أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نقوس المهدي - المدام ذات الكعب العالي - أقصوصة














المزيد.....

المدام ذات الكعب العالي - أقصوصة


نقوس المهدي

الحوار المتمدن-العدد: 3260 - 2011 / 1 / 28 - 17:25
المحور: الادب والفن
    


المدام ذات الكعب العالي
أقصوصة
نقوس المهدي



تق تق تق تق
وصلت الموظفة مدام كلثوم الى المكتب في العاشرة الا ربع، محمولة على إيقاع رنة كعب حذائها العالي في بهو الإدارة، بتؤدة أخرجت مرآتها، بتأن بدأت تزيل الشعيرات الناشزة في قوسي الحاجبين، وبأسى مكين أخذت تمعن النظر للتجاعيد الناتئة على رقبتها، الأخاديد التي لم تفلح المساحيق في محو أثلامها
تق تق تق
خرجت الى المكتب المجاور عند زميلتها اليمين
- كت كت كت كت
حدثثها عن مشاكل الزوج والأبناء والخادمة، واسترسلت الدموع مدرارا
تق تق تق
عادت الى مكتبها
تمرأت، سوت هيئتها، مسحت دموعها ومخاطها
تق تق تق تق
دخلت عند صويحبتها الشمال
- كت كت كت كت
تجاذبتا حديثا حول احداث الحلقة الماضية من المسلسل التلفزيوني الذي تبثه قناة روتانا، واسترسلتا في البكاء
تق تق تق
رجعت الى مكتبها
تق تق تق
ولجت مكتب الرئيس
- قهقهقهقهقه
ضربها على مؤخرتها
ضربته على صدره
- الله يعطيك المسخ
في الزوال الا ربع، حملت حقيبتها اليدوية
همت بالخروج
احتج احد المواطنين غاضبا
رن رن رن
حضرت سيارة الشرطة
حرر محضر بتهمة اهانة موظف






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقامات العنين والبهكنة
- رمز السندباد في شعر محمد علي الرباوي -2-
- محمد علي الرباوي; ما يشبه الشهادة أو أقل
- رمز السندباد في شعر محمد علي الرباوي
- مواقف ومخاطبات لا تلزم النفري
- حين كان الحب ديني وإيماني‏‏
- مضاعفات الفروقات اللغوية
- جئت لأزف إليكم بشرى موتي
- وليمة سقراط الأخيرة
- أربع سنوات على تأسيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالي ...
- لا عدالة ولا تنمية في حزب العدالة والتنمية
- المواطن المغربي بين سيف المس بالمقدسات واهانة الموظفين
- اليوسفية وفوسفاطها ... هل من حساب ؟
- باب ما جاء في حقد مخزن اليوسفية على الجمعيات الحقوقية
- اليوسفية.. باب ما جاء في أمر المال السائب
- مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط وسرقة المال العام
- وحيد نور الدين .. انك تقص علينا احسن القصص
- البحث عن عباس
- ما معنى أن تكون مواطنا بالمغرب
- ما معنى أن تكون مبدعا بالمغرب... ما معنى


المزيد.....




- مصر.. خالد النبوي يعلق لأول مرة منذ تدهور حالته الصحية
- -تبدو وكأنها ألحان قيثارة-... علماء يستلهمون الموسيقى من شبا ...
- المخرج الإسرائيلي آفي مغربي: الحرب همجية .. والصراعات تنشر ا ...
- فنان تركي يجمع 16 ألف خصلة شعر من نساء من حول العالم.. والسب ...
- نزهة الشعشاع تفسر أهمية -العلاج بالمسرح-
- إصدار جديد يوثق الحياة الثقافية والاجتماعية بالرباط خلال الق ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نقوس المهدي - المدام ذات الكعب العالي - أقصوصة