أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبوعيسى - منْ منكمو شهمٌ؟!














المزيد.....

منْ منكمو شهمٌ؟!


حميد أبوعيسى

الحوار المتمدن-العدد: 3305 - 2011 / 3 / 14 - 03:17
المحور: الادب والفن
    


تتوارد ُ الأخبار ُ عن ْ بلدي قنابلْ
ويعيث ُفي مهد ِالحضارة ِكالمعاولْ
شبح ٌ يحطـِّم ُ كل َّ ميراث ِ الأوائلْ
شبحٌ بعنفِ السيل ِيجري في المنازلْ
كالنقمة ِ الصفراء ِ تكتسح ُ الخصائلْ
لتموت َبين َالناس ِأعـرافُ الـعـوائلْ !


ما هذه ِ الأنواء ُ تقسو كل َّ يوم ٍ
ألأنـَّـها البلدان ُ تسـهرُ كل َّ يوم ٍ
في نيزكٍ متجـوِّل ٍ، في كلِّ يوم ٍ؟!
أم ْأنَّها الأجرام ُ تـُرمى كل َّ يوم ٍ
في مسلكٍ عـثر ٍ يهاجـرُ كل َيـوم ٍ؟!
يا ليتها الأيام ُ تسـعى كل َّ يوم ٍ
كي تصبح َالأجواءُ شمسا ًكل َّيوم ٍ!


منْ منكمويا أيُّها الجيرانُ أنقى
من ْ منبع ٍ إختارَدجلة ْكي يَشق َّ
منها المنابع َكالنهيرات ِ لتسقى
شذراتـُكم ْبالطيب ِبستانا ً ليبقى
نَضِرا ًعزيزَالشمل ِبنيانا ً ليرقى
حد َّ المدى، لكنَّكم ْ غجرٌ تهنـْقى
مثلَ الحـمير ِتجيدُ رفساتٍ ونهقا !
يا ويـلكـم ْمن ْلعـنةٍ تجـتاح ُ برقا !


يا ليتكم ْ شـاهدتمو الفجرَ المنادي
بصوتِ أحفادِ الحضارةِ في بلادي
وفهمتمو إصرار َ شوق ِ الإتـِّـقادِ
لعلمتمو أن العراق َ على العوادي
سيفٌ شديد ُ الثأر ِ ، همّام ُ الجيادِ
ورأيتمو كيف التخبًّط ُ في"الجهادِ"
يقتلُ صاحبَه المعـربد َ في السوادِ !
يا ليتكم خـضتم ، ولو يُسرَ الشدادِ
لتعايشتْ في جحـركم مُثل ُ الودادِ
لكن ْسـدىً ، إذ لا حياة َلمن تنادي !






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أينُ أحفادُ العراقِ؟!
- جمعةُ الحقْ
- واصلْ فوعدُ الحقِّ آتٍ
- جمعةُ الكرامةْ
- ياأعزَّ الناسْ
- لنْ تستفيدَ مِنَ الخداعِ!
- إهجمْ وطالبْ بالرحيلِ!
- أليفٌ وياءٌ أخيرةْ!
- ثوروا عَماراً يا غيارى!
- أَزفَ اللقاءُ
- إرحلْ وإلا سوف تُسحلْ!
- موتُ أمينة ْ
- غرِّدْ نشيدَكَ صاعقاً
- صفُّ الرحيلِ طويلُ!
- سيولُ الحزن ِ ثوّارُ


المزيد.....




- استغرق صنعها عامين.. فنان يستخدم جيشاً من 60 ألف نحلة لصنع م ...
- المتحف القومي للحضارة المصرية: مومياوات 22 من ملوك مصر القدي ...
- احتفال الأوسكار في زمن كورونا سيكون -بمثابة بناء طائرة في ال ...
- مهرجان كبير لشاشات صغيرة.. -رؤى من الواقع- ينتظم افتراضيا مر ...
- -أعمل فقط مع النجوم-... بدور البراهيم تضع شروطها لخوض تجربة ...
- نشاطات الإتحاد الفلسطيني للثقافة الرياضية
- بالصور: نساء يستقبلن رمضان رغم الوباء، والأكسجين في السوق ال ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- المتطرف فيلدرز: ثقافة رمضان لاتمثل هولندا!
- الانعطاف والتجريب يطلقان شرارة إبداع التشكيلي عبد الإله الشا ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبوعيسى - منْ منكمو شهمٌ؟!