أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - جمال الهنداوي - ليس باسمنا..يا فخامة الرئيس جلال الطالباني..














المزيد.....

ليس باسمنا..يا فخامة الرئيس جلال الطالباني..


جمال الهنداوي

الحوار المتمدن-العدد: 3266 - 2011 / 2 / 3 - 23:51
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


الى فخامة الرئيس..لست في معرض التحدث بسم احد..ولا ادعي ذلك..ولكني ..وباسمي على الاقل..اقول انه كان اقرب الى الصدمة ذلك الخبر الذي طالعنا به شريط اخبار الفضائية المصرية اليوم الخميس..عن قيام فخامتكم بالاتصال الداعم والمساند والمؤيد للرئيس المصري حسني مبارك ..وفي هذه الظروف المفصلية التي تمر بها مصر..وانه كانت مثيرة للاسى جدا تلك الكلمات التي استعنت بها في وصفه بصمام امان المصريين..
والاشد قسوة على مشاعر العراقيين –او مشاعري على الاقل-كان تأكيدكم على قدرته على التغلب على الازمة ..ومعاقبة المغرر بهم..والعودة الى قيادة مصر بكل عزم وقوة..
ذلك العزم والقوة التي شاهدنا النظام يصبها على ابناء شعبه ومواطنيه فتكا وتقتيلا واستعداءً لشذاذ الآفاق وشر الخلق تجاه فتية مسالمين مؤمنين بحقهم في الحياة وحرية التعبير..فتية آمنوا بوطنهم وقضايا امتهم وزادهم الله هدىً وصلابة وثبات..
يا فخامة الرئيس..ان قليل من التاريخ يكفي. .لكي نكون على بينة من أن شعبنا العراقي المناضل ..وعمليته السياسية الرائدة..والذي طاله الكثير من الاذى على يد التدخلات الاقليمية المدعومة من قبل الانظمة المناهضة للتحرر والانعتاق..يرسل رسالة خاطئة وبالغة السوء تماما الى جميع شعوب المنطقة من خلال دعمه الطغمة القمعية المنفلتة العقال والتي تسلطت على رقاب الشعب المصري البطل..والتي تخلت عن ولايتها ووصايتها على الشعب بعد تعمدها استهدافه في ارواحه ومقدراته وكرامته وسلمه الاهلي..
تلك الطغمة التي اسقطتها الشرعية الشعبية وافقدتها اهليتها في حكم الشعب المصري ولم تجد لها الا قوة الفساد والارهاب نصيرا لتطلقها على شعبها المحتج الاعزل المسالم في اخطاء تكبر وتكبر لتأخذ شكل الجريمة المنظمة .
ووطأة الكلمات تكون اقسى على المرء عندما تصدر من مناضل افنى عمره في مقارعة الديكتاتورية وقوى التسلط والعدوان..ونقش تاريخه بالدم والعرق على صخور وجبال كردستان وخط بمسيرته على اديم الفراتين قصة كفاح ونضال الشعب العراقي العظيم في سبيل الحرية والديمقراطية والعدل والمساواة..وهذه المسيرة نفسها هي ما تجعلنا نطالب فخامتكم بان تنأوا بالعراق ممثلا بحكومته الوطنية وشعبه الشريف المجاهد عن هذه الانظمة المنغمسة في شبهات التبعية والعمالة والمنشغلة بصغائر الامور..ونطالب بموقف يعيد الاعتبار لأبناء هذا الوطن الذين مازال فيهم كثير من حرارة الانتماء إلى هذه الارض المعطاء.
لسنا نملك الا ان نأمل ان لا يكون الخبر الذي ورد في وسائل الاعلام صحيحا..او ان لا يكون بنفس الصيغة والعبارات التي ورد بها على الاقل..فهي مما نربأ به فعلا ان تصدر عن فخامتكم..والذي نأسف ان نقول ان مثل هذه الكلمات ليست باسمنا..
رابط الخبر:
http://www.iraq-ina.com/showthis.php?tnid=55085






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كرسي النظام الطائش..يخطئ كلوب الثورة..
- الآن..الآن.. وليس غداً..
- دفاعا عن الهوية الليبرالية الوطنية للثورة..
- تغيير على وقع الاقدام الثائرة..
- الشرطة في خدمة النظام..
- أنتهى الدرس..يا سيدي الرئيس
- الى نقابة الصحفيين العراقيين..مع الاستغراب
- رحيل يبدو انه لا بد منه ..يا سيدي الرئيس..
- سقوط التوريث ..يسبق سقوط النظام..
- الاختلاف الثقافي..كعامل قوة وتوحد..
- لهفي عليك يا مصر..
- لا تعلموا شعب تونس..فهم اعلم منكم..
- لقد اخزيتم العقيد ياشعب تونس..
- كم كان الرئيس بن علي متفائلاً..
- قبل الانحدار الى القمة العربية..
- حق تقرير المصير.. الجار الطيب والشريك المخالف
- وجهة نظر متأنية ..في قرار مجلس محافظة بغداد المتعجل..
- السعودية تقصي العراق من كأس الخليج..
- التبرؤ والاعتذار..قبل رفع الاجتثاث..
- لكي لا يجهض الحلم..الى نقابة الصحفيين مع الود


المزيد.....




- نحو ستين في المئة من الفرنسيين تلقوا جرعة واحدة من اللقاح
- الإفراج عن 28 من بين 100 طالب خُطفوا بداية تموز في نيجيريا
- جنرال أميركي: واشنطن ستواصل ضرباتها الجوية في أفغانستان إذا ...
- رئيس جنوب إفريقيا: البلاد تجاوزت ذروة موجة كوفيد الثالثة
- تونس: الرئيس يقيل رئيس الوزراء ويجمد البرلمان ويرفع الحصانة ...
- الإفراج عن 28 من بين 100 طالب خُطفوا بداية تموز في نيجيريا
- رئيس جنوب إفريقيا: البلاد تجاوزت ذروة موجة كوفيد الثالثة
- جنرال أميركي: واشنطن ستواصل ضرباتها الجوية في أفغانستان إذا ...
- صفقة تبادل -كلى- بشرية بين إماراتي وإسرائيلية
- راقصة شهيرة تقرأ خبر مقتلها وترد عبر حسابها في -إنستغرام-


المزيد.....

- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - جمال الهنداوي - ليس باسمنا..يا فخامة الرئيس جلال الطالباني..