أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عوني حدادين - الصبر مفتاح الفشل














المزيد.....

الصبر مفتاح الفشل


عوني حدادين

الحوار المتمدن-العدد: 3264 - 2011 / 2 / 1 - 18:20
المحور: كتابات ساخرة
    


الصبر مفتاح الفشل





روى عن اعرابيان كان يمشيان في الصحراء وما ان وقع نظرهم على شئ

تحدث احدهم عنه واختلف الاخر وينما كان يتمشيان وقع نظر احدهم على

سواد من بعيد فقال الاول انها شاة فأجابه الثاني قائلا انه غراب فبينما كانا

يختلفان في الامر طار السواد من على الارض فتبين لهما انه غراب

ولدرجة عناد الاول قال شاة ولو طارت ؟

لذالك اطلق العرب على العنيد هذا المثل شاة ولو طارت


ولان العناد ماركة عربية مسجلة لقادتنا

( فاننا لن نلوم مبارك وعناده في الرحيل عن (الخازوق

ولان هذه القيادات تعاند شعوبها وتحاول ان تدير ظهرها لهم

وتحاول اقناعنا ان هذه الاحتجاجات وهذه الثورة الشعبية مجرد مخربيين

ومندسيين وان هناك ايدي خارجية تعبث بسلامة وامن الوطن فان

( ثوراتهم ) التي جاءت بهم الى السلطة تختلف عن هذه الثورات

فثوراتهم المجيدة هي التي صادرت تروات الشعب



ونهبوا البلاد وتجبروا على الشعب وعنتروا وتبطروا على رقاب

الفقراء وباسم ثوراتهم باعوا لنا الشرف ونظريات هيبة الدولة

وامن البلد وسمعة الوطن .. فلم يبقوا للوطن سمعة اوهيبة

ولما خرجت الثورة الجديدة لعنوها واصدروا قرارهم

المعاند في قمعها ؟ لانهم غير مقتنعين ان اجسامهم

وافكارهم اصبحت مهترئة عفي عليها الزمن

وانتهى تاريخهم ,وعمرهم الانتاجي وثبت موتهم السريري ؟

الشعوب العربية قالت كلمتها (لا يفل الحديد الا الحديد ) وان الصبر مفتاح الفرج

هو مثل قديم . والتوانسة اكتشفوا عكس ذالك ان الصبرهو مفتاح الفشل ولهذا فقد اعدت لهم

هذه الثورات الشبابية الشعبية مزابل كبيرة تتسع لاكثر من ديك
[email protected]



#عوني_حدادين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الارهاب لا دين له
- سيدي العزيز محمد بوعزيزي
- سيدي الكرك وذيبان
- مجلس 111 الوهمي
- مجرد مباراة
- كأس العالم في الفحولة
- نكذب عليهم ويكذبون علينا
- وطن( اكس اكس لارج)
- THANKS giving
- ضوء أخضر لمجازر جديدة
- خوش انتخابات ؟
- طبيخ
- افلام محروقة
- اكتشفنا الصفر وما زلنا صفر
- لا تلوموننا علي عشق الوطن
- شئ برفع الراس
- امريكا والمليون اسم
- الى الخلف سر
- جيفارة.. فلسطين
- احمد عويدي العبادي


المزيد.....




- حفل توقيع ومناقشة رواية -وجوه القمر الأربعة-
- مكتبة البوابة: تعرف على الكاتبة والشاعرة أليس ووكر
- الملكة اليزابيث الثانية: حظر دوق نورفولك الذي نظم جنازة المل ...
- الدور المُنتظر للثقافة في العلاقات الدوليّة
- فيلم -الدعوة عامة-.. تجربة إخراجية مميزة أهدرها السيناريو
- بالفيديو.. إلهام شاهين تعلن عن نيتها التبرع بأعضائها
- شارع الفراهيدي الثقافي في البصرة.. موطن جديد للكتاب والقراءة ...
- إعادة تعيين ميخائيل بيوتروفسكي مديرا لمتحف -الأرميتاج-
- الأزمة العراقية، الثقافة .. السياسة
- نقابة الفنانين السوريين ترد على حفل محمد رمضان في دمشق


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عوني حدادين - الصبر مفتاح الفشل