أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - احسان جواد كاظم - حقوق عراقية برسم الاغتصاب














المزيد.....

حقوق عراقية برسم الاغتصاب


احسان جواد كاظم
(Ihsan Jawad Kadhim)


الحوار المتمدن-العدد: 2570 - 2009 / 2 / 27 - 09:04
المحور: حقوق الانسان
    


لست مسكونا بهاجس نظرية المؤامرة ولكن الخفايا لابد من كشفها خصوصا وانها تتعلق بقوت ابناء شعبنا.فالامريكان لم ينتظروا رأينا بشن الحرب لكنهم انقذونا من دكتاتور دموي في خضم سعيهم لتأمين مصالحهم. لكن مساعيهم لجني مكاسب حربهم اخذت مديات مرفوضة, اصبحت تهدد أمن شعبنا الغذائي الى اقصى الحدود. فقد اورد موقع المعهد البيئي الالماني (Umweltinstitut ) في تقرير له عن محاولات امريكية محمومة للحصول على تنازل من مسؤولين عراقيين عن امتياز(Patent ) يخص الحبوب المنتجة في العراق لصالحهم.
لقد حبت الطبيعة بلادنا أرضا خصبة ومناخا مناسبا لأنتاج نوعية حبوب صنفت جودتها عالميا بالعالية.وهذا لم يكن بمعزل عن الجهد المضني للفلاح العراقي منذ فجر التاريخ في رفع انتاجية ونوعية محاصيله.
ان الصفات النوعية المميزة للحبوب المنتجة في العراق تعطيه الحق في تسجيله كامتياز(Patent) لدى الوكالات الدولية المختصة, تحصر به حق انتاج وبيع هذه الحبوب وحق اجراء الاختبارات العلمية عليها لتحسين نوعيتها وحق اعطاء تراخيص(Licenses) انتاج للجهات الاخرى. ان التنازل عن هذا الامتياز لأي جهة كانت ولأي سبب كان ستترتب عليه عواقبا وخيمة على اقتصادنا وامننا الغذائي وخاصة في المستقبل, فهو سيحد من امكانية العراقيين في زراعة هذه الحبوب الا بالحصول على ترخيص انتاج من الجهة صاحبة الامتياز وسيضطر الفلاح العراقي الى دفع رسوما الى هذه الجهة لكي يزرع الحبوب المنتجة اصلا في العراق والتي قد تكون محسنة جينيا لاحقا, وبذلك سيتحكم الامريكان بالسوق الزراعي العراقي والعالمي وهذا يعني ارتهان قوت اجيالنا القادمة لمصالح ونزعات سماسرة سوق الغذاء الاجنبية والخضوع لتسعيرتهم وربما سنضطر بعدها الى طلب المساعدات الغذائية من الولايات المتحدة الامريكية, الجهة الاكثر تحكما بسوق الغذاء العالمي.
وقد اشار موقع المعهد الالماني في تقريره ان الحكومة الامريكية شرعت فعلا وبالتعاون مع جامعة A&M في تكساس باجراء بحوث تطبيقية حول الحبوب المنتجة في العراق وامكانية زراعة حبوب محسنة جينيا في العراق. وقد اكد ذلك نشر الجامعة المذكورة على موقعها الالكتروني تقريرا عن هذا المشروع.
امننا الغذائي الآن في العراق منتهك. فالقطاع الزراعي منهار والحدود مفتوحة على مصراعيها امام منتجات ومحاصيل الدول الاخرى والضرائب الكمركية غائبة. لكن ذلك قابل للتصحيح باجراءات حكومية عاجلة. علما ان هذا الوضع لايشكل سببا للتنازل عن حقوقنا وتعريض امننا الغذائي الى خطر التبعية الى الابد.
ان على الحكومة العراقية والجهات الزراعية المختصة والجمعيات الفلاحية التنبه الى محاولات سلب حقوقنا الشرعية من قبل الامريكان. وعلى الجهات الرسمية تقديم الدعم للفلاح العراقي وتهيئة الظروف المناسبة لمعاودة القطاع الزراعي نشاطه بشكل فعال والشروع بفرض القيود على استيراد المنتجات الاجنبية غير الضرورية التي تدخل العراق, حماية للمنتج العراقي ,كذلك الاتفاق مع الشركات الزراعية لاجراء تجاربها المختبرية والتطبيقية على منتجاتنا الزراعية في مختبرات داخل الوطن وبمشاركة كوادر عراقية.
للاطلاع : http://www.umweltinstetute.org - Patentierung




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,078,828
- ملحمة الفداء الحسيني بين انسانية القيم ولا انسانية الشعائر
- اطفاء ديون وتعويضات على ذمة دكتاتور نافق
- الأبتزاز السياسي على هامش الأتفاقية الآيلة للمصادقة
- - تعرفونهم من ثمارهم - * ... مطلوب اوباما عراقي
- ابراهيم الجعفري تحت عباءة مقتدى الصدر , ياامام كجايي ؟!!
- نار امريكا ولا جنة ايران
- لاتنسوا أهلنا المسيحيين !
- زفة كاولية!!!
- احزاب سيئة السمعة
- انيميا الثقافة ! انيميا الوعي !
- انيميا الثقافة !انيميا الوعي !
- العراق جمهورية موز ! - :I had a dream
- ثروة ناضبة لحياة نابضة
- ويحك يا مالكي ! ويلك ياائتلاف ! تبا لك ايتها الميليشيات !
- هل من وشيعة بين الشيعة ؟
- تاجر السلاح...غير طائفي !!!
- التكأكأ على كل ذي جنّة
- أبقارنا المقدسة !!!
- نوابنا... نوائبنا تمشي على الارض
- انتصارات لولو... وتنقب المجاهدين !!!


المزيد.....




- الحوثيون يتهمون الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالكيل بمكيالي ...
- فرنسا تعترف بتعذيب الزعيم الجزائري علي بومنجل بعد 64 عاما من ...
- وسط غضب إسرائيلي واعتراض أميركي.. الجنائية الدولية تعتزم فتح ...
- فرنسا تحظر جماعة -جيل الهوية- اليمينية المتطرفة المناهضة للم ...
- فرنسا تحظر جماعة -جيل الهوية- اليمينية المتطرفة المناهضة للم ...
- لحظة اعتقال منفذ الهجوم المسلح في فيتلاندا السويدية...صور + ...
- واشنطن: نعارض -بشدة- تحقيق -الجنائية الدولية- في جرائم حرب ب ...
- الخارجية الإسرائيلية تصف قرار المحكمة الجنائية الدولية بالمس ...
- إيطاليا تستعد لتوجيه اتهامات إلى المتطوعين في مجال إنقاذ الم ...
- منظمة: مهربون يلقون بعشرات المهاجرين الأفارقة في البحر


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - احسان جواد كاظم - حقوق عراقية برسم الاغتصاب