أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طالب عباس الظاهر - -ترانيم صباحية-














المزيد.....

-ترانيم صباحية-


طالب عباس الظاهر

الحوار المتمدن-العدد: 3391 - 2011 / 6 / 9 - 11:22
المحور: الادب والفن
    


"ترانيـــــــم صباحيــــــــــة"
نص
طالب عباس الظاهر
مع إطلالة هذا الغبش، واشراقة الفجر الندي، وانبلاج الصبح...صبح الحياة الجديد؛لا يسع القلوب..كل القلوب، إلاّ الهتاف قبل الحناجر والشفاه، بوجيب الشغاف لمهج العاشقين، النقية كقطر الندى، والعفيفة كخدود الورد، والطاهرة كخفر الباكرات..وهي تلثغ حروفها البكر:
صباح الندى.. بطهر الأمنيات، ونقاء حبات المطر.
صباح العفاف، النقيّ كنديف الثلج، والناصع كبياض خيوط الحرير.
صباح خضرة الأمنيات ، وزرقة الأمل ، ووردية الأحلام.
صباح الورد، والقداح.
صباح المسك والعنبر، وعبق الياسمين
صباح تغريد البلابل، وهديل الحمام، وزقزقة العصافير.
صباح الحنين.
صباح الغيث ، بتجاوز المحذور شتاءً.. والعبث الطفولي بالطين..حيث البرد القارس والضباب.
صباح الفيض، بركوب خطر المحظور..والمشاكسة الصبيانية، بارتكاب الممنوع صيفاً، ،والقفز على الرأس في مياه نهر الحسينية القريب!.
صباح أهلنا الطيبين، وتمتمات دعواتهم المجروحة مع أذان الفجر، وبعد كل صلاة، لغد للكرامة، لا نسمع فيه أنين الثاكلات، وعويل اليتامى والمرملات، وارتفاع أيادي الفاقة على أرصفتنا وشوارعنا الموحلة، ولكيلا تظل بين أكوام القمامة أصابعها المرتعشة نحو العابرين ممدودات.
صباح حرقة الأشواق في الأفئدة الوالهة.
صباح الحب، والعشق السرمدي.
صباح القبلات الطاهرات على جبينك الوضاء، ولثم ثراك المقدس.
صباح كل هذي الصباحات، عليك حبيبتي، كـربلاء... يا كـربلاء، يا غرة مشرقة في جبين الكبرياء، وراية ستظل أبداً خفاقة للإباء، يا مهوى أفئدة العظماء ، ومضجع الأولياء.
وصباح دجلة والفرات، وغزلهما العذري من زاخو لحد الفاو.
صباح البراعم الطالعة لاستمرار الوجود، وتجدد نضرة الأشجار، وانتشار زهو ألوان الربيع.
صباح الحرث والغرس والقطف، والخير العميم في ربوع العراق، من جباله حتى أهواره، دحراً لنوايا مبيتة ومسكينة لليباس، ومحالة شراء ذمة الخريف لكي يغدر بزحف فلوله على الربيع!، وربما على الصيف والشتاء.
صباح الأمن والأمان، والسلم والسلام، عليك يا وطني المعطاء، يا بلد الحضارة والأنبياء ، عراق.. يا عراق، يا مثوى علي والحسين.
[email protected]
**************************************************************






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تسع قصص قصيرة جداً
- عذراً يا عراق (رسالة من مسؤول إلى شعبه)
- الزنزانة
- الشيء...!!
- نداءات الوهم
- الحصان العجوز
- - طعنة -
- القارب الورقي
- قصتنا اليوم - التركيب السردي وانفتاح النص
- صلصال - نص من الخيال السياسي
- القنطرة
- قصص قصيرة جداً جداً
- لحظة حصار
- نثيث أحزان كالمطر
- الزمان والمكان في منظور القصة الحديثة
- قصتان قصيرتان جداً
- تجليات بطلسوما* قبل موته الأخير
- لص ومجانين
- تشييع الذي لم يمت..!!
- أزمة وطن؟ أم أزمة مواطنة؟!


المزيد.....




- 7 أفلام أوروبية تشارك في -العروض الخاصة- بسينما الحقيقة الـ1 ...
- بالوثيقة.. الأمن السياحي يبلغ نقابة الفنانين بمنع -الغناء- ف ...
- “بذور” تطلق اسم راشيل كوري على قاعة السينما الخاصة بها
- بينها رأس ملكي مصري منحوت..-كنوز مجموعة آل ثاني- القطرية في ...
- جدل كبير في مصر بعد بكاء فنان كبير على الهواء
- فيلم تدور أحداثه حول العفو عن قتلة ينتمون لمنظمة -إيتا- يثير ...
- أفضل أفلام الخيال العلمي في فترة كورونا.. 5 أعمال ننصحك بمشا ...
- نزار بركة: المؤتمر الـ18 للاستقلال فرصة لصياغة نموذج حزبي جد ...
- ما هو -أوميكرون- في اللغة اليونانية ولماذا حمل متغير -كوفيد- ...
- بمناسبة مرور 30 عاما على الفيلم.. مهرجان القاهرة السينمائي ي ...


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طالب عباس الظاهر - -ترانيم صباحية-