أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين جهيد الحافظ - فجر تموز














المزيد.....

فجر تموز


حسين جهيد الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 3058 - 2010 / 7 / 9 - 17:57
المحور: الادب والفن
    


فجر تموز


الى ارواح الشهداء الذين قدموا تلك الأرواح
قرباناً على مذبح الحرية
حسين جهيد الحافظ
10/7/2008

فجر ما مر على ابنادم فجر مثله
فجر حته الفجر منه اخذ فجره
تعله عله الثريه.. ابهامه الطيبين
ونبت باعماق دنيه الناس
حنيه وفخر جذره
الله اكبر غبشه لمن صاح:
ذبح ليل البشر حزنه
ولبس گمره
حمد والهور غنو مطبگ امعيدين
واجه صوت الربابه ايهني من عقره
واعجاز النخيل الخاويه امن اسنين
رد الهه سعفهه وخضرت بشره
يحادينه الشعب وياك ايد ابايد
الألم
والآه
والحسره
ذبحناهن
غسلنه اهمومنه ابشهگات
شوگ اللي نذر عمره
صعد للمشنقه مهيوب
لاجل هاليوم خط مجده نزف نحره
يحادينه رغم (14) بضلوعي
منه اسهام
بس حبيته حب مجنون
حب قيس وبني عذره
لان الثار هوه
او ثار كلمن ثار
نذر روحه ووفه ابنذره
امن اعدد واكتب الاسماء
وحگ هامه علي
ودم الشهيد حسين
موش اقلام اخلص بس
اخلص اغصان كل شجره
ابدي من فهد لو حازم وصارم
لو ابدي بجمال الحيدري وتوماس
لو فريال....
لو سيد وليد وطارق السبهان
ابو انجيله.. ابو اكرم.. ابو ذكره
لو ابدي بسلام ووگفه اصويحب
لو ستار ومحمد
اغلط من اعد معلوم
لان الجو ذوله وزود
ووهمان اليظن يگدر يعد انجوم
شمس همه وسواهم غيم
وهيهات الشمس تحجبهه يوم اغيوم
يحادينه وأمان الناس انته
وللحنان اجناح
بيك الناس تتباهه
ويطگ جدم المشي مصباح
يا عين الگلاده وشگه القداح
يا ريحة اگرنفل..
يا عطر جوري ونده التفاح
يچاكوچ ويچف عامل
يحاصوده وتغني ومنجل وفلاح
شر اجناح شوگك خيمة امحبين
خل الناس كلهه ابشوفتك ترتاح
يا صبر المسيح الزعل مو ثوبك
يالثوبك فجر وضاح
غني امحمداوي ابصوت كلمن طاح
لاجل شعبه نذر عمره
يا فجر الكرامه وغيرة الطيبين
الفجر والله الفجر منك اخذ فجره






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لوحتان لاِتحاد الشعب
- تحيا الشيوعية
- يا گمره يا گمريه
- الى امّي
- تحية الى الحزب الشيوعي العراقي
- قصيدة علوش
- لروضة في الابوذية
- لا يعويش
- لراية الحمرة
- لغز جواي
- صور قد يكزن لها معنى
- قيامة ثانية
- أبو سرحان في ذاكرة الزمن
- الى كزار حنتوش
- الغربة نار
- رسائل الحافظ -الرسالة الثالثة/شوگ و وسفة
- رسائل الحافظ الرسالة الثانية / اِشطوط الصبر
- رسائل الحافظ الرسالة الأولى/ سنين اِجفاك
- 6 حروف
- خواطر لعيد


المزيد.....




- خبراء أمريكيون يؤكدون وجاهة الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحرا ...
- تسوية قضية الصحراء محور مباحثات بين نائب وزير الخارجية الروس ...
- المغرب يؤكد ضرورة جعل المكافحة العالمية للمخدرات أولوية ضمن ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل -قيد مجهول-
- روح ديفيد لينش المُعذّبة معروضة في أولتن
- إعداد الدفاع يؤخر ملف الكوميدي الجزائري بوهليل
- الشاعر مراد القادري للجزيرة نت: التحديات الكثيرة التي تواجه ...
- هُوَ في عُرفِ الصابرينَ مَسِيحُ - - - - 11-4-2021 ...
- جلالة الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية و ...
- العناني يبحث مع سفير الإمارات بالقاهرة دفع حركة السياحة الثق ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين جهيد الحافظ - فجر تموز