أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - احسان جواد كاظم - فرمان همايوني !














المزيد.....

فرمان همايوني !


احسان جواد كاظم
(Ihsan Jawad Kadhim)


الحوار المتمدن-العدد: 2605 - 2009 / 4 / 3 - 08:13
المحور: كتابات ساخرة
    


" أنا عميد الحكام العرب وملك ملوك افريقيا وامام المسلمين" هذا ماقرره العقيد معمر القذافي قائد ثورة الفاتح الليبية في اجتماعات الجامعة العربية الاخيرة التي عقدت في قطر. بهت الملوك والرؤساء العرب كأن الطيور وقفت على رؤوسهم في مبايعة صامتة لامفر منها له.
ان البحث عن امجاد زائفة وتسطيرها والتباهي بها, اصبح جزءا من المنظومة الفكرية العربية والاسلامية السائدة وتشكل جانبا من السايكولوجية المأزومة لهذه المجتمعات والتي تترجم بوضوح احد اسباب ازمة هذا الفكر وتخلفه.
فاننا نرى لهاث دول خليجية غنية نحو امتلاك وبناء الاحدث والاعلى والاغلى والاكثر بذخا... بدون التمعن بمدى فائدة هذه الانجازات لشعوبهم. وهي باعتبارها انجازات عمرانية وتجديدية على مستوى المكان وربما الفكر واستغلال للثروات لتنمية بلدانها, تبقى افضل من هدر حكام بلدان اخرى كليبيا لثرواتها في مشاريع خاسرة او في خلق صنائع لعقيدها هنا وهناك وجمع صفات وعناوين جديدة له او لجماهيريته لاتغني من جوع. جماهيريته التي هي على كل حال عظمى واشتراكية وديمقراطية في شدّة واحدة مع ان نظام حكمه لايمت بصلة لهذه التسميات لامن قريب ولا من بعيد, اللهم الا مساحة ليبيا الكبيرة والتي لايمكن تسجيلها على قائمة انجازات العقيد.
الحكام العرب يستحقون ( يستاهلون ) هكذا عميد لهم. فهو أهل لها خاصة بعد تيتمهم على يد الشعب العراقي بعد اعدام صدام واصبحوا بدون والي. كما ان أمة شهيدها صدام ومجاهدها بن لادن وآخر امجادها صنعه حذاء لهي اولى بتسلط هكذا مجانين على رقابها.
اما المواطن البسيط, المحاصر بمشاكل الحياة اليومية, والذي يكدح ليل نهار لتأمين قوت اطفاله والمنشغل عن متابعة اجتماعات المصالحة العربية, فقد توفرت له فرصة فريدة للترويح عن نفسه, فقد قهقه عاليا لتصريحات القذافي الكوميدية, التي ربما كانت الشيْ الوحيد المفيد الذي خرجت به اجتماعات الجامعة العربية في قطر وجعلت المواطن العربي يتشفى بحكامه الذين ساموه العذاب, وهويرى سلطان زمانه القذافي يكيل لهم الاهانات ثم يصفقون له.







لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,635,486
- نعرفهم... كما يعرف الزمان مسراته
- نعرفهم كما يعرف الزمان مصائبه
- عمر حسن البشير يعاقب الغرب بتجويع السودانيين !!!
- حقوق عراقية برسم الاغتصاب
- ملحمة الفداء الحسيني بين انسانية القيم ولا انسانية الشعائر
- اطفاء ديون وتعويضات على ذمة دكتاتور نافق
- الأبتزاز السياسي على هامش الأتفاقية الآيلة للمصادقة
- - تعرفونهم من ثمارهم - * ... مطلوب اوباما عراقي
- ابراهيم الجعفري تحت عباءة مقتدى الصدر , ياامام كجايي ؟!!
- نار امريكا ولا جنة ايران
- لاتنسوا أهلنا المسيحيين !
- زفة كاولية!!!
- احزاب سيئة السمعة
- انيميا الثقافة ! انيميا الوعي !
- انيميا الثقافة !انيميا الوعي !
- العراق جمهورية موز ! - :I had a dream
- ثروة ناضبة لحياة نابضة
- ويحك يا مالكي ! ويلك ياائتلاف ! تبا لك ايتها الميليشيات !
- هل من وشيعة بين الشيعة ؟
- تاجر السلاح...غير طائفي !!!


المزيد.....




- الخارجية المغربية تجمد كل أشكال التعاون مع السفارة الألمانية ...
- الافتتاح بفيلم لبناني.. مهرجان برلين السينمائي ينطلق افتراضي ...
- ظلال أزمات الواقع العربي في القائمة الطويلة للجائزة العالمية ...
- بعد اتصال ملكي .. الرميد يتراجع عن قرار الاستقالة
- الرميد: -يشهد الله أني ما قدمت استقالتي إلا بعد أن أتعبني ال ...
- رغم -تصدع- الحزب .. العثماني ينام هادئا!!
- ترشيح أكثر من 300 عمل أدبي لجائزة -الكتاب الكبير- الوطني الر ...
- مصر.. الفنانة سميرة أحمد تكشف عن أمنية وحيدة ليوسف شعبان لم ...
- الكويت.. نشطاء يناشدون وزير الداخلية السماح لفنان قطري بالمش ...
- إكليل من الزهور باسم الرئيس على ضريح الفنان يوسف شعبان


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - احسان جواد كاظم - فرمان همايوني !