أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خيري حمدان - قلبٌ واحدٌ لا يكفي














المزيد.....

قلبٌ واحدٌ لا يكفي


خيري حمدان

الحوار المتمدن-العدد: 2759 - 2009 / 9 / 4 - 00:49
المحور: الادب والفن
    



قلبٌ واحدٌ يتدفّقُ نحوَكِ
يصلّي، يتفاقمُ حبّاً ينفجرُ
قلبٌ واحدٌ لا يكفي
لا يكفي قلبٌ للسفرِ عبركِ
أنتِ من دونِ نِساءِِ الدُنْيا
تجترّين نهاري وجزءاً من
الليل .. وأحلامي ملكُ يقظتكِ
أنتِ يا كلّ النساء تأتين في الغياب
وقلبي يتدفّقُ ينفجرُ يغنّي ويرحلْ
يرحلُ في التقاويم منذُ الخلقِِ
يبحثُ عن ظلّك الباهت
وكأنّي فارسٌ يحاربُ طواحينَ
الهواء،
صاح بي سيرفانتيس
أعِدْ لي دون كيشوتي
لا تسرق هويتي!
قلت له بل أنا العاشق
قلبٌ واحدٌ لا يكفي يا سيرفانتيس!
قال لي والمتنبي حاربَ السرابَ
ومضى يبحثُ عن ظلّهِ في الأرضِ
سيفٌ واحدٌ لا يكفي لقاطعِ طريق
أغنيةٌ واحدةُ لا تكفي لهذا الفرح
السرمديّ!
وجهٌ واحدٌ لا يكفي لقراءةِ روحي
لغةٌ واحدة لا تكفي لقراءةِ جسدكِ
أعيدي لي فانوساً يضيء عمى الألوان
ويحيي قبّرةً البحرٍ بعد رحيل.

لن أموتَ الليلة!
قلبٌ واحدٌ ينفطر كلّما هبّ ريحُ
الجنوب.
وغنّى حدّاءٌ وتنامى الحنّاءُ على كفّيكِ
وتهادى الهودجُ نحوَ مهجَعي
كنت أتحرّق للقاءٍ طالَ حتى مطلعِ
الشمسِ
وكتبتُ بما تبقّى من أحبارٍ أحبّكِ
فهل أصِبْتِ الليلةَ بالصمّمِ.
أمْ أنّها العربيةُ تُقْرَأُ من اليمينِ إلى
القلبِ.
قلتُ لكِ لن أموتَ الليلة
فلا تفرَحي.
لكِ كلُّ هذا العشقِ المتدفّقِ
من راحتيّ .. ألا تفرَحي!
لكِ ماضٍ يقرؤه حاضرُكِ
لكِ أنا وما بعدي ومن بعدي لكِ
أنا!
لن أموتَ الليلةَ أنا الوصيُُّ على
ما تبقّى من حنين.
قد أكونُ أنانيّاً فالقلبُ ما زالَ
ينبِضُ .. ماذا تنتظرين؟
فقاعةٌ مليئةٌ هوىً أم أضغاثُ
أحلامٍ .. ماذا تنتظرين؟
دعوةً للرَقْصِ أم حفلةَ تأبين!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- علي والكفّ
- الصحراءُ وأنتِ!
- القلم المكسور
- لا تلبس الأزرق أمام عدسة زنوبيا
- تأملات في مهب الريح
- الكتابة على أوراق النار
- أنا العاشق وحبيبتي غزة
- صومعة على حافة الطريق
- شتاء العمر وربيعك
- لن أكون رئيسا يوما ما
- أسفار
- هُنا بلْ هُناكْ
- شخصيّات عبر التاريخ (أندريه تاركوفسكي)
- إرهاصات فكريّة
- البحث عن دلال
- أعراس
- شخصيّات عبر التاريخ (بوريس باسترناك)
- بصحّة الرفيق ستالين
- في حضرة الشيطان
- أحياناً تنفلت اللحظة


المزيد.....




- اتحاد الكتاب العرب ينعى وزير الخارجية والثقافة التونسي الساب ...
- محامي وزيرة الثقافة الجزائرية السابقة: موكلتي ليست من -شلة ب ...
- نجيب سرور.. الشاعر المصري المعارض الذي أودع مستشفى الأمراض ا ...
- مصر.. الكشف عن كواليس أول ظهور مشترك لعمرو دياب ودينا الشربي ...
- الاختصاصات الجديدة لوزراء حكومة أخنوش في الجريدة الرسمية
- التحقيق يركز على شخصين في مقتل مصورة سينمائية بطلقة من أليك ...
- التحقيق يركز على شخصين في مقتل مصورة سينمائية بطلقة من أليك ...
- التضامن الفلسطيني ونضال السود بأميركا.. تاريخ طويل مشترك
- جنين: افتتاح معرض للفنانة التشكيلية ميسون سباعنة
- زاهي حواس يلتقي نجوم فن عالميين وشخصيات بارزة بينهم أمير سعو ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خيري حمدان - قلبٌ واحدٌ لا يكفي