أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبوعيسى - يا كلَّ أحرارِ الشعوبِ تحرَّكوا














المزيد.....

يا كلَّ أحرارِ الشعوبِ تحرَّكوا


حميد أبوعيسى

الحوار المتمدن-العدد: 3336 - 2011 / 4 / 14 - 00:57
المحور: الادب والفن
    


سـكّانُ أشـرفَ يُـذبحـونَ بمديَةِ العـملاءِ تـنـفـيـذاً لرغـبةِ مَـنْ تَسمّوا بالملالي!
سـكانُ أشـرفَ هم رماحٌ في قـلوبِ الطائـفـيـّـيـنَ الـملـيـئةِ بالوحالِ
هم خيرةُ الثوارِ في دربِ الخلاصِ ورمزُ أبطالِ النضالِ
ضـدَّ التخـلـُّـفِ والجـهـالةِ والخـنـوعِ بلا جدالِ!
حـكـّـامُ إيـرانَ الـمـظـالــمِ والــوبـالِ
هـمْ مَـنْ سـيُرمى بالـزبالِ
بـعــدَ الـنـزالِ

دحرُالشعوبِ
حـلــمٌ تـلـوَّنَ بالشحوبِ
مذْأوجدَ الإنسانُ نصراً في القلوبِ
ضـدَّ الطغاةِ وضـدَّ أزلامِ القـذارةِ والعـيوبِ
حكامُ إيـرانَ الجـريحةِ لعـنةٌ قـد طـوَّقـتْ كـلَّ الـدروبِ
سـجـنـاً وتعـذيباً وقـتلاً للشـبابِ وللشـيـوخِ ولـلـنـسـاءِ بـلا ذنـوبِ!
هي ذي حقيقةُ حكمِ أزلامِ الفـقـيهِ وزمرةِ العملاءِ في الإجرامِ بالسعيِ الدؤوبِ

يا كلَّ أحرارِ الشعوبِ تحرَّكوا بالإحتجاجِ هدىً ونصرةِ شعـبِ أيرانَ المضامِ
قـد فاقَ طغـيانُ الـمـلالي حـدَّ كلِّ المجـرميـنَ قساوةً وعـلى انتظامِ
بل قـد تعـدّى خـبـثُهُ وصلاً إلى سـكانِ أشـرفَ في مهامِ
إنهاءِ كـلِّ معارضٍ ينـوي الـتـعـرُّضَ لـلنظامِ!
هل سوف نبقى ساكـتينَ على اللئامِ
أم سـوف نسـعى للـقـيامِ
بخـطى هـمامِ؟!
13 نيسان 2011






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا لنْ تُهادِنْ
- يا أمَّ مجدي!
- رسالةْ!!
- هلْ ضاقتِ الأيامُ ؟
- قضائي دوائي
- ليسَ ذنبي يا صغاري
- إمضِ شهما
- إلغوا الخلافَ الثانويَّ
- وكَعةْ مجرمْ نذلْ
- هوَ الجذرُ باقٍ
- غادرْ سليماً
- منْ منكمو شهمٌ؟!
- أينُ أحفادُ العراقِ؟!
- جمعةُ الحقْ
- واصلْ فوعدُ الحقِّ آتٍ
- جمعةُ الكرامةْ
- ياأعزَّ الناسْ
- لنْ تستفيدَ مِنَ الخداعِ!
- إهجمْ وطالبْ بالرحيلِ!
- أليفٌ وياءٌ أخيرةْ!


المزيد.....




- المخرج الإسرائيلي آفي مغربي: الحرب همجية .. والصراعات تنشر ا ...
- فنان تركي يجمع 16 ألف خصلة شعر من نساء من حول العالم.. والسب ...
- نزهة الشعشاع تفسر أهمية -العلاج بالمسرح-
- إصدار جديد يوثق الحياة الثقافية والاجتماعية بالرباط خلال الق ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...
- أرقام قياسية لمشاهدات برومو برنامج رامز جلال والكشف عن موعد ...
- الإنجليزية كلغة مشتركة في سويسرا.. فائدة إضافية أم ظاهرة إشك ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبوعيسى - يا كلَّ أحرارِ الشعوبِ تحرَّكوا