أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - اعلان الطوارىء في شركات صناعة الحقائب اليابانية














المزيد.....

اعلان الطوارىء في شركات صناعة الحقائب اليابانية


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 3263 - 2011 / 1 / 31 - 08:26
المحور: كتابات ساخرة
    


استنفر رجال الصناع والاستثمار اليابانيين كل جهودهم لتلبية طلبات الآلآف من الرجال والنساء في الشرق الاوسط من الحقائب الجلدية المتنوعة وذات الاحجام المختلفة.
وكانت الطلبات قد انهالت قبل اسبوع على الشركات الصناعية المتخصصة في صناعة حقائب السفر وكانت معظمها مرسلة من منطقة الشرق الاوسط ومذّيلة بكلمة (عاجل.. عاجل).
وقد تشكلت لجان عدة من رجال الصناعة التي استطاعوا افراز الطلبات حسب اولياتها ومواصفاته الفنية. واحتلت الطلبات القادمة من مصر العربية المركز الثاني بعد تونس فيما احتلت طلبات الاردن المرتبة الثالثة وقد صنفت الطلبات العراقية في آخر القائمة ولم يتجاوز عددها 250 طلبا. كما استطاعت لجنة متخصصة ان تفرز،ولكن بصعوبة، طلبات الحقائب النسوية بينما تكفلت لجنة اخرى في فرز الطلبات الرجالية ومن ضمنهم المراهقين وكبار السن.
وجاء في مواصفات طلب الحقائب الرجالية المعدة للسفر مايلي:
1- ان تحتوي على اكثر من خمسين جيبا سريا لغرض وضع ماخف حمله في داخلها.
2- ان تحتوي على جيوب جانبية، سرية هي الاخرى، لاستعمالها في اغراض متعددة.
3- ان تكون جميع هذه الجيوب مغلفة بمادة ضد اشعة الفحص في المطارات وبالامكان تغليف هذه المادة بمواد اخرى غير متطايرة يمكن ان تكشف على الملابس فقط.
4- وضع 10 عجلات تحت كل حقيبة حتى يمكن سحبها بسهولة في الارض الوعرة او الترابية وحتى على الحشيش ايضا.
5- ان تكون المادة الداخلة في صناعتها ضد الحريق والتمزق.
6- ان يكون اللون الغالب هو اللون الحنطي المائل الى اللون الطيني لكي تبدو حقائب قديمة عفى عليها الدهر.
وجاء في مواصفات الحقائب النسائية مايلي:
1- تحتوي الحقائب على اكثر من 100 جيب سري مزودة بسحابات عديمة اللون ولها قاع غير مرئي ومساحة يمكن وضع (خرز) الياقوت والزمرد فيها بسهولة.
2- ان تكون مزودة بجيوب ذات قوالب محددة يمكن وضع ادوات المساحيق فيها بسهولة اضافة الى جيوب مخصصة لوضع انواع محددة من العطور الباريسية والانغلوامريكية ذات الرائحة الحادة والتي يمكن ان (تقشمر) على اجهزة الكشف في المطارات وادخالها الى الى قاعة الترانسيت بسهولة.
3- تزيين واجهة الحقائب بلوحات فنية لكبار الفنانين العالميين حتى يعتقد رجال الجمارك بان هذه الحقائب تعود ملكيتها الى القرون الوسطى.
4- تطلى الحقائب بمواد غير قابلة للانصهار الحراري خوفا على المساحيق من التلف.
5- لابأس من افشاء سر ان الحريم في مطاراتنا غير مجبرات على التفتيش كما يجري اليوم في مطار استوكهولم وغيره ولهذا يمكن ان ان تأخذوا راحتكم في التصنيع.
6- لابد من القول باننا مستعدون للسفر خلال ايام ويجب ان تكتمل صناعة الحقائب على اكمل وجه رغم قولنا بأن تأخذوا راحتكم بالتصنيع.
7- سيتم تحويل مبالغ التكلفة الى حسابكم باسرع وقت ممكن وبالدولار الامريكي.
وجاءت تقارير لاحقة تشير الى ان رجال الشرق الاوسط الضرورة استعدوا لاستلام حقائبهم استعدادا للسفر رغم انهم لم يستقروا على الذهاب الى جهة معينة بسبب( الخناقات) الزوجية والاحوال الجوية.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من حكايات جدتي المريضة بالسلفية
- اطنان من الوزارات معروضة للبيع في ساحة الميدان
- ترشيح هيفاء وهبي لوزارة العشائر العراقية
- اتصال هاتفي مرعب من اوباما الى أبي الطيب
- معجزة الهية في النيبال من اصل هندي
- مجانين لكن حثالات تلبس بدلات (سموكن)
- ممنوع الكحلة.. ممنوع الديرم.. ممنوع الباروكة*
- قرود بشرية منتهية الصلاحية
- فقه الكرادلة والشيطان مرة اخرى
- الاثول ابن الاثول يفوز بجائزة -جينيس للارقام القياسية-
- مظاهرات شديدة اللهجة في مدينة التنك البغدادية
- اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
- غريبة منك يامام جلال (فدوى اروحلك)
- الراقصة زيزي تعشق المليونير الماليزي
- اشتروا عقولا تربحوا
- السبعة تاكل عيني
- غاب عنه القرضاوي.. اجتماع حافل للمسلمين السود في الصومال
- اسئلة حائرة من متسول في كربلاء
- مشكلة حزام الامان في بلاد العربان
- كل عام والغامكم بخير


المزيد.....




- جلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، يعطي تعليماته السا ...
- خبير سياسي إسباني يتقدم بشكاية إلى القضاء ضد المدعو إبراهيم ...
- القضاء الفرنسي يقر حظر تظاهرة مؤيدة للفلسطينيين ومنظموها يتم ...
- -بروسيدا- مرشحة للقب عاصمة الثقافة الإيطالية
- برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى جلالة الملك من أسرة القوات المس ...
- سلاح ذو حدين في مجتمع المخاطرة.. مناظرة حول -التقدم- في العص ...
- المغنية مانيجا: مشاركتي في -يوروفجن- فوز شخصي كبير لي
- مصر.. الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم
- وفاة فنان مصري مشهور بعد مشاركته في مسلسلين في رمضان
- الموت يغيب فنان مصري شهير


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - اعلان الطوارىء في شركات صناعة الحقائب اليابانية