أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=207852

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - هل يسكن روح الله في السماء فقط ؟















المزيد.....

هل يسكن روح الله في السماء فقط ؟


صباح ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 2946 - 2010 / 3 / 16 - 12:24
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كل انسان عندما يذكر الله بصلاته ودعائه ، يرفع يديه ونظره الى السماء متضرعا معتقدا انها مسكن الله ، ومؤمنا ان الله موجود في السماء فقط .
حسب اللغة العربية ، السماء هي كل ما يعلو فوق الراس . وقال الزجاج: " السماء في اللغة يقال لكلّ ما ارتَفع وعَلا قَدْ سَما يَسْمُو". " ومعجم اللغة يفسر السماء بأنها كلُّ ما علاك فأظلّك، ومنه قيل لسقف البيت: سَماءٌ ".

السماء في المعتقدات السماوية
ذكر كلمة السماء في القرآن في أكثر من موضع وفي أكثر من مره واكثر من آيه وسوره ، وكان يُشار للسماء كرمز وليس لشي ملموس أو كان يشار إلى الغلاف الجوي على أساس انه هو السماء ، لان السماء تعني سقف والغلاف الجوي هو بمثابه سقف شفاف للارض ( موسوعة ويديبيديا ) .

السماء في الدين الاسلامي هي مسكن الله وفيها جنان الخلد و عرش الله ،و حسب التسمية المسيحية واليهودية هي ملكوت الله او مملكته الروحية، التي سيرثها العباد الصالحون بعد الموت .

اذا ما حقيقة السماء ، وهل الله يسكن في السماء، واي سماء ؟
. السيد المسيح قال : " اني نزلت من السماء " ( انجيل يوحنا 6: 38) ، وقال ايضا مخاطبا رجال الدين اليهود : " أنتم من اسفل ، وأنا من فوق " لا احد نزل من السماء ليخبرنا عنها غيرالسيد المسيح . حيث قال:" مملكتي ليست من هذا العالم " لان مملكة الله هي في عالم الروح الغير منظور.

وقال بوضوح مخاطبا اليهود :" ابي الذي في السماء " ويقصد الله ،( متى 12: 50) .وقال : وأما أنا فأقول لكم : لا تحلفوا البتة ، لا بالسماء لأنها كرسي الله
(مت 5 : 34)
المسيحييون يبدؤون فاتحة صلاتهم الربانية التي علمهم اياها السيد المسيح قائلين :
( أبانا الذي في السموات ، ليتقدس أسمك ....) اذا المسيحية ايضا تؤمن بأن الله موجود في السماء .
عبر السيد المسيح عن كلمة السماء بأنها الغلاف الجوي المحيط بالارض حين قال :
" تأملوا طيور السماء " (متى 6:26) ولكن بالتأكيد لايقصد ان الله يسكن في الغلاف الجوي للارض . الله روح لايحده حدود ، ولاحيز معين .ويملك الكون كله .
النبي اشعيا قال عن الله: " هو الساكن فوق كرة الارض" .( اشعيا 22:40) اي يحيط بكل الارض .
اذن نعود ونسال اين يسكن الله ؟ هل يسكن فوق الارض او بين النجوم والمجرات ؟ في اي سماء يسكنها الله ؟
واين هي الجنة المادية التي شرحها القرآن وهي البساتين التي تجري من تحتها الانهار التي ينتقل اليها الابرار بعد موتهم . اين موقعها ؟ هل هي حقا في السماء ؟ لان الكتاب المقدس يذكر لنا ان الله خلقها على ارض عدن .
لقد سبر تلسكوب هابل العملاق مسافة ملايين السنين الضوئية في عمق الكون ورصدت عدساته المجرات والنجوم القريبة و البعيدة ولم يعثرعلى اي جنة مادية فيها بساتين وتجري من تحتها الانهارفي السماء ، حيث نيران النجوم المستعرة والغبار الكوني والفضاء اللامتناهي يملأ الكون. فأين هي الجنة التي يسكنها الصالحون من العباد في حياة الآخرة بعد الموت؟

الله يسكن ويملأ الكون الذي خلقه . ولا يعيش في مساكن مبنية من حجر. حتى ان سليمان الملك ابن النبي داؤود تسائل حين دشن هيكل الله الذي بناه في اورشليم / القدس ، قائلا: " هل يسكن الله حقا على الارض ؟ ها ان السموات لا تسعك ، فكم بالاحرى يسعك هذا البيت الذي بنيتُ ) ملوك( 8: 27)

اذن في أي سموات يسكن الله ؟
المؤمنون بالله من اصحاب الديانات السماوية الثلاث ، يؤمنون ويعتقدون ان
(الله روح) ، كما جاء بانجيل يوحنا(4:24) . وفي القرآن ( ويسألونك عن الروح ، قل الروح من أمر ربي وما أؤتيتم من العلم الا قليلا ) الاسراء 85 واليهودية تؤمن ايضا بان الله روح مقدسة .
لا يستطيع بشر ان يفهم معنى الروح لانها تخص الله اللامحدود وعقل الانسان المحدود لايستوعب اللامحدود .
الله روح ، او روح القدس ، والروح شكل من من اشكال الحياة أسمى من البشر ، والروح ليس مكون من مواد ملموسة او مرئية كاللحم والدم والعظام . الروح هو الحياة التي وضعها الله في اجسادنا لنحيا بها ، وبدونها نصير امواتا .اجسادا مادية مكونة من عناصر الارض والتراب لان الله نفخ نسمة من روحه في أبينا آدم ليمنحنه ونسله الحياة . فروح الله سكنت في اجسادنا لتمنحنا الحياة .
ماهو الروح القدس واين موجود ؟ اجاب البابا بندكتوس السادس عشر على هذا السؤال قائلا: انه حضور الله الفعال في العالم ، انه شريعة الله وهي تعمل .
توضح اسفار الكتاب المقدس ان الروح القدس قوة يستخدمهما الله ليحقق مشيئته .
فحين اعلن الملاك جبرائيل لمريم انها ستلد ابنا وهي عذراء ، قال لها :
: الروح القدس يحل عليك ، وقوة العلي تظللك ، فلذلك أيضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله (لو 1 : 35) . فوفقا لبشارة جبرائيل ، ثمة رابط بين الروح القدس و
" قدرة العلي" .
وفي نبؤءة النبي ميخا ذكر: " قد أمتلأتُ قوة من روح الرب " ( ميخا 8:3)
ووعد السيد المسيح تلاميذه قائلا: " ستنالون قدرة متى أتى الروح القدس عليكم " .
هناك ارتباط وثيق بين الروح القدس وقدرة الله . فروح القدس هو قدرة الله المستخدمة بطريقة عملية، او قوته الفعالة.
ويشبه الكتاب المقدس الروح القدس بالماء ، فحين وعد الله شعبه بمباركتهم مستقبلا قال: " أسكب ماء على العطشان ، وسواقي على اليابسة، اسكب روحي على نسلك وبركتي على سلالتك" (اشعيا 3:44) .
وقال السيد المسيح وهو يقرأ من اسفار العهد القديم على مسامع اليهود: " روح الرب علي ، لانه مسحني لابشرالفقراء .....) (لوقا 18:4).
فروح الله المقدسة هي قوة الله التي تحل على البشر الطالبين لها لتعينهم في حياة البر وعمل الصلاح حسب شرائع الله .
الله هو الحياة والمسيح قال انا الطريق والحق والحياة لانه صورة الله المتجسد على الارض. والروح هي الحياة ، وخالقها نفخها في اجسادنا لنحيا ، اي حلت علينا روح الله لنعيش ببركته ونعمته وحسب مشيئته ، لانه خلقنا على صورته ومثاله . " فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَراً وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ." 7:1( التكوين )


الله يسكن فينا ، ويسكب من روحه علينا ، انه الحياة التي نحيا بها ، والقدرة التي تسيرنا، وبنفس الوقت يملأ الكون كله بنوره ومجده وسلطانه .
قال السيد المسيح لتلاميذه : ( سأطلب من الآب ان يعطيكم معزيا آخر يبقى معكم الى الابد، هو روح الحق الذي لايقدر العالم ان يقبله، لانه لايراه ولايعرفه ، أما أنتم فتعرفونه ، لانه يقيم معكم ويكون فيكم " ( يوحنا 16:14، 17)
وأضاف قائلا : قلت لكم هذا كله وأنا معكم ، ولكن المعزي، وهو روح القدس الذي يرسله الآب باسمي، سيعلمكم كل شئ ويجعلكم تتذكرون كل ما قلته لكم "

اذا روح القدس ، هو روح الله الساكن فينا ، والمقيم معنا فجسمنا وحياتنا هي السماء التي يتواجد فيها الله خالقنا وباعث الحياة فينا، انه هو من يرشدنا الى الحق وحياة البروعمل الخير. وهو موجود بنفس الوقت في الكون كله لان الله لايحده حدود .
فمن يعمل صلاحا في حياته يكون روح الله قد حل عليه ، يرشده الى البروالصلاح ، ومن من يختار طريق الشر يكون روح الشيطان قد تلبسه في جسده بدلا من روح الله لانه اختار بنفسه اي روح يريد ان تسيره وترشده خلال مسيرة حياته .
فالله يرغب ان بل يتوق ان يمنح روحه القدوس لمن يطلبها بحرارة ويلتزم بقدسيتها في مسيرة حياته، ويفعل مشيئته ، روح الله الساكن فينا تمنحنا قدرة وطاقة وارادة لعمل الخير . وثمر الروح حسب الانجيل هو : المحبة ، الفرح ، السلام ، طول الاناة ، اللطف ، الصلاح، الايمان، الوداعة ، وضبط النفس . وهي من هبات الله الساكن في سماء اجسادنا وارواحنا ، لأن الله لا يسكن في سماء الكون المادي فقط ، فهو أقرب الينا من حبل الوريد .



#صباح_ابراهيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحالة النفسية وأثرها على صحة الانسان
- من يقتل ويضطهد مسيحيي العراق
- حروب الردة في الاسلام
- الكيل بمكيالين ... مروة الشربيني ومذبحة نجع حمادي
- العناصر المشتركة بين المسيحية والاسلام - الجزء الثاني
- العناصر المشتركة بين المسيحية والاسلام
- الاسلام دين مميز
- طالب دكتوراه سعودي يقتل المشرف على أطروحته
- يوسف القرضاوي وكراهيته لشجرة الكريسماس
- حلال على المسلمين وحرام على غيرهم
- حقيقة الادعاء بتحريف الكتاب المقدس
- وحدة العرب وكرة القدم
- هل الكعبة بيت الله ام بيت الاصنام ؟
- اين يقع المسجد الاقصى الحقيقي ؟
- التثليث والتوحيد في المسيحية
- ملاحظات على قادة حكومة العراق الرشيدة
- الطبيعة وتأثيرها على جسم الانسان
- هل القرآن من عند الله ؟
- الجنة و جهنم ... في الاديان الثلاث
- جمهورية بلجيكا الاسلامية


المزيد.....




- رمز ديني يهودي.. الرئيس الإسرائيلي يقدم هدية خاصة للعاهل الب ...
- إسكات صوت الأذان في السعودية احتراماً للحفلات الماجنة
- هدية يهودية خاصة للعاهل البحريني من الرئيس الإسرائيلي (صورة) ...
- أميرعبداللهيان: الغرب يمارس حربا مركبة ضد الجمهورية الاسلامي ...
- دعوة إلى إضراب في إيران رغم حلّ شرطة الأخلاق.. ومؤيدو الجمهو ...
- عبد اللهيان: الغرب يمارس حربا مركبة ضد الجمهورية الاسلامية
- محللون روس يطالبون الكنيسة الأرثوذكسية بإعلان زيلينسكي -المس ...
- قائد الثورة الإسلامية يرد على رسالة لطالبات ايرانيات
- واشنطن تدرج مجموعة فاغنر وكوبا ونيكاراغوا على القائمة السودا ...
- مخطط آل خليفة لتحويل المجتمع البحريني لمجتمع يهودي


المزيد.....

- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - هل يسكن روح الله في السماء فقط ؟