أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - أعذاق النوافير !














المزيد.....

أعذاق النوافير !


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 2923 - 2010 / 2 / 20 - 06:39
المحور: الادب والفن
    


الروحُ
نغمةٌ أبدية
والجسدُ حين استنشقها
قال : لستُ مشواراً إذن !

***

سأزورها
وأصابعي شُهُبٌ تهرول في متاهْ
وإذا هززتُ فسائلَ الحُبِّ ,
انشديني يا فسائلُ تكبري
فَلرُبُّ بحرٍ كان قطرة دمعةٍ
مني وآهْ !

***

لمهد الروح ضفتان
الأولى خطى مزمار
والثانية لبنٌ أخضر !

***

الراعيةُ
حملت في جيبها ثغاءَ حَمَلٍ
وغزلتْ بمغزلها جرساً صغيراً لجديٍ
شربتْ روحُهُ العشبَ البعيد والضلال !

***

كانت للخطى وحشة
لأنها ليست مُعدَّة لاحتذاء الموج
وعدتُ حاملاً مغارتي !
وحبكِ يتبعني
سائراً على رؤوس أصابعه !

***

نوافيرُ
في البالِ
قبلَ الديوك تصيحْ !
نوافيرُ
تخفي الأثيرَ
بلئلائها
وتحكي النخيلَ
بأفيائها
وفيها المدى يستريحْ !

***

اللبلابُ
يتسلق جدار الوقت
ليتنصت إلى أنفاس مهدك
وأنا أتبعه لأتنصت إلى تقاسيم عُشٍّ !

***

الوطن
رحيقٌ شعاعيٌّ
يتجمع في بؤرة واحدة
وحتى لا يندلق
تحيط ذراعاي بكِ
كما تحيط الأكمام بزهرة
خوفاً عليها من صولةِ غناء !

***

الجليد
إنتهى بقدوم لهفة النوارس
وأعشاشها المصنوعةِ من أنامل الربيع
وازدحمَ الموعد بها
بدءاً من الشموع
حتى زفرة القمر الأخيرة !

***

بائع الخبز
يسلك زقاقاً صغيراً
قائلاً عنه
إنه شارع ما يزال في المهد !
وهو آتٍ إليكِ
ليغرس ناعورة شوقهِ
ويرشد إليكِ الفُطرَ والكمء !

***

ورأيتُ ( أنتِ )
حصدتْ مسافاتي ووقتي !
قرعتْ دمي ,
وعلت كؤوسٌ
مثل أعشاش الهداهد
إذْ حططتِ !

***

الحُبُّ عبادة مجوسية
فهو لا يحوي سوى الضرام
ولكن كيف ارتضى هذا الغريب
بالإرتماء في معابد الحب
والصلاةِ فيها بكامل لياقته الوثنية !؟


*********

برلين - شباط
2010






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ضفة لأقمارٍ جوالة
- حوار مع الشاعر والأديب والناقد سامي العامري
- شموس أخرى على طاولة الكون
- فناجين تحتَ نعاس الشموع !
- أوراق خريف في نيسان !
- الهبوط في ساحة المَرْجة !
- منحوتة من دمٍ ونسيم !
- مدائح لأيامي العتيقة !
- في ضيافةِ بَجَعة !
- تميمةٌ لفخرِكَ الجريح !
- أنا أعشقُ والدانوبُ يُدوِّن !
- حُبٌّ بكفالة الريح !
- أشرعة كأجفانٍ دامعة
- الحظُّ يذكرُ خيمتي
- المجموعة الشعرية الثالثة ( أستميحكِ ورداً )
- المجموعة الشعرية الثانية ( العالَم يحتفل بافتتاح جروحي )
- بساتين تتمايلُ كالفساتين !
- مُتعصِّبٌ للخمرةِ أنا !
- نسائمُ في وِعاء الصباح
- شهابٌ ملتصقٌ بغيمة


المزيد.....




- رئيس اتحاد الأدباء يوجه رسالة مفتوحة للرئيس والحكومة في انقا ...
- مصر.. تطورات مفاجئة في الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز ...
- جارة القمر فيروز تطل على معجبيها في صورة نادرة (صورة)
- الكاتب والشاعر اللبناني عيسى مخلوف.. الكتاب الأول وصرخة الول ...
- موسكو: الانتهاء قريبا من المسائل الفنية لفتح حركة الطيران مع ...
- بوريطة: المغرب يثمن الموقف -الواضح والثابت- لليبيريا حول قضي ...
- المغرب-ليبيريا.. توقيع خارطة طريق واتفاق تعاون
- بعد فضيحة الانتخابات : الوزير الأول الجزائري يقدم استقالة حك ...
- افتتاح مقر مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدري ...
- محمد راسم: الفنان الجزائري الذي يحتفل به غوغل


المزيد.....

- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - أعذاق النوافير !