن
    


يوم الخميس 6 /10 /2011.اعلنت الاكاديمية السويدية عن فوز الشاعر توماس ترانسترومير بجائزة نوبل للأدب.وقد تفاجأت الاوساط الثقافية بهذا الحدث وبهذا القرار الصعب على ادونيس المرشح لنيلها وعلى محبيه الذين اصيبوا بالصدمة. علي احمد سعيد يعاني الان
أوقاتا لايحسد عليها ؛ أوقاتا مليئة بالهواجس وتسارع نبضات القلب ، تعصف به الظنون ، يتأرجح بين الاماني المقبلة
واليأس ..فأدونيس لايهديء من روعه ولاتأمن سريرته حتى ينال جائزة نوبل التي أقضّت مضجعه على مدى سنوات طوال والتي ينتظرها بفارغ الصبر ولكنها لم تأتِ إليه..ترى هل ستحط هذه الجائزة كطائر الميمك الميمون السنة المقبلة
وتستريح في فيئه كي تهدأ أعصابه فقد بلغ الرجل من الكبر عتيّا وأوضاعه الصحية والنفسية لاتتحمل مثل هذا
الترقّب الذي يهزّ القلب ويثير المشاعر ويسبب الهلع.
رسائله الاخيرة بشأن ما يجري في بلده ومسقط رأسه سوريا التي غادرها منذ أمد طويل لم تشفع له فقد كتب الى بشار
الاسد يطالبه فيها بالاستقالة لانه "ضحية" أخطاء حزب البعث ، ومساندته الخجولة للشعب السوري لم تُرضِ القائمين على منح
هذه الجائزة الكبرى رغم انه رفض مرارا ان تخرج الثورة من الجامع ويستسيغ ان تخرج من الساحات ومن الشارع
كما حدث لتونس او مصر مثلا
نقولها بصدق ان هذا المهيار الدمشقي قد تعب كثيرا وهو بانتظار الجائزة الحلم، لقد سلبت لبّه فعلا وأخذ يهيم هنا وهناك
في عواصم اوربا ويشارك في العديد من المهرجانات الادبية وكسبَ بعضا من محبيه لمناصرته وتلميع صورته وابراز
جوانب كثيرة من ابداعاته وابحاثه وتجميعه لكمٍ هائل من عيون الشعر العربي وغربلة التراث الشعري واستخراج درره
الضائعة والكامنة في بحار التراث العميقة من خلال مؤلفاته المرموقة الذائعة الصيت (ديوان الشعر العربي بأجزائه الثلاثة)و (الثابت والمتحول ) عدا دواوينه الشعرية الكثيرة واطروحاته التي نال بها درجة الماجستير والدكتوراه .
لكنّ حسّاده وكارهوه وهم كثرٌ يعيبون عليه "سرقاته" و"انتحالاته" الجمّة ويجردونه من ايّ ابداع ويتهمونه بالدجل
فمنذ ان حظي نجيب محفوظ بجائزة نوبل عن جدارة واستحقاق لاغبار عليه ..فقد ظلّ ادونيس يتطلع اليها ضمآنا
وكأنه هو الاجدر بنيلها بعد محفوظ من الكتّاب العرب رغم انه حصل على عدة جوائز ادبية كان آخرها جائزة/غوته
من الاكاديمية الألمانية
لكنه وهو الطموح الذي يريد المزيد لايرضى بغير نوبل كنزا وكأنها عشبة جلجامش التي تمنح الخلود الادبي لهذا العجوز
واظن ، من خلال متابعتي لأخبار الجائزة ورصدي لمنافسيه الثلاثة – احدهم اديب اسرائيلي— كان بمقدوري ان
أجزم بان نوبل الادب لهذا العام ستكون من نصيب احد منافسيه وحتى لو رشّح للسنة المقبلة فلن ينال مناه ليس لانه
الحلقة الاضعف فحسب وانما هناك شكوك عدة تحوم حول نتاجه النثري بصورة خاصة من خلال اعتقاد البعض انه لايتورع من السطو على نتاج الغير وابداعاتهم وفبركة صياغات ادبية جديدة فهو يحسن عمليات التمويه والتعمية وله القدرة على تمريرها خاصة على انصاف المثقفين

جواد كاظم غلوم

[email protected]




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,025,930,780
- أما آنَ لي أنْ ألقى قمري الضائع
- أكادُ أختنقُ من نفثِ دخانكم
- رمادٌ يؤطّرُ أرضَ السواد
- ما قالتهُ ذاكرةُ الرّجْع البعيد
- بانتظار - بهجة - العيد
- مقاطع منسيّة من مرثيّة ليلى بنت طريف
- يسألونك عن - البدون- أجبْ بإختصار
- شَجَنٌ آيِلٌ للصعود
- وليم سارويان في ذكرى ميلاده
- الهوينا
- الناسك
- حضن بغداد و.... وجع المنفى
- أستوي على عرشِ جمْرِكِ وأبتردُ
- على صهوةِ البراق
- سأثوبُ إلى رشدي وأعودُ إليه
- في بغداد شوارعٌ ومقاهٍ يرتادها الأدباء
- ترنيمةٌ إلى حفيدتي
- معايشةٌ لحالاتٍ همجية
- تأبين
- عاشوراء المطرِ الأخضر


المزيد.....




- إيقاف مدرّس عن العمل ببلجيكا بعد عرضه كاريكاتيرا للنبي على ط ...
- -إلى أين تذهبين يا عايدة- يفوز بجائزة أفضل فيلم في مهرجان ال ...
- أزمة الرسوم الكاريكاتيرية للنبي محمد: مسيرات لمسلمين في عدة ...
- مجلس الأمن يدعو الجزائر إلى الانخراط في العملية السياسية لحل ...
- فلسطيني أفضل ممثل وإهداء للاجئين السوريين في ختام مهرجان الج ...
- مجلس الأمن الدولي يؤكد من جديد على وجاهة مقترح الحكم الذاتي ...
- وزير الشؤون الخارجية الغابوني يجدد من العيون دعم بلاده الثاب ...
- ابنة رانيا يوسف تحضر ختام -الجونة- السينمائي بفستان والدتها ...
- خالد الصاوي يبكي في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي... فيدي ...
- 7 أفلام جعلت المشاهدين يقاطعون تناول اللحوم


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - يشيخ وفي نفسه شيء من-نوبل-