أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - شَجَنٌ آيِلٌ للصعود














المزيد.....

شَجَنٌ آيِلٌ للصعود


جواد كاظم غلوم

الحوار المتمدن-العدد: 3467 - 2011 / 8 / 25 - 16:54
المحور: الادب والفن
    


يا رفيفَ الجفونِ ظمأى عيوني أينَ من يرشفُ الحنانَ بذاتي؟
جئتُ من جهشةِ النحيب حزينا أنا آتٍ من الدجى أنـــــــــا آت
جئت من قاع حشرجاتي يتيما وأسيرا أطوي بكا الرعشـــات
كلنا شعلةٌ ومحضُ همــــــــومٍ تتراءى من رجفة الخطــــوات
أنا جرحٌ في غمرة الهمِّ أمضي وأرى مولدي يغني مماتــــــي
كم غفتْ هذه الشجونُ بقلبــي في صميم الهوى كثقلِ السبات
ولكم عاشت الظنونُ بفكـــري واستقرتْ كرقدة الأمـــــــوات
فأنيني يدمي بقايا دموعـــــي ودعائي يتلو بقايا صلاتــــــي
لا تسلْ فالجراحُ موعدُ ومـضٍ مستفيقٍ من رعشة الآهــــات
صرختي ثورة ٌووهجُ جراحي شعلةٌ ترتوي مــــــن الثورات
***** ***** *****
آه ، مات المساءُ في شرفاتي وبدا في النهار هذا الجمودُ
آه، إن اللهاثَ شجً لســـانــي وتهاوى بيَ الصراخ العنيدُ
أين مسرى الطريق عبر عصورٍ أهباءٌ؟ أم كبرياءٌ بعيــــــدُ؟
دربنا دامسٌ ’وصولي محالٌ وسرابٌ من الشقاءِ بلـــــيدُ
صخبٌ في اليبابِ’نسري شرودا يرجم العمرَ بالنبالِ الوجودُ
وعيوني تذوقُ ملحا أجاجــــا وهمومي بعثٌ وموتٌ جديد
النشيج ُاللعين يجتاحُ صوتـــي وخيالي يطولُ فيه الشرود
وإذا ما استطالُ حال ضياعـــي أسرتني إلى الظنون القيودُ
***** ***** *****
قد سكنتُ اليبابَ واليوم أمضي لبلادٍ قرارها المســــــــتحيـــلُ
صرتُ في غيهب الخراب شريدا ضائع الفكر في شفاهي الغليل
هكذا كلنا إلى النفي نمــضــــي لا مجيبٌ’لا نـــاصرٌ’لا خــلـيلُ
***** ***** *****
جئتكم أخوتي من النفي هما فوق صدري ويستقي من ضلوعي
جئتكم أخوتي ثقيلا ثقيـــلا احمل الآهَ من متاهات جوعـــــــي
جئتكم رافعا أكاليل نصـــرٍ جفّ مائي على سنا ينبوعـــــــي
وتصير الظنون في ّ حيارى حاملاتٍ لله صـــــوتَ يســــــــوع
التهاويمُ ترتمي فوق راسي تشرب الغفو من سكون هجوعـي
سكنتْ غفوتي كأن نشيجــي كبرياءٌ مستبطنٌ في الدمــــــــوع
يستطيل الظلامُ في شرفاتي يخنق الظلَّ عن جداري الصد يع
وإذا الغمّ كله فــي سمائـــي يتمشــــى بقلبـــــــــــي المفزوع
لا تقولوا انتهى زمان الطعانِ وسباقُ السيوف فوق الضلـــــوع

جواد كاظم غلوم/بغداد
[email protected]




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,025,306,347
- وليم سارويان في ذكرى ميلاده
- الهوينا
- الناسك
- حضن بغداد و.... وجع المنفى
- أستوي على عرشِ جمْرِكِ وأبتردُ
- على صهوةِ البراق
- سأثوبُ إلى رشدي وأعودُ إليه
- في بغداد شوارعٌ ومقاهٍ يرتادها الأدباء
- ترنيمةٌ إلى حفيدتي
- معايشةٌ لحالاتٍ همجية
- تأبين
- عاشوراء المطرِ الأخضر
- ثلاثُ قصائد
- حبيبتي والمنفى
- حمامتي والطيورُ السود
- متاهة
- ما انت..أيها النابت فينا !!؟
- مَن تُرانا نكون
- اشتقْتُ لغيابِك
- مرثيةٌ لبطلٍ لم يمتْ


المزيد.....




- المغرب ورواندا يوقعان على اتفاقيتين للتعاون الثنائي
- 160 مليون درهم لصندوق التكافل العائلي في مشروع قانون المالية ...
- أبرز الصور الفائزة في المسابقة الدولية للتصوير الفوتوغرافي 2 ...
- مذيع الأخبار التلفزيونية.. جديد محمد كريشان ومعهد الجزيرة لل ...
- مجلس الأمن: الراديكاليون في روسيا ينشطون في نشر الإسلام بين ...
- 10 أفلام تثير مخاوفك كلما شاهدتها رغم عدم تصنيفها في فئة الر ...
- حبيب يوجه إهانات لماكرون باللغة العربية بسبب النبي محمد مع ص ...
- تبدو الحياة طبيعية.. عودة المشهد الموسيقي إلى نيوزيلندا في ظ ...
- مشروع فيلم مغربي يفوز بالجائزة الكبرى لـ-منصة الجونة السينما ...
- فيلم مصري يفوز بجائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - شَجَنٌ آيِلٌ للصعود