أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - التثليث والتوحيد في المسيحية















المزيد.....

التثليث والتوحيد في المسيحية


صباح ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 2776 - 2009 / 9 / 21 - 07:53
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المسيحية تعتقد بأن من يشرك بالله ويعتقد بوجود اكثر من الاه فهو كافر. ومن يؤمن بثلاثة الهة فهو كافر.
قانون الايمان المسيحي الذي يشمل كل العقيدة المسيحية ويؤمن به كل مسيحي ينص بمقدمته بما يلي : " نؤمن بالاه واحد الآب الضابط الكل، وخالق السماء والارض وكل ما يُرى وما لا يُرى " .. فالعقيدة المسيحية تؤمن بالاه واحد لا بثلاثة الهة . فالآب والأبن والروح القدس هو اله واحد مثلث الاقانيم او الصفات .

جاء في الانجيل ، رسالة يعقوب " انت تؤمن ان الله واحدٌ ؟ حسنا تفعل. وكذلك الشياطين يؤمنون به وترتعد "
فالمسيحييون لايشركون بالله، وهم يتعرضون لهجوم مستمر على دينهم وعقيدتهم بأنهم يؤمنون بثلاثة الهة !!
عندما ارسل السيد المسيح تلاميذه لينشروا المبادئ المسيحية في العالم قال لهم :
" ذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمذوهم باسم الآب والابن والروح القدس " ولم يقل لهم عمذوهم باسماء الاب والابن والروح القدس . لأن الآب والأبن والروح القدس هو الاه واحد لايتجزأ، بل له ثلاث اقانيم او صفات . كما اعطى القرآن لله تسعا وتسعين اسما وصفة .
وجاء بالانجيل ايضا رسالة يوحنا الاولى 5/7 " فان هنالك ثلاثة شهود في السماء، الآب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ( اي الله الروح) والذين يشهدون في الارض هم ثلاثة : الروح والماء والدم ، وهؤلاء الثلاثة هم في الواحد "(اي المسيح الانسان)
الاشكال في فهم التثليث عند المسلمين هو، كيف يكون الثلاثة في واحد ؟ وما معنى كلمة الابن والروح القدس ، وهل هذا يتنافى مع الوحدانية ؟

يؤكد القرآن ان المسيحيين غير مشركين بدليل الاية التالية : "آمنا بالذي أنزل الينا وانزل اليكم ، والهنا والهكم واحد " ولم يقل الهتكم .
في القرآن آيات كثيرة تفرق بين بين النصارى والمشركين ، ففي سورة ال عمران يقول القرآن : " لَيْسُواْ سَوَاء مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُوْلَـئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ "
. وفي سورة المائدة 83 وردت الاية التالية : " لتجدن اشد الناس عداوة للذين امنوا اليهود والذين اشركوا ولتجدن اقربهم مودة للذين امنوا الذين قالوا انا نصارى ذلك بان منهم قسيسين ورهبانا وانهم لا يستكبرون "
فلو كان النصارى مشركين لجعلهم القرآن مع المشركين واليهود وبانهم اشد الناس عداوة للذين آمنوا .
وفي سورة البقرة 62 والمائدة 99 { ان الذين امنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من امن بالله واليوم الاخر وعمل صالحا فلهم اجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون }
فلو كان المسيحيون مشركين لما قيل عنهم ذلك .
حرم الاسلام الزواج من المشركين والمشركات ، لكنه لم يحرم الزواج من الكتابيات ومنهم المسيحييات ، بدليل ان محمد تزوج بيهودية صفية بنت حيي ابن الاخطب ، واتخذ من المسيحية ماري القبطية امة له يعاشرها معاشرة الازواج .
اهدر الاسلام ومحمد والقرآن دم المشركين ، وفرض الجزية على المسيحيين .
اذا يوجد فرق بين النصارى ( المسيحيين ) والمشركين ، فالمسيحيون قوم يعبدون الله ويتبعون دينا موحدا ويؤمنون برب واحد . وبما اننا نؤمن ان الله قادر على كل شئ، فلو كان له شريك لكان قادرا عليه ، وبما اننا نؤمن ان ربنا خالق كل شئ ، فلو كان له شريك لكان الله هو من خلقه , ولكان هذا الشريك ليس بألاه .
اذا ما هي حقيقة التثليث المسيحي ؟ " لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة وما من الاه الا الاه واحد" (سورة المائدة)
المسيحيون لايؤمنون ان الله ثالث ثلاثة ، وان الله واحد منهم.. ومن يقول هذا يعتبر كافرا بنظر المسيحية، المسيحية تؤمن بالاه واحد لاشريك له. ومن افضل التشبيهات لشرح الثالوث والوحدانية ولتوضيح الفكرة هو الانسان نفسه ، فالانسان مخلوق على صورة الله كما جاء بالكتاب المقدس.
فالأنسان له ذات اي كيان واحد، وهذه الذات لها عقل (نفس) وروح . وثلاثتهم يكونون انسانا واحداً .
بالنسبة لله، فهو (ذات الهية) اي كيان او وجود و(روح القدس) و(عقل) مدبر حكيم .
من يستطيع ان يقول ان الله لاذات او وجود له ؟ ولا روح حية له ؟ ولاعقل مفكر له ؟
فالثلاثة هم واحد .
كما ان الشمس او النار لها حرارة وينبثق منها نور . فالنور والحرارة صفتان من كيان الشمس وذاتها. فلايمكن ان نقول ان الشمس ثلاثة اجزاء منفصلة ، لانه لايمكن فصل النور عن الحرارة المنبثقان عن مصدر الشمس كيانها وكتلتها .
وكذلك النار لايمكن ان تكون شعلة بدون حرارة وضوء. فهي واحد وليس ثلاثة .
الله الواحد ، هو كائن عاقل حي، فيه الذات الالهية والعقل والحياة . كائن واحد وليس ثلاثة ،
لا نفصل ولا نفرق بينهم ، ولا يتجزأ ، فالآب الذات الالهية والابن عقل الله الناطق وكلمته ، والروح القدس واهب الحياة ، كيان واحد غير منفصل ولا متجزأ .
فالآب في الابن في الروح القدس كيان واحد متداخل غير منفصل .
كيف نفسر ماهية الابن ، الذي يعترض عليه المسلمون؟
المسيحية تقول ان المسيح ابن الله اي المولود من روح الله , ولاتقول انه ولد الله ، لأن الولد هو ناتج عن اتحاد بيولوجي بين نطفة الرجل وبيضة المراءة بعملية جنسية جسدية .
وحاشا لله ان يكون له ولد من هكذا اتحاد بيولوجي . بل نقول كما جاء باجيل يوحنا 1-1
" في البد كان الكلمة (العقل)، وكان الكلمة عند الله، وكان الكلمة هو الله "
والكلمة حسب اللغة اليونانية التي كُتب بها انجيل يوحنا ، تعني اللوغوس ،او ( لوجيك -Logic) اي المنطق او النطق العاقل ، و(الكلمة) التي وردت بالانجيل والقرآن والتي تطلق على المسيح لقب (الكلمة) او ( كلمة الله ) تدل ان المسيح هو عقل الله الناطق او نطق الله العاقل اي كلمته االناطقة . ان الكلمة دائما مصدرها العقل والروح .
في (القرآن) : "إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ"
: {إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْن مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ }آل عمران45

في (الانجيل) : في البدء كان الكلمة ، وكان الكلمة عند الله ، وكان الكلمة هو الله .

الله خلق العالم بكلمته ، بعقله، بنطقه ، بحكمته وبمعرفته . بالابن الاقنوم الثاني ، الذي هو اقنوم العقل، النطق، الحكمة،هو الكلمة ، وهو ليس كلمة تلفض صوتيا ، اولفضة:( كن ) لان الله قال كلاما كثيرا وخاطب انبياءه فليس كل كلمة قالها هي الاه . بل الخلق كان بقدرة عقل الله وحكمته وكلمته النابعة من عقل وارادة الله تجسد وصار انسانا وجيها في الدنيا وفي الاخرة من المقربين ، اسمه يسوع المسيح اي المخلص .
تنبا النبي اشعيا : ستحبل العذراء ، فتلد ابنا يدعى " عمانوئيل " اي تفسيره الله معنا .
وقال الملاك جبرائيل الذي بشر مريم العذراء بولادته :
" نلت حضوة عند الله فستحبلين وتلدين ابنا تسمينه يسوع، فيكون عظيما وابن الله يُدعى، ويعطيه الرب الاله عرش ابيه داؤد ، ويملك على بيت يعقوب الى الابد، ولا يكون لملكه نهاية " . انجيل لوقا 1-30
وبعد ان استغربت مريم من هذه البشارة اخبرها الملاك جبرائيل بسر هذه الولادة العذراوية قائلا: " الروح القدس يحل عليكِ، وقدرة العلي تُظللكِ ، لذلك القدوس الذي يولد منكِ يُدعى ابن الله " لوقا 1-35
لينتبه القارئ العزيز ان الروح القدس وكلمة القدوس كلمات تُطلق على الله وحده . والمولود هو يسوع المسيح . فمن يكون هذا المولود القدوس ؟

حقيقة الابن القدوس
المسيح يقول: انا والاب واحد،ويقول ابي ارسلني .
بنوة المسيح لله ليست بنوة جسدية او تناسلية ، او بنوة من صاحبة ، انما هي بنوة ذاتية ، او عقلية روحانية، وهذه لا علاقة لها بالجسد ولا بالتناسل البيولوجي . فالمسيح الوحيد من البشر ولد من امراءة عذراء دون تماس مع رجل . وهذه هي معجزة الله ليري الناسَ انه ليس من صلب البشر انما هو كلمة الله المتجسدة وروحه ظهر بالجسد بين الناس ليبلغنا رسالة الله على لسان المسيح ويقول لنا كلمته الالهيه متجسده بشخص المسيح .
النور يخرج منه نور ويضل النور في مصدره . المسيح قال : انا نور العالم من يتبعني فلا يمشي بالظمة .
كما ان العقل تخرج منه فكرة وتنتقل الفكرة بين الناس ، ففي نفس الوقت الفكرة باقية في عقل مبدعها ، ولم تنفصل عن عقل صاحبها . فالفكر يخرج للناس ويبقى في العقل .
العقل الالهي الذي يدير الكون يخرج من العقل الالهي والذات الالهية فالاب وعقله وكلمته واحد .
كما نقول : انا حللت المسالة بعقلي .فمن حل المسالة انا او عقلي ؟ الجواب انا وعقلي واحد والاثنان لاينفصلان ، فكلانا حل المسالة .
لو كان الله بدون عقل لايمكن ان يكون الهاً . ولو كان الله بدون روح لايمكن ان يكون الهاً .
اذا لابد ان يكون لله عقل اوكلمة وروح وله ذات او كيان الهي.

ما حقيقة التثليث ؟ وهل التثليث المسيحي هو الذي حاربه الاسلام ؟
التثليث الذي حاربه الاسلام ليس هو التثليث المسيحي، بل هو التثليث الوثني .
في سورة الانعام يقول القرآن: " بديع السماوات والارض انى يكون له ولد ، ولم يكن له صاحبة "
المسيحييون يرفضون من يقول : ان لله صاحبة ، او ولد من صاحبة . ولانؤمن بهذا القول ابدا فليس لله ولد من صاحبه وهذا المعتقد للوثنيين الفراعنة ، حيث كانوا يعتقدون ان الالهه المراءة ايزيس تزوجت من الاله الرجل ايزوريس وانجبت الاله الطفل حورس .
هذا الاتهام وجهه الاسلام للمسيحية خطأ . علما ان في زمن الدعوة الاسلامية كانت طائقة من النصارى يسكنون الجزيرة العربية يتبعون الهرطقة النسطورية التي لاتؤمن بالوهية المسيح . ومنهم قس مكة ورقة بن نوفل الذي كان له تاثيرا كبيرا على تثقيف نبي الاسلام محمد .كما ان طائفة الابيونيين والمريميين كانوا يؤمنون بهرطقة مفادها ان مريم العذراء هي من الالهه ، وهذا ما حدا بالقرآن ان يقول مخاطبا المسيح : {وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ }
المسيحية لاتؤمن بان العذراء مريم هي واحد من الالهه . وليست هي من الثالوت المسيحي.

فاتحة صلاة المسيحيين تبدأ بالقول التالي : بسم الآب والأبن والروح القدس .. الاله الواحد ...آمين
نحن لانصلي باسماء الاب والابن والروح القدس ، بل نصلي بأسم واحد لاله واحد هو الله الاب وكلمته الازلية - التي تجسدت واصبحت تدعى الابن- والروح القدس واهب الحياة .
الثلاثة هم واحد لاانفصال ولاشراكة ولاتمييز بينهم .
ان كان مفهوم الابن يسبب اشكالا لدى الاخوة المسلمين فنسالهم ، ان كان المسيح يدعى كلمة الله في القرآن , فهل كلمة الله مخلوقة ام ازلية، هل كان الله بدون كلمة او عقل في زمن ما ؟
ام كانت كلمته وارادته موجودة منذ الازل ، فأن قلتم الله كلمته ازلية وليست مخلوقة في زمن ما، فها انتم تعترفون ان المسيح هو كائن مع الله منذ الازل بصفته كلمة الله ولكن ليس بهيئة بشر وهذا ما تقوله المسيحية تماما.
خاطب المسيح اليهود عندما تباهوا انهم اولاد النبي ابراهيم قائلا لهم : "قبل ان يكون ابراهيم انا كائن ".
الله ازلي بذاته وعقله (كلمته) وروحه والكلمة الاقنوم الثاني تجسد وصار انسانا وهو الابن ، الذي نصفه بأنه ابن الله .
و كلمة الابن التي يتحرج منها الاخوة المسلمون ، سنشرح رمزيتها كالتالي ونقول :
ان معروف الرصافي هو( ابن ) الرافدين ، وفلان التحق بالجيش وهو (ابن) عشرين سنة ، وان الكلمة هي (بنت) العقل . وان الله اوصانا برعاية اليتيم و(ابن) السبيل .
فكلمة ( ابن) هنا هي مجازية لغرض التعبير عن الانتساب وليست تدل على الزواج من صاحبة ووُلِدَ منها ولدٌ ، فهل تزوج الرافدان وانجبا معروف الرصافي ؟ وهل لابن السبيل اب جسدي يدعى السبيل ؟ ام يتزوج العقل زواجا بيولوجيا لينتج الفكرة او الكلمة ؟
هذا هو مفهوم المسيحية لأبن الله ، افلا تعقلون ؟ فالمسيح ليس ابن الله من صاحبة لكن ولد من ذات الله وروحه المقدس وصار انساناً .
اما عن الروح القدس ...
فالروح هو الحياة ، ومن مات نقول عنه : انه فارق الحياة اي غادرت الروح جسده ، والروح هي مصدر الحياة . فنقول الله يحي العظام وهي رميم ، اي وهب الله الروح والحياة للعظام الميته وجعلها كائنا حيا بعد الموت .
ونقول : لقد دبت الحياة في الارض بعد موتها . اي بدأت الروح تسري في النباتات والحيوانات التي تعيش على الارض المقفرة الميتة .
ونقول المهاتما غاندي هو الاب الروحي للهندوس , اي هو مرشدهم للمثل العليا التي تنعش حياتهم وتحييهم حياة كريمة بحكمته وكلماته وفلسفته.
وختاما اذكر بكلمة الكتاب المقدس عن الروح فيصف الله قائلا: " الله روح، والذين يسجدون له فبالروح يسجدون " اي السجود والعبادة والصلاة الى الله اهي اتصال روحي مع الله وليس بالجسد . فمن يفكر في لاهوت الله عليه ان لايفكر بالماديات والزواج والتناسل والصاحبة والولد ، بل يكون فكره فكرا روحانيا متجردا من المادة الارضية والجسدانيات البشرية.




#صباح_ابراهيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ملاحظات على قادة حكومة العراق الرشيدة
- الطبيعة وتأثيرها على جسم الانسان
- هل القرآن من عند الله ؟
- الجنة و جهنم ... في الاديان الثلاث
- جمهورية بلجيكا الاسلامية
- النبي سليمان في القرآن الجزء الثاني
- قصة النبي سليمان في القرآن واساطير الاولين
- مقاتلة اليهود والنصارى والحقد عليهم سنة نبوية ابدية
- اين صواريخ حسن نصر الله
- القس ورقة بن نوفل وعلاقته بنبوة محمد
- البرلمان العراقي يهمش ابناء الاقليات
- محمد والقرآن
- هل مثال الالوسي اول عراقي يزور اسرائيل ؟
- ماذا جنى الشعب العراقي من الاحزاب الدينية
- في القرآن ... لماذا يقسم الله بمخلوقاته وليس بذاته الالهيه ؟
- المالكي ومطاردة اللاجئين العراقيين بالخارج
- نحن مسيحيون مؤمنون ولسنا نصارى كفار
- ام البراء السلفية والشتائم على اهل الكتاب
- القرد اصله انسان
- افيقوا ايها الفقراء


المزيد.....




- فيديو.. مستوطنون يحاولون إحراق كنيسة حبس المسيح في القدس
- شاهد.. شجاعة حارس كنيسة -حبس المسيح- بالقدس
- بالفيديو.. رئيس تشاد يدخل المسجد الأقصى بحماية الشرطة الإسرا ...
- قائد الثورة الاسلامية يعزي بوفاة حجة الإسلام غلام رضا أسدي
- مفكر عراقي: العراق يجب أن يكون دولة علمانية
- نعم للديمقراطية لا للكره.. بيان يهودي يستنكر الإساءة للإسلام ...
- كندا: البرلمان يوافق على خطة لاستقبال 10 آلاف لاجئ من أقلية ...
- شيخ الأزهر يتدخل بعد إنقاذ شاب سوداني سيدة مصرية
- بالفيديو.. بيان علماء ليبيا ضد الجماعات السلفية والوهابية
- بانوراما: انجازات الثورة الإسلامية الفضائية وأكبر إضراب بريط ...


المزيد.....

- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - التثليث والتوحيد في المسيحية